الأحد, 02-مارس-2014

الاثنين, 24-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأربعاء, 08-يناير-2014
نبأ نيوز - <p align="justify"><strong>لم يعد الأنتصار في المعارك مقتصرا على قطعة السلاح وشجاعة المقاتل كما كان قبل مئات السنين، بل ان الحروب تعدت هذه المفاهيم وتنوعت مفاتيح الأنتصار فيها حسب متطلبات المرحلة من تطور (علمي، عسكري، اقتصادي)، او حسب قوة التكتلات >>></strong></p>

لم يعد الأنتصار في المعارك مقتصرا على قطعة السلاح وشجاعة المقاتل كما كان قبل مئات السنين، بل ان الحروب تعدت هذه المفاهيم وتنوعت مفاتيح الأنتصار فيها حسب متطلبات المرحلة من تطور (علمي، عسكري، اقتصادي)، او حسب قوة التكتلات >>>


الثلاثاء, 07-يناير-2014
الاثنين, 30-ديسمبر-2013
الأحد, 29-ديسمبر-2013
نبأ نيوز - البن اليمني

الخميس, 21-أكتوبر-2010 - 08:04:22
نبأ نيوز- خاص/ تعز: عبد القوي شعلان -

عند الساعة السادسة صباحا تستيقظ (نعمة) في الستين من عمرها قاصدة مزرعة البن التي يحتضنها وادي طالوق بمديرية المسراخ- تعز, هكذا تفعل منذ العقد الثاني من عمرها, فيما زوجها (ناجي) السبعيني- يلهج بالدعاء إلى الله طالبا وفرة في محصول البن , مؤمنