الأحد, 02-مارس-2014

الاثنين, 24-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأربعاء, 08-يناير-2014
نبأ نيوز - <p align="justify"><strong>لم يعد الأنتصار في المعارك مقتصرا على قطعة السلاح وشجاعة المقاتل كما كان قبل مئات السنين، بل ان الحروب تعدت هذه المفاهيم وتنوعت مفاتيح الأنتصار فيها حسب متطلبات المرحلة من تطور (علمي، عسكري، اقتصادي)، او حسب قوة التكتلات >>></strong></p>

لم يعد الأنتصار في المعارك مقتصرا على قطعة السلاح وشجاعة المقاتل كما كان قبل مئات السنين، بل ان الحروب تعدت هذه المفاهيم وتنوعت مفاتيح الأنتصار فيها حسب متطلبات المرحلة من تطور (علمي، عسكري، اقتصادي)، او حسب قوة التكتلات >>>


الثلاثاء, 07-يناير-2014
الاثنين, 30-ديسمبر-2013
الأحد, 29-ديسمبر-2013
نبأ نيوز - الشيخ حسين الأحمر

الثلاثاء, 22-فبراير-2011 - 12:17:15
نبأ نيوز- خاص/ صنعاء -

بعد ساعات قليلة جداً من إعلان الحوثيين انضمامهم إلى التظاهرات الشعبية، وخروجهم بمسيرة حاشدة في ضحيان، كشفت عن عزمها الالتحام بساحة الاعتصام أمام جامعة صنعاء، دفع الشيخ حسين الأحمر- رئيس مجلس التضامن الوطني- بأعداد من عناصر المجلس إلى العاصمة لتضرب طوقاً حول المعتصمين تنفيذاً لتهديد سابق بالتدخل "لحماية المتظاهرين".


وقد باشر أعضاء مجلس التضامن منذ مساء أمس بتشكيل ما وصفوها بـ"لجان الحماية الأمنية" و"لجان الخدمات" التي أنيط بها تقديم مختلف الخدمات التي يحتاجها المعتصمين، والتي تشمل تقديم موائد غذائية مجانية ومياه للشرب، بالإضافة إلى تشكيل فريق آخر للمساهمة في عملية تنظيف الساحة.


ووجه المجلس اليوم الثلاثاء دعوة لكافة أعضائه في أمانة العاصمة وبقية المحافظات إلى الانضمام إلى المعتصمين في "ساحة التغيير"- على حد وصفه لها- أمام بوابة جامعة صنعاء تأييداً لمطالب المعتصمين المشروعة وحمايةً لهم من أي اعتداءات يمكن أن يتعرضوا لها.


وجاء في بيان صادر عن المجلس "أن هذه الدعوة تأتي استجابةً لدعوة الشيخ حسين بن عبد الله الأحمر رئيس مجلس التضامن الوطني، واستجابةً لتطلعات الشعب اليمني التواق إلى الإصلاح والتغيير".


وكان الشيخ حسين بن عبد الله الأحمر أكد تأييد قبائل اليمن للتغيير ووقوفها إلى جانب التظاهرات السلمية التي اندلعت في عدد من محافظات الجمهورية للمطالبة بإسقاط النظام، وأكد قدرة القبائل على حماية المتظاهرين سلمياً من ما وصفهم ببلاطجة السلطة ومن السلطة ذاتها. واعتبر لقاءات الرئيس ببعض مشائخ القبائل بأنها عبارة عن ظاهرة إعلامية، وقال أن تلك اللقاءات "ربما تكون الوداع الأخير".


واعتبر محللون سياسيون لـ"نبأ نيوز" قيام الشيخ حسين الأحمر بالدفع بعناصره إلى العاصمة في هذا التوقيت رغم توقف الاعتداءات عليهم منذ يومين وتعهد الرئيس صالح بحمايتهم أمنياً، بأنه ردة فعل على تظاهرات الجماعات الحوثية أمس الاثنين، وخطوة استباقية لفرض نفوذه واحتواء المتظاهرين تحت رعايته قبل التحام فصائل الحوثيين بهم، حيث كشفت تظاهرات أمس في ضحيان عن نوايا حوثية للدفع بأعداد هائلة إلى ساحة الاعتصامات، وهو ما أثار مخاوف "الأحمر".


وأشار المحللون إلى أن مخاوف "الأحمر" من الحوثيين تعاظمت في أعقاب البيان الذي أصدره الشيخ مجاهد أحمد حيدر- شيخ حرف سفيان ورئيس مؤتمر التلاحم الوطني- والذي شن فيه هجوماً شرساً على الشيخين حميد الأحمر وشقيقه حسين الأحمر رداً على تصريحاتهما بشأن "استعدادهم لحماية المتظاهرين"، وقال أنها "ليست بعيدة عن أساليبهم القديمة والمتجددة في ركوب أية موجة حتى لو كانت ليست موجتهم ولا صلة لهم بها وحتى لو كانوا أكثر من يقفون ضدها".


وأكد الشيخ مجاهد حيدر: "باعتبار أن ثورة الشباب اليمني قد انقلبت على الحزب الحاكم وعلى المشترك وعلى لجنة تحضيرية حميد ومجلس تضامن حسين ومن لف لفهم، وقلبت الطاولة على الجميع، كما فعل شباب ثورتي تونس ومصر فإنهم يحاولون اليوم بأي شكل من الأشكال ممارسة التضليل بركوب الموجة نتيجة خشيتهم على أموالهم المكدسة ومصالحهم الاقتصادية المقامة على ظهور الجياع والبؤساء من أبناء شعبنا اليمني الذي يقول لهم اليوم: ارحلوا.. ارحلوا.. وكفى". (للاطـــلاع على النص كاملاً للبيان: انقـــر هنـــــا..)


 ويناصب كل من الحوثيين وآل الأحمر العداء لبعضهم البعض منذ أيام الحرب السادسة في صعدة وسفيان، والتي أصدرت خلالها قبيلة حاشد بياناً تبرأت به من كل حاشدي ينتمي إلى الحوثيين، وأهدرت دمه".. وهو الموقف الذي بات يثير مخاوف المراقبين بأن يحاول الطرفان تصفية حساباته من خلال حلبات التظاهر وماراثون القوى اليمنية على كرسي الرئاسة، الذي أعلن الرئيس صالح أمس أنه لن يسلمه لأحد إلاّ عبر صناديق الاقتراع. 


جدير بالذكر أن العلاقات المتينة بين الشيخ حسين الأحمر والزعيم الليبي معمر القذافي كانت قد تسببت بتعكير العلاقات اليمنية- الليبية وذلك على خلفية اتهام السلطات اليمنية للنظام الليبي بدعم "حسين الأحمر" وأنه وراء إنشاء مجلس التضامن، غير أن تلك الاتهامات لم تتبين مدى دقتها وظلت تتردد في نطاق المناكفات السياسية.


Bookmark and Share
7775

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:


التعليقات
350299 - mfd
12-04-2011
جدة الكلاب واحدة

328247 - محمدمجاهدبن حيدر
03-03-2011
الشعب الان اصبح واعياوعارف ان كل المصائب التي في اليمن سببها اولادعبدالله بن حسين الاحمرونقول لهم ارحلوانتوواتباعكم المرتزقه فالان قدكشفت للشعب حقيقتكم المبنيه على الغش واستغلال الناس البسطاء وثروتكم التي بنيتموهامن حقوق الشرفاء0والان كفى وانا ادعوجميع اليمنيين الشرفاء للتعاون في حفظ الامن واقول لهم اليمن امانه في اعناقكم فحافظوعليه

326030 - م السماوي
28-02-2011
خبر عاجل اقول لحسين وحميد والمشترك كلما اشعلتو الفتنه زاد توحدنا وحبنا للوطن وعلي عبدالله صالح ويكفي لعب ببكيل وحاشد لاتفتكرو انكم تشتروها باموالكم فيها كمن مراغه وكمن راس وقرن نصيحتي لكم ان تحكمو عقلكم واعتقد ان والدكم الله يرحمه يناديكم ارجعو الى الصواب ويعاتب الشيخ صادق الذي لم يردعكم المشترك يركز لكم لتكونو الضحية واقول لك ياحميد والله لن يرضى المشترك ان تكونو مرشح باسمة لااي انتخابات واقول وفر امكانياتك وتحديك الى 2013 وادخل انتخابات تنافسية وروينا عضلاتك اما الان عنادك هو ضد اليمن وانتم بالذات اكبر خاسر سيهبو عليكم الناس من جميع المحافظات لنهب كل ثرواتكم واموالكم حتى الذي في خمر الناس مصالح وعندما تفلسون سيركضوكم الناس بارجلهم راجعو العقل والله ان ناصح ومحب لكم

325389 - مواطن مثل اي مواطن
26-02-2011
من انت الي مزبله التاريخ انا من بكيل ولا يشرفني ان انضم انا وقبيلتي معك

325286 - المتوكل / نصيحة للقائد
26-02-2011
كم نصح الناصحون ان الفساد ينخر بالبلاد كم صحينا العقلاء ان المفسدون اهلكوا الحرث والنسل. رغم الانجازات التى انجزها فخامة الرئيس والذي لا ينكرها الى معتوه او حاقدلايجهلها الا جاهل . لكن احتضانه للفاسدين وعدمتقديمهم للعداله وعدم مسالتهم من اين لك هذا وهم هم المفسدون اول من سيبيع امه وسوف سيتخلى عن الزعيم رغم كل ما صنعه لهم . وعلى سبيل المثال بالله عليكم سفير يجلس 13 سنه سفير في السعودية هل عدمت الكفاءات هل لا يوجد سوى هذاخريج دبلوم موسيقي اين البطانة الناصحه اين المستشارين 13 سنه اصبح قارون وهذا الشخص والله سوف يكون اول من يقول اني برئي منك . اكبر جالية في السعودية لا تجد اى رعية لا تجد اى خدمات جميع الجاليات تفتخر ان لها سفارة الا نحن اول ما تدخل السفارة يبدأ النهب والسرق اسناد بدون اختام اسناد وهميه اشتراكات الجالية تبرعات الخيرين دعم الدوله كله في جيب الاحول . الأن يافخامة الرئيس آن الآوان ان تقف مع شعبك الذي احبك وتخلصهم او من هؤلاء المرتزقة الفاسدين المفسدين في كل مكان . انت تعرف المخلص من السارق من الانتهازي ما زال هناك وقت صدقنا لو شعر الشعب انك جاد في اقصاء الفاسدين واسناد الأمر للكفاءات سيعود شعبك الذي احبك واحببته يهتف كما عودنا باسم زعيم اليمن . نناشدك ابناء الجالية بالسعويه كفاءنا الأحول كفاءنا هذا الرجل . والله معك ونحن وراءك والمووت للمفسدين والانتهازين ومدبري الفوضى

325116 - ملعون ملعون
26-02-2011
عليك اللعنة يا حسين يا أغبر .. انت واخوك حميد

325004 - ابن اليمن
26-02-2011
كان اللة في عون اليمنين من شر بيت الاحمر الذين باعو اليمن وابناء بحفنة من المال ومن الامن بعض الامثال قصف الامركيين لشعب في ابين وبيع ارضي اليمن الي السعوديةاللة اللة في التغييرحتا لو بقوة

324575 - نجيب محمد عبدالجبار
25-02-2011
تأخر الحوثي + سبق حسين = الاثنين يقبضون الثمن من الخارج والمؤسف ان الاثنين استطاعوا ان يشترون من سوق النخاسه جثث قيل انهم مثقفون ليكتبون زورا ان جيش وأمن الوطن بلطجي والبلطجيه اسموهم حماة للثوار ففي اي زمان نحن

324480 - ابو اليمنيين
25-02-2011
الله يرحمك يا علي محمد؟؟؟ يا سعد من شرق غداه او اقتطع حذاه ولا دخل صنعاء؟؟؟ والله انها مخضريه اذا ما رضيش المشير يقوم اليوم الجمعه يخطب بجامع الصالح بنفسه ويدعوالشعب لانتخابات محليه/برلمانيه/رئاسيه "نظظظظظظظظظظظظظظظظظظظظظظظيفه" ويحلبط مشاريع ومخططات مدبرين الداخل والخارج ويساير الشعب يقل لهم انا الا ابوكم يا عيالي وياخوتي ويقل برضاء الله وخلقه اذرع, وله الله من السنتين الباقيات انشر يا نباء انشر وبيننا ارحم الراحمين

324402 - عاشق وطنه2011
24-02-2011
أسالكم بالله ياأخوان هل هذه التشكيلة الحكوميه للمشترك تصلح لقيادة البلدوالمثل الشعبي يقول أذا اردت لبناًأنظرالى خلق البقرة... نعم نريدتغييرولكن ليس لعصورماقبل الاسلام يجب ان يعي الشعب للعبة الحقيرة التي يستخدمها هؤلا الاشكال لدمارالبلادوالواقع هذا البيان امامكم وأنتو الحكم هل هذه التشكيلة صالحة لحكم البلاد.... بسم الله الرحمن الرحيم بيان هام إلى الشعب اليمني وأبناء الأمتين العربية والإسلامية تابعت‭ ‬أحزاب‭ ‬اللقاء‭ ‬المشترك‭ ‬بقلق ‬عميق مجمل‭ ‬الأحداث‭ ‬والتطورات‭ ‬السلبية في مختلف جوانب الحياة على الساحة الوطنية وما تشهده من تدهور في الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة واستشراء الفساد وما يصاحب ذلك من حملات اعتقالات في أوساط الناشطين السياسيين الذين يخالفونها الرأي ويرفضون سياسة الإفقار والتجويع التي تنتهجها هذه السلطة تجاه المواطنين.. هذا الى جانب أن المشهد السياسي قد وصل إلى درجة باتت معها هيمنة الحزب الواحد والإقصاء وفرض سياسة الأمر هي السمة السائدة والمتحكمة في مساراته. فإن أحزاب اللقاء المشترك التي لطالما حذرت من تلك السياسات التي تنتهجها السلطة والقائمة ‬على‭ ‬فرض‭ ‬سياسة‭ ‬الأمر‭ ‬الواقع‭ ‬والتفرد‭ ‬بشؤون‭ ‬الوطن‭ ‬وقضاياه، ورفضها الانصياع لصوت العقل ومطالب الجماهير بضرورة اجراء عملية إصلاح سياسي شامل وإنقاذ البلاد من نير الفساد المستحكم ودوامات الأزمات التي تهدد كيانه السياسي والاجتماعي‘ وانطلاقاً من تفاعل أحزاب اللقاء المشترك مع المطالب المشروعة للجماهير والتي عبروا عنها من خلال تلك التظاهرات والمسيرات التي شهدتها مختلف مناطق البلاد على مدى الأيام الماضية. فقد عقدت قيادات أحزاب اللقاء المشترك اجتماعات متواصلة استمرت أكثر من 72 ساعة لتقييم الأوضاع الخطيرة التي تمر بها البلاد وما وصلت إليه من ترد معيشي واقتصادي وتضييق لهامش الحريات وممارسة العنف ضد نشطاء النضال السلمي والصحفيين من قبل سلطة حزب المؤتمر الشعبي العام والتي تقود الوطن نحو مزيد من التأزم و الانفجار من خلال سياسة العناد والمكابرة ومقابلة المطالب الشعبية بالتغيير والإصلاح باحتلال الميادين العامة واستئجار البلاطجة للاعتداء على المسيرات السلمية وارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب.. كما تدارست أحزاب اللقاء المشترك خلال هذه الاجتماعات الإجراءات والخطوات العملية المطلوب اتخاذها من اجل الخروج من الأزمة التي تمر بها اليمن وتجنب الوقوع فيما هو أخطر من ذلك.. واتخذت القرارات الآتية: أولاً : تعيين: عبد المجيد عزيز الزنداني نائباً لرئيس الجمهورية للإيمان والإعجاز العلمي. ثانياً : تشكيل حكومة ائتلاف وطني على النحو الأتي: م الاســــم الــمــنـــصـــب 1. د. ياسين سعيد نعمان رئيساً لمجلس الوزراء 2. عبد الوهاب الأنسي نائباً لرئيس مجلس الوزراء 3. الفريق عبد الملك السياني نائباً لرئيس مجلس الوزراء لشئون الدفاع والأمن 4. حميد عبد الله الأحمر نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للنفط والمعادن 5. حمير عبد الله الأحمر وزيراً للإدارة المحلية 6. زيد الشامي وزيراً للتعليم العالي 7. سلطان العتواني وزيراً للتجارة والصناعة 8. توكل عبد السلام كرمان وزيراً لحقوق الإنسان 9. محمد الحزمي وزيراً للأوقاف والإرشاد 10. هزاع المسوري وزيراً للعدل 11. د . صالح سميع وزيراً للأمن القومي 12. د. ناصر الخبجي وزيراً للثقافة 13. حسن باعوم وزير للثروة السمكية 14. صلاح الشنفرة وزيراً للزراعة 15. بكيل عبد الله الأحمر وزيراً للطيران ومفتشاً عاماً 16. محمد سالم باسندوه وزيراً لشئون أفريقيا 17. حسين عبد الله الأحمر وزيراً للداخلية 18. ربيش علي وهبان العليي وزيراً للصحة العامة 19. مذحج عبد الله الأحمر وزيراً للتربية والتعليم 20. عيدروس النقيب وزيراً للنقل 21. هاشم عبد الله الأحمر وزيراً للدفاع 22. حسن محمد زيد وزيراً للعمل 23. محمد عبد الملك المتوكل وزيراً للإعلام 24. محمد قحطان وزيراً للشئون الخارجية 25. محمد عبد الله القاضي وزيراً للسكة الحديدية 26. د. عبد الرحمن بافضل وزيراً للاتصالات وتقنية المعلومات 27. محسن باصره وز يراً للخدمة المدنية والتأمينات 28. فهد القرني وزيراً للتخطيط والتعاون الدولي 29. حاشد عبد الله الأحمر وزيراً للكهرباء 30. صخر الوجيه وزيراً للمالية 31. محمد ناجي علاو وزيراً للمغتربين 32. نايف القانص وزيراً للأشغال العامة والطرق 33. عبد الله صعتر وزيراً للشباب والرياضة 34. مبخوت بن عبود وزيراً للسياحة 35. احمد سيف حاشد وزير دولة للشئون الداخلية 36. محمد عبد المجيد قباطي وزيراً دولة لشئون التنسيق بين القوى السياسية 37. علي عشال وزيراً دولة للتنسيق بين المحافظات الشمالية والجنوبية 38. عبد الملك الحوثي وزير دولة لشئون مجلسي النواب والشورى 39. ناصر الوحيشي وزير دولة لشئون القاعدة 40. محمد الصبري وزيراً للدولة ومديراً لمكتب رئيس الوزراء 41. محمد علي أبو لحوم وزير دولة لشئون الاتحاد الأوروبي وأمريكا الشمالية 42. فؤاد دحابة وزير دولة وأميناً للعاصمة صنعاء 43. إنصاف مايو وزير دولة ومحافظاً لمحافظة عدن ثالثاً: أقرت أحزاب اللقاء المشترك تعيين اللواء محمد سنهوب رئيساً لهيئة الأركان العامة.

324344 - محب اليمن السعيد
24-02-2011
حسين الاحمر ليس كحميد الاحمر ولو كانوا اخوان فحسين شعبي ومحبب ومصلحة اليمن عنده مقدمهعلى كل شيء اسأل الله ان يوفق اليمن لكل خير وان يصلح علي صالح ويجري انتخابات عاجلة ليختار الشعب رئيسا لهم قبل ان يحدث فوضى ومظاهرات تقضي على كل جميل باليمن

324324 - الوىثق اليمآني يا سفير اولا دعني اقول لك وبكل احترام لشخصك انك لست سفير لليمن وهذا من حقي ومن حق كل يمني بما أن تعليقك هكذا على الأقل
24-02-2011
ثانيا وعيك قرأناه في تعليقك فلك جزيل الشكر

324291 - عبدالكريم النمر
24-02-2011
من نهب مال شعب اليمني لن سيتحتفظ ابدا هم نهبو وباعو اليمن وأمتلكو فنادق وشركات ومصانع في الداخل والخارج وهم ماكانو يملكون شيء انظرو إلى طغاط المصريين هم في السجون ويحاكمون وهم يملكون المليارات الذي نهبو من الشعب وانتم يا مشايخ الفلوس والله مسيركم نفس المسير سواء من الحزب الحاكم والمشترك والإصلاح وغيرهم الحساب قادم والشعب سيعيد حقه منكم يا لصوص والله أتحدى أن يحتموا بالقبائل لأن أكثر القبائل فهموا كل شيء والله سيحصل لهم إعدام بدون محاكمة انظرو إلى عيال القدافي وهو أيضا يتكلمون مثل كلاب المسعورة يهدد ويتوعد والنهاية إما أن يهرب إما ان يقع بيد الثوار ويحاكموه في الدنيا قبل الآخرة او يعذبوه وينطفوه من الريش انظرو مشايخ المرتزقة كيف يمشون في صنعاء وغير صنعاء والله لا يستطيع أن يمشي بأمان

324284 - عبدالكريم النمر
24-02-2011
ها هو قدافي يذهب إلى الجحيم وما تنتظر من دعمهم هذا المتخلف الحقير القدافي أيضا هم سيذهبون إلى أسفل الجحيم يقول القدافي انا قبيلي وماذا فعلت للقبايل غير انكم سمحتو لهم أن يعيشوا مثل الحيوانات ولا حتى أحترموا كرامة الإنسان هاهو عيال الأحمر نفس عقلية القدافي يفكرون أنهم قبائل نعم والدهم كان قبيلي عربي حر ولا يفكر بالمال ولكن هم يفكرون المال وتدمير اليمن وحب السلطة وهم أساس خراب اليمن بالقيلة المزيفة وضحك على الدقون على البسطاء والفلاحين والرعاء والذي لم يلتمسو شيء جميل هاهو المشترك لا اسمي حزب المشئوم والماركيسي أنظرو إلى المسعور الليبي كأنه هو يملك شعب الليبي وهم نفس التفكير أما زعيم الوحدة الأفضل بأن يفعل إنتخابات مبكرة وبلاش التعند لكي لا نرتكب خطأ فاضح يكفي خطأ الظلم والفقر والعنصرية يا ابا أحمد يكفيك انا صاحب خبرة وتحب اليمن أرجو أن تذهب بطريقة سلمية اليمن ليس ملكك وقال الله تعالى يأتي الملك لمن يشاء وينزع لمن يشاء وإلى آخره لا تنظر إلى هؤلاء الصفهاء العملاء اليمن مش مثل كل الدول اليمن هي بلاد الحكمة والإيمان فكرو بحماية اليمن وشعبها من المرتزقة والفقر والجهل والظلم والعنصرية الله يحميك يا يمن ويا شعب اليمن نحن ننظر بلطجية الحزب الحاكم والمشترك والإصلاح والماركيسي والإنفصالي والقاعدة والأحمر البشمرق يا زعيم الوحدة أنقذ اليمن أعمل إنتخابا مبركة والنهاية من يفوز لن يفوز كما سابقا سيكون هناك حكومة وحدة وطينة للجميع وليس كما هو الحال إنشاء الله إلى التغغير السلمي والتقدم

324194 - خبر عاجل
23-02-2011
من حميد الأحمر وشقيقه حسين يقومان حاليا بشراء كميات كبيرة من القمح والسكر من الأسواق وتكديسها في مخازن خاصة لاحداث ازمة تموينية في الاسواق وتأجيج الوضع من جهة وكذا وإشعال أسعار المواد الغذائية لبيع المخزون المكدس في مخازنهما بأسعار مرتفعة من جهة ثانية . وذكرت المصادر في أسواق أمانة العاصمة إن حميد وحسين الأحمر قاما من خلال بعض تجار الجملة بطلب كميات كبيرة من القمح و الدقيق والسكر وسحب المعروض في الأسواق من تلك المواد الأساسية.

324016 - رسالة الى اسرة الاحمر
23-02-2011
ليعرف حميد أن إي دماء زكية لن تكون من اجل تحويل الحكم من شائخ احمر إلى شاب احمر وخصوصاً أنها تدور حولهم عدد من الشبهات وحول ثرواتهم وكيف جمعوها ومن أين حصلوا عليها ووفق المنطق فان والدهم رحمة الله كان شيخ في وقت وجود بجانبه عدة من الشيوخ الذين لم يصلوا أبنائهم إلى ما وصلوا أليه أبناء الشيخ من خلال بعض المصادر المعروفة لكافة الناس وما خفي كان أعظم حيث معروف حصولهم على إعانات من السعودية بعد مقتل الرئيس المرحوم الحمدي الذي كان يدافع عن أراضي اليمن بكل شموخ ويسعى إلى أنها دولة المشايخ فغدر وكذا المبالغ التي حصل عليها حسين الأحمر من الزعيم الليبي الذي يذبح شعبة وسيحاسب على ذلك وعلى الفتن التي ارتكبها في وطن عربي بدعمه لحركات معينة أما ثروة حميد فلنتحدث ولا حرج حيث استطاع بسلطته و أعوانه الفاسدين أن يحصل على تصريح إنشاء شركة سبافون برخص التراب وكذا التهرب من سداد الضرائب لعدد من السنوات وعندما تم مطالبته بسداد الضرائب حصل الخلاف بينة وبين أعوانه من السلطة وبدا ينظم إلى أحزاب اللقاء المشترك مع العلم أن الشركات الباقية دفعت أكثر من مائة مليون دولار لترخيص لفتح شركاتها ولديه غيرها من الشركات وكالات السفر ومطاعم كنتاكي وبنك سبا وغيرها. أما من ناحية رغبة حميد بالدخول إلى السياسة فاثبت هو شخصياً بعده عنها فمن منا لم يشاهده في مقابله قناة الجزيرة عندما ظهرت النزعة القبلية التي يشكو منها الشعب عند سؤال المذيعة له بعد تصريحاته المعروفة للجميع فكانت إجابته إنا سأعود واحتمي بقبيلتي وخصوصا أن أخي شيخها وكذا حاليا خلافة مع بعض قادة اللقاء المشترك حول الحوار ولجوئه إلى الحوثيون رغم الخلافات المعمة بينهم ........متروك للتعليق والنشر

323976 - سفير اليمنUAE
23-02-2011
الواثق اليماني عليك ان تهدئ اعصابك وتشرب حليب يماني ؟؟؟؟؟اوعلى الاقل عصير االمانجو البركاني احسن لك من حليب المراعي يخليك تكتب بدون ماتراعي وكانك شايف القرا محد فيهم واعي

323975 - عدنان المر يسي
23-02-2011
لماذا لايسلمو مامعهم من ممتلكات الدوله من اسلحه وغير ذالك الزكاه حسين يستلمها في عمران والحوثي في صعده والاهم عارفين نضام وقانون ولايعرفو الحلال من الحرام كيف لواين منهم حكم اليمن فماذا سيكون مصير الشعب اليمني

323974 - عدنان المر يسي
23-02-2011
لماذا السباق بين حسين الاحمر ؟والحوثي كلهم يتسابقون لارضاء الشعب واشعب لايرضا عنهم والؤ قدمؤ انفسهم ضحاياء للوطن اماء بلنسبه للحوثي فعليه ان يطهر نفسه من الذنوب التي ارتكبهاء في حرب صعده وعلى الشعب اليمني والمتظاهرين ان لايقبلو الجوتي بينهم والاينسو شهدا حرب صعده من نساء واطفال وجنود وبنسبه لحسين عليه ان يقيل اخوه من مجلس النواب وبعدين يتكلم ولايقتسمو نصفين وكئنهم يصلحو بين قبيلتين اقول لهم هاذا وطن واليس قبيله تحكمها ياشيخ سفيل

323968 - سفير اليمنUAE
23-02-2011
على نباء نيوز ان تحترم مايكتبه الاخرين وان كان فيه شي لايعجبهم فعليهم ان لايقبلوالتقرير والماذا قطع بعض النص وقبول النص الاخر يجب انتحترمو مايكتبه القراء لاحظة اني اكتب التعليق وينزل غير مااكتبه وهاذا فعل حقير

323949 - النسر الطائر
23-02-2011
ايها الشعب اليمني العظيم يا شعب باني الحضارات وأبناء أنصار محمد بن عبداللاة رسول الله وخاتم الانبياء علية أفضل الصلاة والسلام. يا احفاد الفاتحين العظام ويا ابناء حملة الاسلام . اية الشعب الحكيم يامن تتفجر الحكمة منة لتعلم الناس ولتكون قائدهم الى الرشاد والصواب إن ما تمر به الامة العربية هذة الايام حدث عظيم وجلل وحدث تغيرات كبيرة وقد شاء الله رب العالمين لهذة الشعوب المقهورة والصابرة على طواغيتها وجبابرتها ان يزول صبرها عليه وليفضحهم الله باكاذيبهم ودناءتهم . ولقد سطرت ثورة مصر اروع العبر والعظات لكي نتعلم منها فهذة الثورة المصرية لم تولد صدفتا فهذة ثورة لا بد من التعلم والاستفادة منها خاصة بمجتمعنا اليمني الطيب العاطفي جدا والذي ينجر وراء الكلمات من زعماء ليس لهم الا مصلحتهم الذاتية. فثورة مصر هي ثورة اجتماعية قبل ان تكون سياسية نعم فقد تحول المجتمع المصري بالسنوات العشر الاخيرة تحولا مذهلا نحو الاسلام فشبابة قبل شيوخة تمسكو بهذا الدين العظيم بصدق وتفان . فقد تحجبت النساء وعمرت المساجد وصدقت النيات لرب العالمين وقد تلاحظو ذلك بوجوهم وهي علامات السجود على جبائهم . نعم لقد اذهلني هذا المنظر واذهلتني وجوة معظم الشباب المصري فهذة علامة ومعجزة تفكرت بها كثيرا . فقد اصلحو انفسهم وتوحدت قلوبهم وصدقت النيات بحب الوطن وحب مصر وترابها وجعلو مصلحة وطنهم فوق كل المصالح . وما اشعال الثورة السياسية بمصر بعد تونس الا سبب فقد ولدت الثورة قبل ذلك . نعم لقد اصلحو انفسهم وصدقو بنياتهم قبل ان يثورا على وضعهم السياسي وصدق الله العظيم بقولة (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغير ما بانفسهم)) لهذا لا بد لشعبنا العظيم التعلم والاستفادة من ثورة اخواننا واحبائنا بارض الكنانة وان نصدق بنياتنا ونثور على انفسنا ونصلح مجتمعنا . وان يكون هدفنا العظيم هو حب اليمن ووحدة اليمن فوق كل مصلحة وغاية نفس ولتكون اليمن اولا واخير ولنغرس حب اليمن والولاء لترابة العزيز في نفوس اولادنا الصغار لكي تنجح ثورتنا السياسية فكما كنتم يولا عليكم ولقد افرحني نداء الشباب في صنعاء وعدن وتعز بانها توحدت المطالب ونقول لاخواننا في المجافظات الجنوبية نعم هذا هو المطلب الصحيح يمن واحد ولنغير النظام الفاسد ولنرمي كل حاقد وانفصالي الى محرقة الموت فهذا زمن الشباب المؤمن المتمسك بدينة الاسلامي الذي يدعو الى الوحدة وليكن الشعب المصري قدوة فانظروا الى توحدهم مسيحيين ومسلمين . اليس اولا بنا ونحن كلنا مسلمين ابناء أب وأم واحدة بالتكاتف والولاء للوطن يمن واحد خالي من الفساد وشرذمة التشتت والانفصال يمن قدوة للشعوب العربية ولتكن مطالبنا شعبية خالصة بعيدة عن مطامع احزاب اللقاء المشترك احزاب اللقاء المظلم فهي افسد من النظام نفسة وغايتها السلطة والمال ولا يهما مصلحة البلاد وصدقوني انهم هم من شجع الحكومة على الفساد فهم اسواء منهم ولينتبة الشعب العظيم من اطماعهم الدنيئة وعلى راسهم المشايخ بجميع انتمائتهم الضيقة الذين هم سبب تخلف اليمن وسبب فساد السلطة ولتكون ثورتنا عليهم جميعا . فاذا كانت السلطة تحكمنا منذ ثلاثين عاما فالمشايخ وعلى راسهم بيت الاحمر بيت الضلال وبيت الظلام والذين اضلوا اليمن منذ ما يقارب المائة عام وهم أ ستعبدوا مناطقهم وشعب قبيلتهم وهم عندهم عبيد وخدم وخير دليل مناطقهم وقراهم فهي عايشة بالعصور الوسطى لا مستشفيات ولا ناس متعلمين فهم يحاربون من تعلم من مناطقهم وليعلم الناس ان جد حميد الاحمر كان بوقت الامام في مناطقة اماما ويحكم مثل الامام بالاتفاق مع الامام . نعم هذة حقيقة لا يعلمها الناس واليوم يتشدق حميد وحسين بالاصلاح وهم افسد الناس فهم ياخذوا الاموال من دول الجوار لتمزيق اليمن ولاشاعة العنصرية . فكيف من ناس اشاعو الحروب وسرقوا الاموال وباعو ذممهم للقذافي( مجلس التضامن الوطني) وغيرة لتمزيق اليمن وكيف من هو صعلوك عربيد ينتظر منة اصلاح اليمن. الرجاء الانتباة من اغراض هولاء الفسدة المردة و هم يريدون ان يركبو موجة الشعب لتخلو لهم الفرصة وليكن شعارنا ... الشعب يريد اسقاط النظام واسقاط اللقاء المشترك واسقاط المشايخ لا موتمر ولا مشترك ارحلو الشعب منكم هلك

323937 - علي الـــــــناصر
23-02-2011
حسبي الله عليكم بابيت الاحمرالدمويه ماذاتريدون من اليمن اكثرمن مانهبتموه من ثروات طائله وسلطات اذاكان عندكم ذرة وطنيه اتركواليمن اليمن فيها رجال وعقليات تستطيع ان تديرالامور بعقل وحكمه وتخرج البلادمن هذه الازمه ان شاءالله كفانا ظحك علي الدقون يابلاطجة الاحمرماذاصـنعتم بليمن وانتم ابناء شـيخ الم تقوموبسلب والنهب الم تقوموبدوس علي القانون بنعال اقدام قبائلكم القذره فكيف اذاوصـلتم الي الرائسـه هل ستحولون اليمن الي مملكة ابناء الاحمرهل نكون نحن السلالم التي تصعدون عليهالا والله بل القنابل البشريه التي تنسف كل ماينتمي اليكم اللهم احـفظ اليمن واهله

323936 - علي الـــــــناصر
23-02-2011
حسبي الله عليكم بابيت الاحمرالدمويه ماذاتريدون من اليمن اكثرمن مانهبتموه من ثروات طائله وسلطات اذاكان عندكم ذرة وطنيه اتركواليمن اليمن فيها رجال وعقليات تستطيع ان تديرالامور بعقل وحكمه وتخرج البلادمن هذه الازمه ان شاءالله كفانا ظحك علي الدقون يابلاطجة الاحمرماذاصـنعتم بليمن وانتم ابناء شـيخ الم تقوموبسلب والنهب الم تقوموبدوس علي القانون بنعال اقدام قبائلكم القذره فكيف اذاوصـلتم الي الرائسـه هل ستحولون اليمن الي مملكة ابناء الاحمرهل نكون نحن السلالم التي تصعدون عليهالا والله بل القنابل البشريه التي تنسف كل ماينتمي اليكم اللهم احـفظ اليمن واهله

323894 - الوآثق اليمآني : للفائدة العامة:- المفكر والكاتب المعروف فهمي هويدي
23-02-2011
ذا كنا قد أدركنا شيئا مما يرتبه فلول النظام السابق في الداخل، فإن ما يرتبه حلفاؤه في الخارج لا يزال خفيا عنا. ومع ذلك فبين أيدينا دليل يبين لنا كيف فكروا في الأمر وتحسبوا له قبل أن يقع، الأمر الذي يسلط ضوءا كاشفا على نواياهم بعد الذي وقع. (1) أتحدث عن القراءة الإسرائيلية للعلاقة مع مصر، كما رآها وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر في محاضرته التي ألقاها على الدارسين في معهد أبحاث الأمن القومي بتل أبيب في شهر سبتمبر/أيلول عام 2008، وفيها شرح موقف إسرائيل إزاء المتغيرات المحتملة في العديد من دول المنطقة، ومن بينها مصر، وهى المحاضرة المهمة التي أشرت إليها أكثر من مرة من قبل، لكنني وجدت أن قراءتها باتت أكثر من ضرورية بعد ثورة 25 يناير، التي لم تخطر لأحد على بال، لا نحن ولا هم ولا أي طرف آخر في الكرة الأرضية، ذلك أنهم تصوروا أن التغيير "الدراماتيكي" الذي يمكن أن تشهده مصر لا يخرج عن أحد احتمالات ثلاثة، على حد تعبير السيد ديختر، هذه الاحتمالات تتمثل في ثلاثة سيناريوهات هي: 1- سيطرة الإخوان المسلمين على السلطة بوسائل غير شرعية، أي خارج صناديق الاقتراع، وهذا السيناريو يفترض أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية تدهورت بشدة في مصر، الأمر الذي يفقد النظام القائم القدرة على السيطرة على الوضع، ويؤدي إلى انفلات زمام الأمن، بما يمكن أن يؤدي إلى حدوث فوضى واضطرابات، في ظلها يجد الإخوان فرصتهم لتحقيق هدفهم في الوصول إلى السلطة. 2- حدوث انقلاب عسكري، وهو احتمال استبعده المخططون الإسرائيليون في الأجل المنظور، إذ اعتبروا أن الأوضاع في مصر قد تسوء إلى درجة خطيرة، مما قد يدفع قيادات عسكرية طموحة إلى السعي لركوب الموجة والاستيلاء على السلطة، لكن لدى إسرائيل العديد من الأسباب الوجيهة التي تجعلها تتعامل مع هذا الاحتمال باعتباره مجرد فرضية، ومن ثم تستبعد وقوعه. 3- أن تتفاقم الأوضاع في مصر، بحيث يعجز عن إدارة البلاد خليفة مبارك الذي راهن الإسرائيليون على أنه سيكون واحدا من اثنين: إما جمال مبارك أو السيد عمر سليمان، مما يترتب عليه حدوث موجات من الفوضى والاضطرابات في أنحاء مصر، وهو وضع قد يدفعها إلى محاولة البحث عن خيار أفضل يتمثل في إجراء انتخابات حرة تحت إشراف دولي تشارك فيها جماعات سياسية وحركات أكثر جذرية من حركة كفاية، لتظهر على السطح خريطة جديدة للتفاعلات الداخلية. بعد عرضه لهذه السنياريوهات الثلاثة قال السيد ديختر ما نصه: في كل الأحوال فإن عيوننا وعيون الولايات المتحدة ترصد وتراقب، بل وتتدخل من أجل كبح مثل هذه السيناريوهات، لأنها ستكون كارثية بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة والغرب. (2) في محاضرته ركز وزير الأمن الداخلي على نقطتين أساسيتين هما: أن من مصلحة إسرائيل الحفاظ على الوضع في مصر بعد رحيل الرئيس مبارك، ومواجهة أي تطورات لا تحمد عقباها، بمعنى حدوث تحولات مناقضة للتقديرات الإسرائيلية، الثانية أنه مهما كانت الظروف فإن انسحاب مصر من اتفاقية السلام وعودتها إلى خط المواجهة مع إسرائيل يعد خطا أحمر، لا يمكن لأي حكومة إسرائيلية أن تسمح بتجاوزه، وهى ستجد نفسها مرغمة على مواجهة هذا الموقف بكل الوسائل. اعتبر الرجل أن العلاقات بين إسرائيل ونظام الرئيس مبارك "أكثر من طبيعية"، وهو ما سمح للقادة في تل أبيب ببلورة عدة محددات تجاه مصر، تمثلت فيما يلي: * تعميق وتوطيد العلاقات مع فريق الرئيس المصري، ومع النخب الأخرى الحاكمة المتمثلة في قيادات الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، ومع رجال الأعمال. * توسيع قاعدة العلاقة مع المنظومة السياسية والاقتصادية والإعلامية من خلال الارتباط بمصالح مشتركة تنعكس بالإيجاب على الجانبين. * السعي لصوغ علاقة أقوى مع العاملين في المجال الإعلامي بمصر، نظرا لأهمية دور وسائل الإعلام في تشكيل الرأي العام وبلورة اتجاهاته. وهى تنسج علاقاتها في هذه الاتجاهات، فإن السعي الإسرائيلي حرص على إقامة علاقات ويتفق مع أقوى شخصيتين في مصر ستلعبان دورا رئيسيا في الإمساك بمقاليد السلطة بعد رحيل الرئيس حسنى مبارك، وهما ابنه جمال واللواء عمر سليمان مدير المخابرات المصرية. هذا الارتياح إلى التمدد الإسرائيلي في الساحة المصرية لم يحجب عنها حقيقة القلق الذي يعاني منه المجتمع، وهو ما عبر عنه السيد ديختر بقوله إن النظام في مصر يعاني من عجز جزئي في إحكام سيطرته على الوضع بقبضة من حديد، وأن الولايات المتحدة وإسرائيل حريصتان قدر الإمكان على تدعيم الركائز الأساسية التي يستند إليها النظام، ومن بين تلك الركائز نشر نظام للرقابة والرصد والإنذار، قادر على تحليل الحيثيات التي يجري جمعها وتقييمها باستمرار ووضعها تحت تصرف القيادات في كل من واشنطن وتل أبيب والقاهرة. وأضاف صاحبنا في هذا الصدد أن الولايات المتحدة وإسرائيل -وهما تتحركان بشكل حثيث لتأمين النظام القائم في مصر- تحرصان عبر ممثليهما المختلفين في مصر (السفارات والقنصليات والمراكز الأخرى) على تقديم كل صور العون لحملة انتخاب جمال مبارك رئيسا للجمهورية بعد رحيل أبيه، والهدف من ذلك هو تمكينه من الفوز بتأييد الشارع والرأي العام المصري، ودعم أنشطته المختلفة الاجتماعية والثقافية لكي يصبح أكثر قبولا من والده. (3) وهما تسعيان إلى تأمين النظام القائم، فإن الولايات المتحدة وإسرائيل تبنتا إستراتيجية ثابتة في هذا الصدد، شرحها آفي ديختر على الوجه التالى: منذ دخلت الولايات المتحدة إلى مصر عقب وفاة الرئيس جمال عبد الناصر وتولي السادات زمام الأمور، فإنها أدركت أنه لابد من إقامة مرتكزات ودعائم أمنية واقتصادية وثقافية في أرجائها على غرار ما فعلته في تركيا بعد الحرب العالمية الثانية، وانطلقت في ذلك من اقتناعها بأن من شأن تلك الركائز أن تحجم أي مفاجآت غير سارة تحدث في مصر. والخطة الأميركية التي تغطي ذلك الجانب تعتمد على مجموعة من العوامل هي: * إقامة شراكة مع القوى والفعاليات المؤثرة والمالكة لكل عناصر القوة والنفوذ في مصر، الطبقة الحاكمة وطبقة رجال الأعمال والنخب الإعلامية والسياسية. * شراكة أمنية مع أقوى جهازين لحماية الأمن الداخلي مباحث أمن الدولة والداخلية والقوات الخاضعة لها وجهاز المخابرات العامة. * تأهيل محطات إستراتيجية داخل المدن الرئيسية مراكز صنع القرار القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية والسويس وبورسعيد. * الاحتفاظ بقوة تدخل سريع من المارينز في النقاط الحساسة في القاهرة، في جاردن سيتي والجيزة والقاهرة (مصر الجديدة) بإمكانها الانتشار خلال بضع ساعات والسيطرة على مراكز عصب الحياة في القاهرة. * مرابطة قطع بحرية وطائرات أميركية في قواعد داخل مصر وبجوارها في الغردقة والسويس ورأس بناس. وهو يعلق على هذه الركائز، قال إننا لا نستطيع أن نؤكد أننا حققنا المستوى المنشود، من توفير الضمانات التي من شأنها أن تصد أي احتمالات غير مرغوبة بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة. لكننا أنجزنا بعض الخطوات على الأرض، ونحسب أن بوسعها أن تكبح أي تطورات مباغتة أو عاصفة قوية، وفي كل الأحوال فإن إسرائيل قررت أن تعظم وتصعد من وتيرة وجود ونشاط أجهزتنا التي تسهر على أمن الدولة وترصد التطورات التي تحدث في مصر، الظاهرة منها والباطنة. إلى جانب عمليات القائمين التي تم اتخاذها، فإن إسرائيل بذلت جهدا من نوع آخر لمساندة نظام الرئيس مبارك، عن طريق دعوة الحلفاء الأميركيين إلى عدم تقليص حجم الدعم الذي يقدم إلى مصر لتمكين الرئيس مبارك من مواجهة الضغوط الاجتماعية والاقتصادية المستفحلة، التي يمكن أن تحدث انفجارات تهز نظامه. وهو يصف الوضع في مصر، ذكر ديختر أن أزمتها الاقتصادية والاجتماعية من ذلك النوع غير القابل للحل، وقال إن كل الإصلاحات الاقتصادية التي طبقت في مصر في عهد مبارك لم تسهم على الإطلاق في حل تلك الأزمات، وحتى المساعدات الأميركية السنوية البالغة 2.5 مليار دولار لم تعالج الخلل في الهيكل الاقتصادي والاجتماعي المصري لأن هناك خللا بنيويا في الاقتصاد المصري تصعب معالجته بمساعدات هي مجرد مسكنات تخفف من الآلام بشكل مؤقت ثم تعود الأزمة لتستفحل وتتفاقم، وكانت نتيجة ذلك أن الأوضاع عادت في مصر إلى ما كانت عليه قبل عام 1952، الأمر الذي أدى إلى حدوث الانقلاب، الذي قام به ضباط الجيش في ذلك العام، وهو ما أثار مخاوف نظام مبارك، وكذلك مخاوف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وهى التي يمكن أن تبد أي تغيير غير مرغوب فيه، وإذا ما حدث ذلك فإن تداعياته لن تكون مقصورة على مصر، ولكن آثارها ستنعكس على عموم المنطقة. (4) هل هناك تهديد حقيقي يمكن أن يؤدي إلى تغيير النظام في مصر، وإذا كان الرد بالإيجاب، فماذا أعدت إسرائيل لذلك الاحتمال؟.. ذكر آفي ديختر أن هذا السؤال يتردد باستمرار داخل مراكز الدراسات الإستراتيجية في إسرائيل، وفي رده عليه قال ما يلي: إن النظام في مصر أثبت كفاءة وقدرة على احتواء الأزمات، كما أثبت قدرة على التكيف مع الأوضاع المتأزمة. ومع ذلك فهناك تهديد ناجم عن تشابك وتعقيد المشاكل والأزمات الداخلية الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية، والآن الحزب الوطني الديمقراطي -الذي يرأسه مبارك- يهيمن على الحياة السياسية. وفيما يخص الشق الخاص بأسلوب مواجهة إسرائيل لأي تغييرات أو تحولات جادة تحدث في مصر، فإن الوزير الإسرائيلي الأسبق أكد أن الدولة العبرية على تنسيق مع الولايات المتحدة في كل ما يتعلق بهذه المسألة، وفي الوقت ذاته فإنها على استعداد لمواجهة أي طارئ بما في ذلك العودة إلى شبه جزيرة سيناء إذا استشعرنا أن تلك التحولات خطيرة، وإنها ستحدث انقلابا في السياسة المصرية تجاه إسرائيل، وأضاف "إننا عندما انسحبنا من سيناء فإننا ضمنا أن تبقى رهينة". وهذا الارتهان تكفله ضمانات أميركية، من بينها السماح لإسرائيل بالعودة إلى سيناء إذا اقتضى الأمر ذلك، وكذلك يكفله وجود قوات أميركية مرابطة في سيناء تمتلك حرية الحركة والقدرة على المراقبة، بل ومواجهة أسوأ المواقف، وعدم الانسحاب تحت أي ظرف من الظروف. وفي هذا السياق ذكر الرجل أن إسرائيل تعلمت دروسا لا تنسى من حرب عام 1967، لذلك فإن سيناء أصبحت مجردة من السلاح ومن المحظور على الجيش المصري الانتشار فيها، وتلك هي الضمانة الأقوى لاحتواء أي تهديد افتراضي من جانب مصر، وهو يعزز رأيه بأن إسرائيل لن تتخلى تحت أي ظرف عن تمسكها بتجريد سيناء من السلاح، مضيفا أن مصر حين طلبت إدخال 600 من أفراد الشرطة -حرس الحدود والأمن المركزي- للتمركز على حدود قطاع غزة، فإن الطلب درس دراسة مستضيفة من جانب الطاقم الأمني، ومرت الموافقة عليه بمخاض عسير داخل الحكومة. وهو يختتم محاضرته، قال آفي دختر إن القاعدة الحاكمة لموقف الدولة العبرية هي أن مصر خرجت من ساحة مواجهة إسرائيل ولن تعود إليها مرة أخرى، وهي قاعدة تحظى بالدعم القوي والعملي من جانب الولايات المتحدة. هذا الاستعراض يثير أسئلة عدة حول طبيعة الأصداء، التي أحدثتها ثورة 25 يناير داخل إسرائيل، وحول مصير التجهيزات والركائز التي أعدتها بالتعاون مع الولايات المتحدة داخل مصر لمواجهة احتمالات التغيير "الدراماتيكي"، خصوصا حين وقع من حيث لا يحتسبون، وحين جاء بمن لا يتمنون، إننا لا نعرف شيئا عما يجرى تحت السطح أو يدور وراء الكواليس، لكننا ينبغي ألا نتصور أنهم يقفون صامتين وغير مبالين، ولذلك من حقنا أن نسأل عن حقيقة الدور الذي يقومون به في الوقت الراهن تحت الطاولة وبعيدا عن الأعين. ذا كنا قد أدركنا شيئا مما يرتبه فلول النظام السابق في الداخل، فإن ما يرتبه حلفاؤه في الخارج لا يزال خفيا عنا. ومع ذلك فبين أيدينا دليل يبين لنا كيف فكروا في الأمر وتحسبوا له قبل أن يقع، الأمر الذي يسلط ضوءا كاشفا على نواياهم بعد الذي وقع. (1) أتحدث عن القراءة الإسرائيلية للعلاقة مع مصر، كما رآها وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر في محاضرته التي ألقاها على الدارسين في معهد أبحاث الأمن القومي بتل أبيب في شهر سبتمبر/أيلول عام 2008، وفيها شرح موقف إسرائيل إزاء المتغيرات المحتملة في العديد من دول المنطقة، ومن بينها مصر، وهى المحاضرة المهمة التي أشرت إليها أكثر من مرة من قبل، لكنني وجدت أن قراءتها باتت أكثر من ضرورية بعد ثورة 25 يناير، التي لم تخطر لأحد على بال، لا نحن ولا هم ولا أي طرف آخر في الكرة الأرضية، ذلك أنهم تصوروا أن التغيير "الدراماتيكي" الذي يمكن أن تشهده مصر لا يخرج عن أحد احتمالات ثلاثة، على حد تعبير السيد ديختر، هذه الاحتمالات تتمثل في ثلاثة سيناريوهات هي: 1- سيطرة الإخوان المسلمين على السلطة بوسائل غير شرعية، أي خارج صناديق الاقتراع، وهذا السيناريو يفترض أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية تدهورت بشدة في مصر، الأمر الذي يفقد النظام القائم القدرة على السيطرة على الوضع، ويؤدي إلى انفلات زمام الأمن، بما يمكن أن يؤدي إلى حدوث فوضى واضطرابات، في ظلها يجد الإخوان فرصتهم لتحقيق هدفهم في الوصول إلى السلطة. 2- حدوث انقلاب عسكري، وهو احتمال استبعده المخططون الإسرائيليون في الأجل المنظور، إذ اعتبروا أن الأوضاع في مصر قد تسوء إلى درجة خطيرة، مما قد يدفع قيادات عسكرية طموحة إلى السعي لركوب الموجة والاستيلاء على السلطة، لكن لدى إسرائيل العديد من الأسباب الوجيهة التي تجعلها تتعامل مع هذا الاحتمال باعتباره مجرد فرضية، ومن ثم تستبعد وقوعه. 3- أن تتفاقم الأوضاع في مصر، بحيث يعجز عن إدارة البلاد خليفة مبارك الذي راهن الإسرائيليون على أنه سيكون واحدا من اثنين: إما جمال مبارك أو السيد عمر سليمان، مما يترتب عليه حدوث موجات من الفوضى والاضطرابات في أنحاء مصر، وهو وضع قد يدفعها إلى محاولة البحث عن خيار أفضل يتمثل في إجراء انتخابات حرة تحت إشراف دولي تشارك فيها جماعات سياسية وحركات أكثر جذرية من حركة كفاية، لتظهر على السطح خريطة جديدة للتفاعلات الداخلية. بعد عرضه لهذه السنياريوهات الثلاثة قال السيد ديختر ما نصه: في كل الأحوال فإن عيوننا وعيون الولايات المتحدة ترصد وتراقب، بل وتتدخل من أجل كبح مثل هذه السيناريوهات، لأنها ستكون كارثية بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة والغرب. (2) في محاضرته ركز وزير الأمن الداخلي على نقطتين أساسيتين هما: أن من مصلحة إسرائيل الحفاظ على الوضع في مصر بعد رحيل الرئيس مبارك، ومواجهة أي تطورات لا تحمد عقباها، بمعنى حدوث تحولات مناقضة للتقديرات الإسرائيلية، الثانية أنه مهما كانت الظروف فإن انسحاب مصر من اتفاقية السلام وعودتها إلى خط المواجهة مع إسرائيل يعد خطا أحمر، لا يمكن لأي حكومة إسرائيلية أن تسمح بتجاوزه، وهى ستجد نفسها مرغمة على مواجهة هذا الموقف بكل الوسائل. اعتبر الرجل أن العلاقات بين إسرائيل ونظام الرئيس مبارك "أكثر من طبيعية"، وهو ما سمح للقادة في تل أبيب ببلورة عدة محددات تجاه مصر، تمثلت فيما يلي: * تعميق وتوطيد العلاقات مع فريق الرئيس المصري، ومع النخب الأخرى الحاكمة المتمثلة في قيادات الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، ومع رجال الأعمال. * توسيع قاعدة العلاقة مع المنظومة السياسية والاقتصادية والإعلامية من خلال الارتباط بمصالح مشتركة تنعكس بالإيجاب على الجانبين. * السعي لصوغ علاقة أقوى مع العاملين في المجال الإعلامي بمصر، نظرا لأهمية دور وسائل الإعلام في تشكيل الرأي العام وبلورة اتجاهاته. وهى تنسج علاقاتها في هذه الاتجاهات، فإن السعي الإسرائيلي حرص على إقامة علاقات ويتفق مع أقوى شخصيتين في مصر ستلعبان دورا رئيسيا في الإمساك بمقاليد السلطة بعد رحيل الرئيس حسنى مبارك، وهما ابنه جمال واللواء عمر سليمان مدير المخابرات المصرية. هذا الارتياح إلى التمدد الإسرائيلي في الساحة المصرية لم يحجب عنها حقيقة القلق الذي يعاني منه المجتمع، وهو ما عبر عنه السيد ديختر بقوله إن النظام في مصر يعاني من عجز جزئي في إحكام سيطرته على الوضع بقبضة من حديد، وأن الولايات المتحدة وإسرائيل حريصتان قدر الإمكان على تدعيم الركائز الأساسية التي يستند إليها النظام، ومن بين تلك الركائز نشر نظام للرقابة والرصد والإنذار، قادر على تحليل الحيثيات التي يجري جمعها وتقييمها باستمرار ووضعها تحت تصرف القيادات في كل من واشنطن وتل أبيب والقاهرة. وأضاف صاحبنا في هذا الصدد أن الولايات المتحدة وإسرائيل -وهما تتحركان بشكل حثيث لتأمين النظام القائم في مصر- تحرصان عبر ممثليهما المختلفين في مصر (السفارات والقنصليات والمراكز الأخرى) على تقديم كل صور العون لحملة انتخاب جمال مبارك رئيسا للجمهورية بعد رحيل أبيه، والهدف من ذلك هو تمكينه من الفوز بتأييد الشارع والرأي العام المصري، ودعم أنشطته المختلفة الاجتماعية والثقافية لكي يصبح أكثر قبولا من والده. (3) وهما تسعيان إلى تأمين النظام القائم، فإن الولايات المتحدة وإسرائيل تبنتا إستراتيجية ثابتة في هذا الصدد، شرحها آفي ديختر على الوجه التالى: منذ دخلت الولايات المتحدة إلى مصر عقب وفاة الرئيس جمال عبد الناصر وتولي السادات زمام الأمور، فإنها أدركت أنه لابد من إقامة مرتكزات ودعائم أمنية واقتصادية وثقافية في أرجائها على غرار ما فعلته في تركيا بعد الحرب العالمية الثانية، وانطلقت في ذلك من اقتناعها بأن من شأن تلك الركائز أن تحجم أي مفاجآت غير سارة تحدث في مصر. والخطة الأميركية التي تغطي ذلك الجانب تعتمد على مجموعة من العوامل هي: * إقامة شراكة مع القوى والفعاليات المؤثرة والمالكة لكل عناصر القوة والنفوذ في مصر، الطبقة الحاكمة وطبقة رجال الأعمال والنخب الإعلامية والسياسية. * شراكة أمنية مع أقوى جهازين لحماية الأمن الداخلي مباحث أمن الدولة والداخلية والقوات الخاضعة لها وجهاز المخابرات العامة. * تأهيل محطات إستراتيجية داخل المدن الرئيسية مراكز صنع القرار القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية والسويس وبورسعيد. * الاحتفاظ بقوة تدخل سريع من المارينز في النقاط الحساسة في القاهرة، في جاردن سيتي والجيزة والقاهرة (مصر الجديدة) بإمكانها الانتشار خلال بضع ساعات والسيطرة على مراكز عصب الحياة في القاهرة. * مرابطة قطع بحرية وطائرات أميركية في قواعد داخل مصر وبجوارها في الغردقة والسويس ورأس بناس. وهو يعلق على هذه الركائز، قال إننا لا نستطيع أن نؤكد أننا حققنا المستوى المنشود، من توفير الضمانات التي من شأنها أن تصد أي احتمالات غير مرغوبة بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة. لكننا أنجزنا بعض الخطوات على الأرض، ونحسب أن بوسعها أن تكبح أي تطورات مباغتة أو عاصفة قوية، وفي كل الأحوال فإن إسرائيل قررت أن تعظم وتصعد من وتيرة وجود ونشاط أجهزتنا التي تسهر على أمن الدولة وترصد التطورات التي تحدث في مصر، الظاهرة منها والباطنة. إلى جانب عمليات القائمين التي تم اتخاذها، فإن إسرائيل بذلت جهدا من نوع آخر لمساندة نظام الرئيس مبارك، عن طريق دعوة الحلفاء الأميركيين إلى عدم تقليص حجم الدعم الذي يقدم إلى مصر لتمكين الرئيس مبارك من مواجهة الضغوط الاجتماعية والاقتصادية المستفحلة، التي يمكن أن تحدث انفجارات تهز نظامه. وهو يصف الوضع في مصر، ذكر ديختر أن أزمتها الاقتصادية والاجتماعية من ذلك النوع غير القابل للحل، وقال إن كل الإصلاحات الاقتصادية التي طبقت في مصر في عهد مبارك لم تسهم على الإطلاق في حل تلك الأزمات، وحتى المساعدات الأميركية السنوية البالغة 2.5 مليار دولار لم تعالج الخلل في الهيكل الاقتصادي والاجتماعي المصري لأن هناك خللا بنيويا في الاقتصاد المصري تصعب معالجته بمساعدات هي مجرد مسكنات تخفف من الآلام بشكل مؤقت ثم تعود الأزمة لتستفحل وتتفاقم، وكانت نتيجة ذلك أن الأوضاع عادت في مصر إلى ما كانت عليه قبل عام 1952، الأمر الذي أدى إلى حدوث الانقلاب، الذي قام به ضباط الجيش في ذلك العام، وهو ما أثار مخاوف نظام مبارك، وكذلك مخاوف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وهى التي يمكن أن تبد أي تغيير غير مرغوب فيه، وإذا ما حدث ذلك فإن تداعياته لن تكون مقصورة على مصر، ولكن آثارها ستنعكس على عموم المنطقة. (4) هل هناك تهديد حقيقي يمكن أن يؤدي إلى تغيير النظام في مصر، وإذا كان الرد بالإيجاب، فماذا أعدت إسرائيل لذلك الاحتمال؟.. ذكر آفي ديختر أن هذا السؤال يتردد باستمرار داخل مراكز الدراسات الإستراتيجية في إسرائيل، وفي رده عليه قال ما يلي: إن النظام في مصر أثبت كفاءة وقدرة على احتواء الأزمات، كما أثبت قدرة على التكيف مع الأوضاع المتأزمة. ومع ذلك فهناك تهديد ناجم عن تشابك وتعقيد المشاكل والأزمات الداخلية الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية، والآن الحزب الوطني الديمقراطي -الذي يرأسه مبارك- يهيمن على الحياة السياسية. وفيما يخص الشق الخاص بأسلوب مواجهة إسرائيل لأي تغييرات أو تحولات جادة تحدث في مصر، فإن الوزير الإسرائيلي الأسبق أكد أن الدولة العبرية على تنسيق مع الولايات المتحدة في كل ما يتعلق بهذه المسألة، وفي الوقت ذاته فإنها على استعداد لمواجهة أي طارئ بما في ذلك العودة إلى شبه جزيرة سيناء إذا استشعرنا أن تلك التحولات خطيرة، وإنها ستحدث انقلابا في السياسة المصرية تجاه إسرائيل، وأضاف "إننا عندما انسحبنا من سيناء فإننا ضمنا أن تبقى رهينة". وهذا الارتهان تكفله ضمانات أميركية، من بينها السماح لإسرائيل بالعودة إلى سيناء إذا اقتضى الأمر ذلك، وكذلك يكفله وجود قوات أميركية مرابطة في سيناء تمتلك حرية الحركة والقدرة على المراقبة، بل ومواجهة أسوأ المواقف، وعدم الانسحاب تحت أي ظرف من الظروف. وفي هذا السياق ذكر الرجل أن إسرائيل تعلمت دروسا لا تنسى من حرب عام 1967، لذلك فإن سيناء أصبحت مجردة من السلاح ومن المحظور على الجيش المصري الانتشار فيها، وتلك هي الضمانة الأقوى لاحتواء أي تهديد افتراضي من جانب مصر، وهو يعزز رأيه بأن إسرائيل لن تتخلى تحت أي ظرف عن تمسكها بتجريد سيناء من السلاح، مضيفا أن مصر حين طلبت إدخال 600 من أفراد الشرطة -حرس الحدود والأمن المركزي- للتمركز على حدود قطاع غزة، فإن الطلب درس دراسة مستضيفة من جانب الطاقم الأمني، ومرت الموافقة عليه بمخاض عسير داخل الحكومة. وهو يختتم محاضرته، قال آفي دختر إن القاعدة الحاكمة لموقف الدولة العبرية هي أن مصر خرجت من ساحة مواجهة إسرائيل ولن تعود إليها مرة أخرى، وهي قاعدة تحظى بالدعم القوي والعملي من جانب الولايات المتحدة. هذا الاستعراض يثير أسئلة عدة حول طبيعة الأصداء، التي أحدثتها ثورة 25 يناير داخل إسرائيل، وحول مصير التجهيزات والركائز التي أعدتها بالتعاون مع الولايات المتحدة داخل مصر لمواجهة احتمالات التغيير "الدراماتيكي"، خصوصا حين وقع من حيث لا يحتسبون، وحين جاء بمن لا يتمنون، إننا لا نعرف شيئا عما يجرى تحت السطح أو يدور وراء الكواليس، لكننا ينبغي ألا نتصور أنهم يقفون صامتين وغير مبالين، ولذلك من حقنا أن نسأل عن حقيقة الدور الذي يقومون به في الوقت الراهن تحت الطاولة وبعيدا عن الأعين. ذا كنا قد أدركنا شيئا مما يرتبه فلول النظام السابق في الداخل، فإن ما يرتبه حلفاؤه في الخارج لا يزال خفيا عنا. ومع ذلك فبين أيدينا دليل يبين لنا كيف فكروا في الأمر وتحسبوا له قبل أن يقع، الأمر الذي يسلط ضوءا كاشفا على نواياهم بعد الذي وقع. (1) أتحدث عن القراءة الإسرائيلية للعلاقة مع مصر، كما رآها وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر في محاضرته التي ألقاها على الدارسين في معهد أبحاث الأمن القومي بتل أبيب في شهر سبتمبر/أيلول عام 2008، وفيها شرح موقف إسرائيل إزاء المتغيرات المحتملة في العديد من دول المنطقة، ومن بينها مصر، وهى المحاضرة المهمة التي أشرت إليها أكثر من مرة من قبل، لكنني وجدت أن قراءتها باتت أكثر من ضرورية بعد ثورة 25 يناير، التي لم تخطر لأحد على بال، لا نحن ولا هم ولا أي طرف آخر في الكرة الأرضية، ذلك أنهم تصوروا أن التغيير "الدراماتيكي" الذي يمكن أن تشهده مصر لا يخرج عن أحد احتمالات ثلاثة، على حد تعبير السيد ديختر، هذه الاحتمالات تتمثل في ثلاثة سيناريوهات هي: 1- سيطرة الإخوان المسلمين على السلطة بوسائل غير شرعية، أي خارج صناديق الاقتراع، وهذا السيناريو يفترض أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية تدهورت بشدة في مصر، الأمر الذي يفقد النظام القائم القدرة على السيطرة على الوضع، ويؤدي إلى انفلات زمام الأمن، بما يمكن أن يؤدي إلى حدوث فوضى واضطرابات، في ظلها يجد الإخوان فرصتهم لتحقيق هدفهم في الوصول إلى السلطة. 2- حدوث انقلاب عسكري، وهو احتمال استبعده المخططون الإسرائيليون في الأجل المنظور، إذ اعتبروا أن الأوضاع في مصر قد تسوء إلى درجة خطيرة، مما قد يدفع قيادات عسكرية طموحة إلى السعي لركوب الموجة والاستيلاء على السلطة، لكن لدى إسرائيل العديد من الأسباب الوجيهة التي تجعلها تتعامل مع هذا الاحتمال باعتباره مجرد فرضية، ومن ثم تستبعد وقوعه. 3- أن تتفاقم الأوضاع في مصر، بحيث يعجز عن إدارة البلاد خليفة مبارك الذي راهن الإسرائيليون على أنه سيكون واحدا من اثنين: إما جمال مبارك أو السيد عمر سليمان، مما يترتب عليه حدوث موجات من الفوضى والاضطرابات في أنحاء مصر، وهو وضع قد يدفعها إلى محاولة البحث عن خيار أفضل يتمثل في إجراء انتخابات حرة تحت إشراف دولي تشارك فيها جماعات سياسية وحركات أكثر جذرية من حركة كفاية، لتظهر على السطح خريطة جديدة للتفاعلات الداخلية. بعد عرضه لهذه السنياريوهات الثلاثة قال السيد ديختر ما نصه: في كل الأحوال فإن عيوننا وعيون الولايات المتحدة ترصد وتراقب، بل وتتدخل من أجل كبح مثل هذه السيناريوهات، لأنها ستكون كارثية بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة والغرب. (2) في محاضرته ركز وزير الأمن الداخلي على نقطتين أساسيتين هما: أن من مصلحة إسرائيل الحفاظ على الوضع في مصر بعد رحيل الرئيس مبارك، ومواجهة أي تطورات لا تحمد عقباها، بمعنى حدوث تحولات مناقضة للتقديرات الإسرائيلية، الثانية أنه مهما كانت الظروف فإن انسحاب مصر من اتفاقية السلام وعودتها إلى خط المواجهة مع إسرائيل يعد خطا أحمر، لا يمكن لأي حكومة إسرائيلية أن تسمح بتجاوزه، وهى ستجد نفسها مرغمة على مواجهة هذا الموقف بكل الوسائل. اعتبر الرجل أن العلاقات بين إسرائيل ونظام الرئيس مبارك "أكثر من طبيعية"، وهو ما سمح للقادة في تل أبيب ببلورة عدة محددات تجاه مصر، تمثلت فيما يلي: * تعميق وتوطيد العلاقات مع فريق الرئيس المصري، ومع النخب الأخرى الحاكمة المتمثلة في قيادات الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، ومع رجال الأعمال. * توسيع قاعدة العلاقة مع المنظومة السياسية والاقتصادية والإعلامية من خلال الارتباط بمصالح مشتركة تنعكس بالإيجاب على الجانبين. * السعي لصوغ علاقة أقوى مع العاملين في المجال الإعلامي بمصر، نظرا لأهمية دور وسائل الإعلام في تشكيل الرأي العام وبلورة اتجاهاته. وهى تنسج علاقاتها في هذه الاتجاهات، فإن السعي الإسرائيلي حرص على إقامة علاقات ويتفق مع أقوى شخصيتين في مصر ستلعبان دورا رئيسيا في الإمساك بمقاليد السلطة بعد رحيل الرئيس حسنى مبارك، وهما ابنه جمال واللواء عمر سليمان مدير المخابرات المصرية. هذا الارتياح إلى التمدد الإسرائيلي في الساحة المصرية لم يحجب عنها حقيقة القلق الذي يعاني منه المجتمع، وهو ما عبر عنه السيد ديختر بقوله إن النظام في مصر يعاني من عجز جزئي في إحكام سيطرته على الوضع بقبضة من حديد، وأن الولايات المتحدة وإسرائيل حريصتان قدر الإمكان على تدعيم الركائز الأساسية التي يستند إليها النظام، ومن بين تلك الركائز نشر نظام للرقابة والرصد والإنذار، قادر على تحليل الحيثيات التي يجري جمعها وتقييمها باستمرار ووضعها تحت تصرف القيادات في كل من واشنطن وتل أبيب والقاهرة. وأضاف صاحبنا في هذا الصدد أن الولايات المتحدة وإسرائيل -وهما تتحركان بشكل حثيث لتأمين النظام القائم في مصر- تحرصان عبر ممثليهما المختلفين في مصر (السفارات والقنصليات والمراكز الأخرى) على تقديم كل صور العون لحملة انتخاب جمال مبارك رئيسا للجمهورية بعد رحيل أبيه، والهدف من ذلك هو تمكينه من الفوز بتأييد الشارع والرأي العام المصري، ودعم أنشطته المختلفة الاجتماعية والثقافية لكي يصبح أكثر قبولا من والده. (3) وهما تسعيان إلى تأمين النظام القائم، فإن الولايات المتحدة وإسرائيل تبنتا إستراتيجية ثابتة في هذا الصدد، شرحها آفي ديختر على الوجه التالى: منذ دخلت الولايات المتحدة إلى مصر عقب وفاة الرئيس جمال عبد الناصر وتولي السادات زمام الأمور، فإنها أدركت أنه لابد من إقامة مرتكزات ودعائم أمنية واقتصادية وثقافية في أرجائها على غرار ما فعلته في تركيا بعد الحرب العالمية الثانية، وانطلقت في ذلك من اقتناعها بأن من شأن تلك الركائز أن تحجم أي مفاجآت غير سارة تحدث في مصر. والخطة الأميركية التي تغطي ذلك الجانب تعتمد على مجموعة من العوامل هي: * إقامة شراكة مع القوى والفعاليات المؤثرة والمالكة لكل عناصر القوة والنفوذ في مصر، الطبقة الحاكمة وطبقة رجال الأعمال والنخب الإعلامية والسياسية. * شراكة أمنية مع أقوى جهازين لحماية الأمن الداخلي مباحث أمن الدولة والداخلية والقوات الخاضعة لها وجهاز المخابرات العامة. * تأهيل محطات إستراتيجية داخل المدن الرئيسية مراكز صنع القرار القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية والسويس وبورسعيد. * الاحتفاظ بقوة تدخل سريع من المارينز في النقاط الحساسة في القاهرة، في جاردن سيتي والجيزة والقاهرة (مصر الجديدة) بإمكانها الانتشار خلال بضع ساعات والسيطرة على مراكز عصب الحياة في القاهرة. * مرابطة قطع بحرية وطائرات أميركية في قواعد داخل مصر وبجوارها في الغردقة والسويس ورأس بناس. وهو يعلق على هذه الركائز، قال إننا لا نستطيع أن نؤكد أننا حققنا المستوى المنشود، من توفير الضمانات التي من شأنها أن تصد أي احتمالات غير مرغوبة بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة. لكننا أنجزنا بعض الخطوات على الأرض، ونحسب أن بوسعها أن تكبح أي تطورات مباغتة أو عاصفة قوية، وفي كل الأحوال فإن إسرائيل قررت أن تعظم وتصعد من وتيرة وجود ونشاط أجهزتنا التي تسهر على أمن الدولة وترصد التطورات التي تحدث في مصر، الظاهرة منها والباطنة. إلى جانب عمليات القائمين التي تم اتخاذها، فإن إسرائيل بذلت جهدا من نوع آخر لمساندة نظام الرئيس مبارك، عن طريق دعوة الحلفاء الأميركيين إلى عدم تقليص حجم الدعم الذي يقدم إلى مصر لتمكين الرئيس مبارك من مواجهة الضغوط الاجتماعية والاقتصادية المستفحلة، التي يمكن أن تحدث انفجارات تهز نظامه. وهو يصف الوضع في مصر، ذكر ديختر أن أزمتها الاقتصادية والاجتماعية من ذلك النوع غير القابل للحل، وقال إن كل الإصلاحات الاقتصادية التي طبقت في مصر في عهد مبارك لم تسهم على الإطلاق في حل تلك الأزمات، وحتى المساعدات الأميركية السنوية البالغة 2.5 مليار دولار لم تعالج الخلل في الهيكل الاقتصادي والاجتماعي المصري لأن هناك خللا بنيويا في الاقتصاد المصري تصعب معالجته بمساعدات هي مجرد مسكنات تخفف من الآلام بشكل مؤقت ثم تعود الأزمة لتستفحل وتتفاقم، وكانت نتيجة ذلك أن الأوضاع عادت في مصر إلى ما كانت عليه قبل عام 1952، الأمر الذي أدى إلى حدوث الانقلاب، الذي قام به ضباط الجيش في ذلك العام، وهو ما أثار مخاوف نظام مبارك، وكذلك مخاوف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وهى التي يمكن أن تبد أي تغيير غير مرغوب فيه، وإذا ما حدث ذلك فإن تداعياته لن تكون مقصورة على مصر، ولكن آثارها ستنعكس على عموم المنطقة. (4) هل هناك تهديد حقيقي يمكن أن يؤدي إلى تغيير النظام في مصر، وإذا كان الرد بالإيجاب، فماذا أعدت إسرائيل لذلك الاحتمال؟.. ذكر آفي ديختر أن هذا السؤال يتردد باستمرار داخل مراكز الدراسات الإستراتيجية في إسرائيل، وفي رده عليه قال ما يلي: إن النظام في مصر أثبت كفاءة وقدرة على احتواء الأزمات، كما أثبت قدرة على التكيف مع الأوضاع المتأزمة. ومع ذلك فهناك تهديد ناجم عن تشابك وتعقيد المشاكل والأزمات الداخلية الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية، والآن الحزب الوطني الديمقراطي -الذي يرأسه مبارك- يهيمن على الحياة السياسية. وفيما يخص الشق الخاص بأسلوب مواجهة إسرائيل لأي تغييرات أو تحولات جادة تحدث في مصر، فإن الوزير الإسرائيلي الأسبق أكد أن الدولة العبرية على تنسيق مع الولايات المتحدة في كل ما يتعلق بهذه المسألة، وفي الوقت ذاته فإنها على استعداد لمواجهة أي طارئ بما في ذلك العودة إلى شبه جزيرة سيناء إذا استشعرنا أن تلك التحولات خطيرة، وإنها ستحدث انقلابا في السياسة المصرية تجاه إسرائيل، وأضاف "إننا عندما انسحبنا من سيناء فإننا ضمنا أن تبقى رهينة". وهذا الارتهان تكفله ضمانات أميركية، من بينها السماح لإسرائيل بالعودة إلى سيناء إذا اقتضى الأمر ذلك، وكذلك يكفله وجود قوات أميركية مرابطة في سيناء تمتلك حرية الحركة والقدرة على المراقبة، بل ومواجهة أسوأ المواقف، وعدم الانسحاب تحت أي ظرف من الظروف. وفي هذا السياق ذكر الرجل أن إسرائيل تعلمت دروسا لا تنسى من حرب عام 1967، لذلك فإن سيناء أصبحت مجردة من السلاح ومن المحظور على الجيش المصري الانتشار فيها، وتلك هي الضمانة الأقوى لاحتواء أي تهديد افتراضي من جانب مصر، وهو يعزز رأيه بأن إسرائيل لن تتخلى تحت أي ظرف عن تمسكها بتجريد سيناء من السلاح، مضيفا أن مصر حين طلبت إدخال 600 من أفراد الشرطة -حرس الحدود والأمن المركزي- للتمركز على حدود قطاع غزة، فإن الطلب درس دراسة مستضيفة من جانب الطاقم الأمني، ومرت الموافقة عليه بمخاض عسير داخل الحكومة. وهو يختتم محاضرته، قال آفي دختر إن القاعدة الحاكمة لموقف الدولة العبرية هي أن مصر خرجت من ساحة مواجهة إسرائيل ولن تعود إليها مرة أخرى، وهي قاعدة تحظى بالدعم القوي والعملي من جانب الولايات المتحدة. هذا الاستعراض يثير أسئلة عدة حول طبيعة الأصداء، التي أحدثتها ثورة 25 يناير داخل إسرائيل، وحول مصير التجهيزات والركائز التي أعدتها بالتعاون مع الولايات المتحدة داخل مصر لمواجهة احتمالات التغيير "الدراماتيكي"، خصوصا حين وقع من حيث لا يحتسبون، وحين جاء بمن لا يتمنون، إننا لا نعرف شيئا عما يجرى تحت السطح أو يدور وراء الكواليس، لكننا ينبغي ألا نتصور أنهم يقفون صامتين وغير مبالين، ولذلك من حقنا أن نسأل عن حقيقة الدور الذي يقومون به في الوقت الراهن تحت الطاولة وبعيدا عن الأعين.

323890 - فاعل خير
23-02-2011
الى الواثق اليماني . لاانكارفي تضحية بيت الاحمرمن عندالجدالى عندالاب رحمهم الله واموات المسلمين .فوالدهم المغفورله كان من احد الاعمده للثوره والوحده أماحميد والله ماركنك هوفي وادي والمجتمع في وادي والضاهر أنه مستعجل فوق العاده . وماعجل سااااااااااااااااق جمل ج م ل شي معاكم عقول؟؟

323884 - الوآثق اليمآني :- حماية المتظاهرين وممن من الحوثين ايششش فيها ؟؟؟
23-02-2011
أقول والله حتى كثير من الأسماء التي كنت احترمها نظرا لتعليقاتها تجاه الحراك اتضح لي وللاسف كل تلك تعليقاتهم التي كنت اظنها نابعة من حرص وطني ماهي الا بدافع حزبي مؤنري حقير وبما ان البعض يتحدث بعنصرية نقولها صراحة مشائخ ابناء مشائخ دافعوا عن اليمن ابا كابر عن كابر واظن جدهم قدم نفسه وابنائه في سبيل الثورة وابوهم دافع عنها طول حياته على عكس جدود بعض المعلقين هنا او ابائهم يحمي المتظاهرين زممن من الحوثين وايشش فيها؟ الذين يكتبوا بخقد وتشويه ومصلحة حزبية اصبحوا عاجزين ان يجدوا ما يشهروا به بالشيح حميد وحسين حتى تخيلوا بتفكيرهم الحزبي الفاسد ان حماية المتظلهرين عار خخخخخخخخ

323875 - يحميهم ممن
23-02-2011
يحمي المتظاهرين ممن من الحوثيين ام من اخوانه ام من عيال عمه ايش القصه رجعت الثورة بور والمشايخ هم الثوار انتبهو الحوثيين والخونجيين عملاء ايران وامريكا

323874 - مبـــــاشـــــر
23-02-2011
سمعتم على المثل الدارجي الذي يقول عزالدين اظرط من اخيه . غاغه بكلماتعنيه الكلمه ؟؟

323866 - المريسي
23-02-2011
لايسعنا ان نقول الا شكرا للشيخ حسين الاحمر على موازرته للثوار المدنيين -- هذا من طيبة اصله وفصله فاسرة الشيخ الاحمر معروفه بنضالها ووقوفها مع الشعب ضدالانظمه الاسريه المناطقيه المتخلفه -اقراوا تاريخ ابوه وجده --------------- الرجاء النشرررررررررر

323857 - سفير اليمنUAE نها سياخواني كفأ تجارب وعليكم ان تفهمؤ انهاسياسه ض على الشعب المسكين لانريد اين كان من احمر اوابيض كفاْ تجارب فل احمر حكم والم يصنع لليمن الاماترونه الان والابيض علي سالم لم يصنع الا
23-02-2011
وهو الاسود كي نكمل العلم اليمني احمر وابيض واسود واذا حكم اليمن اسود ومانفع نغير الاسود معا العلم اليمني ونختار غير الالوان اثلاثه وعليكم ان تفهموان الاسود لازم يكون من الحديده لان اهل الحديده مفتحين وقلوبهم طيبه وبشرط يكون في الحكومه حقيبه وزاريه نسائيه للاخة هدئ الحديده

323838 - العامري
23-02-2011
رغم معر فتهم او عدم معرفتهم عيال الاحمر ببغض الشعب لهم إلا انهم يتسابقون للميدان وركوب ظهور المعتصمين وفرض انفسهم على الناس بالصميل .. وذلك باستغلال اوضاعهم الامنية كما روجوا من ايام وقصة البلجية والاعتداء عليهم ليتم لهم الزحف للعاصمة بأمان .. محتاجين وقفة جبارة لايقاف وانقاذ ماتبقى من اليمن ..

323829 - ثريا من امريكا
23-02-2011
لولا ان حسين الاحمر عرف ان سيده معمر القذافي الذي صنعه يسقط الان سقوط مدوي لما وصل للمتظاهرين. لكن هذا هو طبع الانتهازيين يستغلون اي فرصه . لكن هذه المرة الشعب كله مجمع على رفض اي واحد من ال الاحمر سواء حسين او حميد ومحاكمتهم. لان حسين كان عميل مزدوج استغل مشاكل السعودية وليبيا ولعب على الحبلين وابتز الاثنين وتاجر باليمن ويجب ان يسقط مثلما سقط سيده القذافي

323828 - دكتورة يمنيه بفرجينيا
23-02-2011
المصيبه عيال الاحمر مشهوريين بالسرقه وحراميه محترفيين

323814 - فيصل الحذيفى
22-02-2011
قسما بالله اذا لم ننتبه ونحافض على منجزاتنا التى تحققت ولو انهابسيطة سياتى اولاد الاحمر والاخضر كالجراد يأكل كل شىء صدقونى على عبدالله صالح بكل سلبياته افضل بمليار مرة من هؤلاء مصاصين الدماء

323812 - الــنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو و و ر س
22-02-2011
للاسف الشديد كل الحقائق الاكيده تقووول ان الشيخ حسين الاحمر وبعض مشائخ اليمن باع الوطن والمواطن بدعم مالي موثق بلاثباتات من السعوديه ومن ليبيا وصارو يمشون على اومر خارجيه اضرت كثيرا بسمعتهم بين ابناء الشعب ،لكن! الوقت لم يفت ارجو ان يكفرو عن اخطائهم بحق وطنهم وشعبهم ويقفون مع الحق مع ابناء اليمن العزل الشرفاء المسالمين المرابطين في الميدان الذين يخرجون بصدورهم ليسقطو برصاص بلاطجه الدوله الفاسده وكل ذنبهم انهم ارادو الحريه والكرامه والعدل مثل باقي شعوب الارض. لكن!لابد ان يتذكر الشيخ حسين الاحمر وكل من يريد ان يقف مع ابناء اليمن الشرفاء الاحرار انهم لا ولن يستطيعون ان يضعوهم تحت باطهم لان طلب وهدف حركه التغيير لشباب اليمن جد واضحه للعدو قبل الصديق الى وهي العمل بشعارنا الموحد لكل ابناء اليمن الجديد اليمن السعيد الذي ينص على :- نعم للتغيير لا للحزبيه لا للطائفيه لا للمذهبيه لا للقبليه لا للعنصريه نعم ليمن يتسع للجميع بلعدل والخير والمحبه والسلام. النصر على الابواب والارض تتنفس بجميع شعوبها حريه عشتم ابناء وطني الاحرار وعاش اليمن حرا ابيا مستقلا.

323811 - yemeni
22-02-2011
حذفتو الاعلان ....بتخلو علشان نعرف ان في عاد شوي حب للوطن.

323809 - الى حسين الاحول القذافي
22-02-2011
المفروض ان تركب جمل استعيره من بلطجيتك سريعا القذافي في انتظارك داخل عماره مهجوره نتمنى لك ياحول رحله سريعه فاليمن لايريد رؤيتك مرة اخرى

323806 - شطارت الحظارم وغباء ابنا اب
22-02-2011
لماذ وما السبب لم يستثمر حظرمي ريال واحد في العاصمه ونحن نعرف ان ابنا اب وحظرموت منتشرين بكثافه في الاستثمارات الاجنبيه لكن الحظارمه يمتازو في التفكير للمستقبل وكنهم يعلمو ان هناك تنافس على نهب العاصمه بينما اقدم ابنا اب وخصوصا وهناك نص مغتربين اليمن هم من هذه المحافظه حسب احصايه لوزارة المغتربين سابقا اقدمو باستثمار امولهم في العاصمه وتعز والان ياخذو تجارب من الحظارم

323804 - أظوووي يا علي ممكن مش فاهم أأرحل
22-02-2011
أظوووي يا علي ممكن مش فاهم أأرحل، اللهم أرزقني الشهادة يا رب العالمين فقد هرمنا هرمنا ونحن في زهرة شبابنا.

323802 - عبدالله
22-02-2011
حفظ الله اليمن من كل عدو حاسد او مدعي كاذب والله ياخوان لقد اقبلت الفتن كطع الليل المظلم يصبح الحليم فيها حيران ياابناء اليمن المال والرزق مكفول من الله والفتنة هي فتنة الدين فاحذروا اعداء الله ورسوله احذروا ابناء المجوس عبدة النار ومدعي الدين قتلة اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم

323799 - مسكين حسين الأحمر
22-02-2011
كل مرة يدعي الوطنية يلجاء الى القذافي من باب العمالة واليوم الوطنية حقة عند من سيصرفها اكيد مع ن. ت. ن.

323791 - رجل التغيير
22-02-2011
ان شاء الله يلجاء حسين واخيه حميد الى طلب الجوء السياسي في القريب العاجل لانهم سبب الفتنة ومن يدعون الى حرب اهلية

323789 - وجهان لعملة واحدة
22-02-2011
آل الأحمر وآل قذاف الدم وجهان لعملة واحدة

323783 - الى/323772
22-02-2011
ما زال موجود.. شكرا ذكرتنا نحذفه لانه كان اعلان لمدة سنتين وقد انتهت المدة منذ يناير

323772 - سؤال لنباء نيوز من يمني وافتخر
22-02-2011
اريد ان اسئل اين راح شعار الامن المركزي الي كان دائما موجود في الصفحة الرئيسية وهل لة علاقة بالاوضاع الحالية

323767 - سيف الدين
22-02-2011
تعتبر قبائل حاشد، ظاهرة من ضواهر النهب عبر التاريخ وماان تحصل كارثة سياسية إلا وكانت قبائيل حاشد على ابواب العاصمة لنهبهاوهم الآن يتحفزون لذلك، وربما انهم لايدرون بان الظروف تغيرت وان ما من بيت في صنعاء إلا وعنده من الاسلحة مايمكنه من الدفاع عن النفس ولاشك انه لو فكر هؤلاء بما في رؤوسهم، لماخرجوا من صنعاءاحياْء، بل لعدمت الكلاب الكافية لأكل جثثهم.

323763 - دبيش
22-02-2011
والله عشنا وشفنا العجب حسين الاحمر يطوق صنعاء يا ناس يا شباب من هذا الوغد المطلب امام بيوت امراء المملكة انهم عبيد عند امراء السعودية وعندنا يعملوا انفسهم رجال ومشائخ وهم مطالبه ومتسولين

323760 - بن عفيف يهر
22-02-2011
أول من سيكتوي بنار الفتنة هم حميد وحسين ومن لف لفهم وانا لم أرى أغبى منهم في حياتي اما يعلمون ان رؤسهم مطلوبة للشعب قبل غيرهم! واما علي عبد الله صالح فسوف نرفعه على رؤسنا هنا عندنا في الجنوب قبل الشمال

323755 - دبيش
22-02-2011
والله عشنا وشفنا العجب حسين الاحمر يطوق صنعاء يا ناس يا شباب من هذا الوغد المطلب امام بيوت امراء المملكة انهم عبيد عند امراء السعودية وعندنا يعملوا انفسهم رجال ومشائخ وهم مطالبه ومتسولين

323754 - الكينعي / لله ما احقرة من خيار..!!
22-02-2011
اجدها فرصة لان اطلق نداء عاجل الى زراع الثورة الشبابية وسقاتها الابطال.. ان لكم ان تلملموا ماتبقى من حماسكم وتوقد مشاعركم البريئة صوب مخادعكم الحالمة بغد افضل..لاوجود لملائكة الرحمة،ومشعلوا الفتنة، ووسائط النقمة،واجناد الارتزاق على مقدرات الامة، بل ومقاولوا اسالة الدماء من مناحر العزة ،وابقاء العامة بسذجهم يلعقون الهوان فتتكساهم الذلة..!؟ لله ماابشعة من خيار، لايحمل في ثناياة اضافة تتمكن بها عناصر الاعتصام من احراز قوة اضافية او يمدها بطاقة تسمح لها بالمساندة ..!؟ اللهم امعان في استلاب الق الفعل وركوب لموجة ما ان كادت المجاميع الشبابية ان تتمرس على ركوبها..!؟ منذ متى كان للشعب بمظالمة الجسام مكانة في قواميس اولئك الافاضل من اعمدة الشراكة النافذة على مقدراتتنا ومصائر افعالنا نحن الشعب المظلوم..!؟ لااظن تلك المجاميع ابرقت الى ايا من رحماء القلوب تستعطفهم فيض من غذاء او غرفة من ماء او دثر من كساء..!؟ اجزم ان امرابرم بليل،، غايتة سحق احلامكم، وافشال مقاصدكم النبيلة ، واتخاذكم مطية لبلوغ مرافى الدكتاتورية..!؟ والله حسبناء ونعم الوكيل،،

323752 - اخرتها؟
22-02-2011
اللهم إني بلغت اللهم فأشهد .

323750 - فــلاح خشــــافه - السعــــوديه - الـريـــاض
22-02-2011
ال الاحمر تربوا على العماله لدول اجنبيه للحصول على المال السريع على حساب الشعب اليمني صار يولد الطفل عندهم يبحث عن دوله ترعاه ليكون عميل لها.. اول والدهم نهب اليمن والسعوديه وحميد الان السعوديه وايران وحسين ليبيا..

323742 - mohammed
22-02-2011
اتذكر عندما نسمع معركه بين طالبان ومريكاء النتيجه واحد قتل مزيد من المدنيين 2 تدمير منازل االموطنيين الان نفس النتيجه في اليمن صراع شخصي بين الريئس وعيال الاحمر عبدالله والنتيجه موت المساكين تدمير المنازل والمنشائت يزداد الفقير فقرا اما الريئس او عيال عبدالله البنوك مليان عصابات تحمي ممتلكاتهم والضحيه الشعب هذه النتيجه وحميد الاحمر ليس حنون بلتغيير على الشعب انما من اجل الفوز بلرهان على اسقاط الريئس مهما كان الثمن وهوا نفسه الذى شوه وسخر اما القنوات العالميه بلشعب اليمني كل خطاباته تشدق على الشعب بلجهل والخوف وووووو

323738 - عاشق تعز
22-02-2011
عاااااااااااااااش علي عبدالله صالح المشير سير وأحنا بعدك بنسير... هذه نهايتها حوثيين ومشترك وهنود حمر!!!! ومافي أحد منهم عنده هما وطنيا بل كلهم يجرون ويلهثون وراء مصالحهم الشخصيه... وكلهم مدعومين من جهات خارجيه تحاول تعكير أمن اليمن..

323734 - ali
22-02-2011
هههههههه شعب جاهل متخلف نحن ضد الفساد ولكن مع يمن موحد في الجنوب تركو شعار الانفصال بشرط رحيل النظام ههههههه من اجل لو رحل النظام فشلت الدوله وحرب اهليه على السلطه بين البقر هناء الفرصه انفصال الجنوب بكل سهوله لا جيش ولا قايد من يدافع على الوحده

323731 - ahmed
22-02-2011
ههههههههه والله القذافي ما يعرف ايش الصعلوك هذا حسين او حميد القذافي يقلد انه امبراطوريت العصر وملك ملوك افريقياء والمتكلم في الارض باسم الانسانيه ويرابط مع فرنساء ايطالياء يقلد حاله ان الدول العظماء تاتي اليه هههه اتركو المبالغه يا تخلف هذا الذي دمر اليمن اتهام الاخرين بدون دليل وبدون فايده دجاج تظرب نفسها

323727 - yemen-ibb
22-02-2011
نريد يا حسين العبد عمل موش كلام شارع الشعوب العظيمه تتحرك كلطوفان بدون تصريحات وانتم اشبه بلنساء

323726 - pakistan
22-02-2011
اللهم اظرب الظالمين بلظالمين واخرجنا منهم سالمين اكلو الشعب المسكين الفقير المغلوب الظعيف ويقلدو حركات كل يوم انهم متخاصمين وهم يد واحده فلماذ لم نشاهد اي اغتيلات اوقتال صح بينهم طالما والبلام مسلحه وقد تتخلص من خصمك بسهوله لماذ يقتل الوصابي بدون اي ذنب وحميده الذى يدعي الاسلام يحكم غير المقتول هذه العداله التي ينادي بها

323721 - ابو را فت
22-02-2011
فوا لله ان كل هذول ضد الريس شخصيا لا يهمهم وطن ولا شعب كلهم يريدو ان يثبتو انهم قا درين انيطردو الريس وحا شيته المسا له كلها غيره ونا نيه ومصا لح ذا تيه لا وطن ولا خرا بيط القضيه مكشوفه لو لهم وطنيه ما ارتهنو للغير وتا مرو علا البلاداما الفسا د او من شحا سب همبيت عبد الله الا حمر منين ليبوهم هذا لما ل منين جا يبنه هوى من حقوق الشعب والريس يتستر عليهم بصفتهم من قبيلته لا كن الطمع زا د وصا ر كل وا حد يريد يقرض صيطرته ويخذ اكثر من التا ني اين الوطنيه الي يدعوه كلهم بلا طجه وحرا ميه

323720 - جازع طريق
22-02-2011
شباب الثورة يرفضون آل الأحمر جملة وتفصيلا لا نريد ألوان أرجوكم, هؤلاء هم سبب بلاء اليمن وانا كمواطن اكره نظام الحكم جدا الا انني سأجد نفسي مجبورا لتفضيل على عبدالله صالح على حميد واخوته.. لا نريد كم يستجير من الرمضاء بالنار

323718 - ناصر ابين
22-02-2011
هههههههههه قبايل افغانستان هزمة 40دوله عظما هئولا مجرد قطاع طرق واصحاب نهب لو فيه ثوره سيفشلوها الشيخ شكله خونثه كونه عبد لال سعود والقبايل عبيد له بقاته واكله عسكره ههههههه اففففف لوعندي فلوس والله اجند ابوهم مثل العبيد واخي استح تلعب على المساكين

323710 - البيضاني _ بالرغم من معارضتي لة لكن طلع رجل
22-02-2011
واذا كنتم ترون بان حمايه المتظاهرين تهديد للسلم الاجتماعي والسماح للبلطجة بالاعتداء على الشباب امر ديمقراطي فلنقرا على النظام السلام

323709 - يافــــــع العليـــــــــا شيــــكاغـــــو u s a
22-02-2011
وابني والدكم نهب اليمن برضاالشعب وانتم تريدون تنهبونابالقوه يعني سارق ومبهررانماهذه بدايه لنهايتكم

323706 - الوحدوي 22مايو0
22-02-2011
بلاغ للنائب العام 000 ضد حسين الاحمر بدعوتة الي جلب مرتزقة لصنعاء تجديد لمافعلة الامام باهل صنعاء عندما استنصر بلقبائل لنصرتة بعد الانقلاب علية ومافعلته تلك القبائل في صنعاء من خراب000يجب ايقاف هذا الدعي المازوم والمهزوم من قبل الحوثيين بعد ان انذروه بانه سيكون هدفهم الثاني بعد بن عزيز 00اذا لم يصمت وياكل حذائه سوف ياتون ويادبون وهاهو اليوم يحاول ان يبحث له عن اي ملف شائك يجني من شعبيه او مال نجس علي حساب الشعب000وهاهو يسوق حاشد مثل النعاج 000وعلي الرجال في حاشد ان ينتفضو من حوله وحول اخوته لانهم بدون حاشد لاشئ لاشئ لاشئ فأحرار حاشد كانو ومازالو من الشعب اليمني

323695 - الشافعى
22-02-2011
كيف ياخبرة قد اذاكان الثورة من اجل التغيير فانا ارى بان تحرك هولاء ضد التتغير فلو على القبائل غعلى عبداللة احسن بالف مرة من هولاء الغجر حسين واخوانة كونهم على طول ومر العصور ايديهم ممدوة للغير ولا يحملون فى احشائهم اى نوع من الولاء للوطن بل الولاء لمن يزيد الرصيد. اعقلو ياابنا تعز بلاش اخذ الامور بشكل سطحى بل تعمقو كثيرا لانة لو تم تغيير الواقع بهذا الاسلوب دون اللجو الى عملية الانتخابات بشكل نزيهة فانى واللة ارى انها ستكون الى الاسواء وستعود اليمن كافغانستان وحكم الفقية فى نفس الوقت واول الخاسرين انتم.

323694 - محب اليمن
22-02-2011
اللهماردكيد الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين يارب العلمين كم نصحنا الجميع ان الفتنة ستحرق الاخظر واليابس ولكن لاحيات لمن تنادي وجا الوقت للذين يريدون ركوب الموج ويلمعون انفسهم علي حساب الشعب الغلبان يريدون انيحافظو علي مصالحهم ونفوذهم وعلي حساب الجهلة والاغبيا في هذا البلد ان التشنج الذي يبدية احزاب المعارظة دون التقيد بالحكمة والثار الاحقة لماقد يحث اذا قدر اللة اظافة للمخدوعين من السذج في المطالبة الغير منطقية والمجحفة حتي لوكان علي حساب الوطن ووحدة الشعب ويتامرون علي كل شي ولكن نقول لهم وعاد الحل ممكناان يتقو اللة في هذا الشعب المغلوب علي امرة يكفيهم خداع ويكفي سلب لمقدرات الشعب وطرح وبعظهم يطرح رجل في الحكومة ورجل في المعارظة والاان رجل في المظاهرات وعلي حساب الشعب قاتل اللة العملا الخونة والمتامرين والمتمصلحين والمرتزقة اللة يزلزلهم بمكرهم وعاش الون حرا ابيا وعاش الشعب والموت والخزي والعار للمتامرين علي الوطن

323691 - ahmed
22-02-2011
وهذا المدعو حسين عميل مرتزق كالحوثي المجوسي لا ذمه ولا دين ولا ديانه

323690 - محب اليمن
22-02-2011
اللهماردكيد الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين يارب العلمين كم نصحنا الجميع ان الفتنة ستحرق الاخظر واليابس ولكن لاحيات لمن تنادي وجا الوقت للذين يريدون ركوب الموج ويلمعون انفسهم علي حساب الشعب الغلبان يريدون انيحافظو علي مصالحهم ونفوذهم وعلي حساب الجهلة والاغبيا في هذا البلد ان التشنج الذي يبدية احزاب المعارظة دون التقيد بالحكمة والثار الاحقة لماقد يحث اذا قدر اللة اظافة للمخدوعين من السذج في المطالبة الغير منطقية والمجحفة حتي لوكان علي حساب الوطن ووحدة الشعب ويتامرون علي كل شي ولكن نقول لهم وعاد الحل ممكناان يتقو اللة في هذا الشعب المغلوب علي امرة يكفيهم خداع ويكفي سلب لمقدرات الشعب وطرح وبعظهم يطرح رجل في الحكومة ورجل في المعارظة والاان رجل في المظاهرات وعلي حساب الشعب قاتل اللة العملا الخونة والمتامرين والمتمصلحين والمرتزقة اللة يزلزلهم بمكرهم وعاش الون حرا ابيا وعاش الشعب والموت والخزي والعار للمتامرين علي الوطن

323680 - متابع_اسلام اباد
22-02-2011
ونعم بك يا شيخ حسين رجال من ظهر رجال ما لدولة الموءتمر الا العين الحمرا لانهم لم ولن يحترموا الشعب اليمني نهبوا الغاز والنفظ والاسماك وتقسموا الاراضي في تهامة وصنعا وعدن وخلقوا مشاكل صعدة والقاعدة والحراك بفعل سياستهم الخبيثة واستشرى الفساد المالي والاداري في عهدهم في كل مرفق عسكري ومدني وخلوا البلاد على حافة الهاوية...وعلي صالح مازال مصر ان ينتظر للصندوق ولا يعي ان الانظمة تتساقط من حوله والشعوب ساخطة على الفقر والقهر والاذلال وهو (مابلا بصندوك الاكتراع)

323678 - ابو سالم منقووول
22-02-2011
المعتصمون أمام جامعة صنعاء يحرقون سيارة مواطن ويعتدون بالهراوات والخناجر على صحفي وحسين الاحمر ينضم إليهم ويتكفل بالتغذية فيما قبائل البيضاء تزحف نحو صنعاء لمناصرة الوطن أحرق معتصمون معارضون في اليمن أمام جامعة صنعاء ظهر اليوم الثلاثاء سيارة مواطن واعتدوا عليه بالضرب بعد مشادة كلاميه مع احد الأشخاص المكلفين بتفتيش القادمين الى مكان الاعتصام بحجة البحث عن أسلحة

323669 - بوس موزه
22-02-2011
ارتفع سعر الموز في العاصمه القطريه نتيجة نكته سرت بين الشباب (بوس موزه )وموزه هي زوجة شيخ حافة قطر العظمى . الخبر الاخر المنشور في الجزيره انها جرت مظاهرة كبرى ضمت الالااف في مدينة ايهر يافع حيث قام المتظاهرون باحراق المقرات الحكوميه والاستيلاء على بعضهافي حين غادر الامن والجيش المدينه.هذا الخبر اذا في دوله في اليمن تحترم نفسها المفروض ان يتم القبض على كافة طاقم الجزيره ومحاكمتهم على ترويج اشاعات كاذبه فمنطقة ايهر لاتوجد بها لاجنود امن ولاجيش فهي مجموعة من القرى المتناثره ولاتوجد مقرات حكوميه ولا امنيه والخبر عاري من الصحه فهل يعقل ان تظل الدوله صامته على هذه الاثارات الكاذبه التي تروجها الجزيره ان الوسائل الاعلاميه يجب ان تلتزم بامانة المهنه ولذلك فان ما تقوم به الجزيره هو مخطط صهيوني والمطلوب من الدوله ان تحترم شعبها وتقوم بطرد هؤلاء الذين يعملون على الدفع بابناء اليمن الى الاقتتال فالناس كلها مسلحه والمثل يقول باب يجيئك منه الريح سده واستريح

323667 - اخر الاخبار
22-02-2011
هذا عميل مجنون ليبيا يحتاج من يسحبه داخل ميدان التحرير والله شوهوا بسمعة والدهم الشيخ عبد الله ياشحاته في كل بلد المفروض على الدوله ان تلقي عليه القبض بحكم التخابر مع ليبيا وتدخله السجن

323664 - محلل يمني من نيويورك
22-02-2011
قلت لكم ان الشيخ حيدر شيخ الخراطين والشيخ حسين هو الرجل الصادق والعملي ولكن هذذا الحكم لن يتم حتى نرى الاخ حسين في ناصيه الساحه امام جامعه صنعأ وسوف يدخل التاريخ من اوسع ابوابه تحياتي لنبأ نيوز

323658 - ذو ريدان
22-02-2011
يا نبأ نيوز بطلوا لمحارشة الذي اعد هذا التقرير .. خطير الى درجة الخبث السياسي ... انا معجب به .

323657 - بلا تشويه لسمعة المتظاهرين وحسين لان كلاهما لديه رؤية لتطهير البلاد من الفاسدين
22-02-2011
بلا تشويه لسمعة المتظاهرين وحسين لان كلاهما لديه رؤية لتطهير البلاد من الفاسدين.. واهلا وسهلا بالجميع

323653 - الحميد
22-02-2011
صدقونى انى اراء ان الحوثين سيرفعون كرامه اليمنين افضل منهؤلاء الاسره الممشائخيه

323645 - مواطن
22-02-2011
يستاهل الرئيس مايحصل فطوال فتره حكمه لم يقدم دوله نظام وقانون بل دوله قبيله وهاهيه القبيله تزحف عليه وهاهو الحوثي الذي تركه الرئيس يكبر ويكبر ويكبر حتى اصبح يهدد الرئيس للاسف الرئيس قدم مثال سيء لقياده اليمن فجعلها دوله من افقر واكثر دول العالم تخلف وفقر فلا تعليم محترم ولا اي مشروع قدمه لليمن يمكن ان يذكره له الشعب اليمني سوا الوحده والتي رجع على ابناء الجنوب بتهميشهم وقمعهم حتى اللحظه اعتقد ان الرئيس وبقائه سوف يقودنا لحرب لا يعلم غير الله نتائجها

323644 - سفير اليمنUAE
22-02-2011
على الاخ حسين الاحمر ان يحمي نفسه ويحمي اسرته ومحافظته من الحوثيين الذي فرء من الدفاع الحقيقي على قبيلته وفر من المعارك التي بينه وبين الحوثي واقبل صنعاء لحماية من لايريد حمايته وهاقد اعلن الحوثي بلحاق به الى صنعاء ومن الفارس الذي سيطيح بلحوثيين نجعله رئيس لليمن

323642 - عبدالودود
22-02-2011
في مثل عربي قديم يوقل اذا تمجعت القرود انتية على محصولك)اي باللهجةالدراجة اذا تناهمت الرباح انتبه على جربتك

323640 - عبدالودود
22-02-2011
في مثل عربي قديم يوقل اذا تمجعت القرود انتية على محصولك)اي باللهجةالدراجة اذا تناهمت الرباح انتبه على جربتك

323636 - فيصل السعيد fh2003f@yahoo.com
22-02-2011
كلامك حلو 323606عن باقي لعمنا علي سنتين ويفحط بكرامته, ليش نخرب اليمن ونخرب سمعة رئيسنا فمهما يكون هو يمني و واحد منا ولانرضى له الذل خاصة باخر فترته. يكمل بقية السنتين وبعدها نقوله بسلاة الله سويت الي عليك. و يارب يطلع لنا واحد محترم ويخاف الله مش زي السرق حق المشترك الي داخلين على طمع. والله يحفظكم يا اخواني جميعا.. لاكن اليمن يااخي تعيش في كوارث وغباء محكم بفضل السياسة القديمة التي للاسف اخذت من الامامة وتخلفها الكثير يااخي ودنا ان المواطن اليمني يعيش في ظل نظام وقانون وعدالة اجتماعية ويعرف حقوقة وواجباته تجاه الدولة وتجاه المجتمع بدون لف ودوران واستعباط المشايخ والاعيان يااخي الذين يطالبون بأزالة النظام ليس قصدهم علي عبدالله صالح كشخص وانما هم يريدون ازالة المظالم التي تحدث في كل قرية وكل محافظة وكل هجرة ولاداعي ان اشبه لك وابسط مثال على الجعاشن وغيرها من الظروف المشابهه في الحديدة وحجة وتعز واب ومعظم مناطق الوطن فيها الشيخ طفاح والذي للاسف طفح وظايق بأفكار الشباب وتطلعاتهم وامات احلامهم في بناء وطن يكون للمبدعين السبق في تنميته وتحسين المعيشة فيه وليس مثل ماهو حاصل للاسف في نظام الاخ علي عبدالله صالح والذي شجع على هروب الكوادر والمبدعين من الشباب وجعلهم سلعة رخيصة في دول الجوار يااخي موضوعنا كبير ومعقد وبصراحة نريد ازالة ماتركة الامام من ظلم معشش في عقول الكثير من من يديرون الوطن يااخي الشاب اليمني عنده استعداد للبناء والتطور و الاختراع والاجتهاد ولما نشوف حال المغتربين في الدول الديمقراطية نلاقي اليمنيين هم افضل في مجال الصناعات وفي مجال الاستثمار والتجارة والكثير من المبدعين نلاحظ انهم شقو طريقهم وسؤالنا لماذا في اليمن يكون الطموح مقتول ولا مبالات وكل واحد يشتكي من الظروف والحياة وقساوتها لماذا يا اخي الدولة لاتهتم بالطفولة ولا تهتم بالشباب على العكس الدولة هذه هي من تشجع على القات والتخلف والقبيلة وعسكرة القبيلة وتحويل العساكر الى خدم في ايدي المسؤلين يااخي ظروفنا تحتاج الى اكثر من ثورة الى مجموعة مبدعين ينتشلون اليمن من براثن التخلف والجهل والتقاليد المهترئية والتي لاتصلح للقرن الواحد والعشرون وعليه انا بصراحة اؤيد بقوة عمل تغييرات شاملة ونبدا من الصفر وخاصة في العنصر البشري الذي استمرو عجائز السياسة في تهجينهم وتحجيم دور الشباب بشتى الطرق والاساليب نريد ثورة تنطلق تحكم العقل ومبداء تساوي الفرص والافضل والاقواء والانظف هو من يقود المسيرة ونتمنى ان لايدخل علينا رجال الدين بالكثير من الوعظ والوساوس والتخلف ونقول لهم احنا الان في يمن 2011 وليس في القرون الاولى للهجرة اتركونا الله لايعطيكم عافية انت سبب رئيسي لتخلف المجتمع وجعله مجتمع متخلف موسوس وخامل من اي حماس للتغيير وكله بسبب فتاويكم ودعواتكم للصبر ثم الصبر ومن ثم الصبر والى متى بايصبرو هذه الاجيال العالم من حولنا يتطور في شتى المجالات ونحن محلك سر جنبية وتخزينة وهمج قبيلة الى متى بالله عليكم نستمر على هذا المنوال ... عليه نقول على بركة الله يتم التغيير والتحديث ونتمنى من رئيس الجمهورية ان يكون رمز للوحدة ورمز تاريخي للوطن ويترجل للافضل في قيادة الوطن وطبعا يكون له الاحترام الكامل من جميع ابناء الشعب لاكن قيادة البلد ياسيدي اتركها لمعشر الشباب الذين عندهم افكار جبارة لتغيير الواقع اليمني الى الافضل حفظ الله اليمن من كل مكروه


صحافة نت

ثورة شعب قهر امبراطورية
ملكات جمال الكون بأزياء بلدانهن
أزياء المرأة اليمنية من كل مدن اليمن
اليمـــن.. عالم ساحر أغرب من الخيال
صور زوجات الملوك والرؤساء العرب
اليمن.. عالم ساحر ولا في الأحلام.. (الجــزء الأول)

السبت, 03-ديسمبر-2005 - 00:33:46
.
السبت, 03-ديسمبر-2005 - 00:27:21
.
السبت, 03-ديسمبر-2005 - 00:56:51
 .
جميع حقوق النشر محفوظة 2005-2014 لـ(نبأ نيوز)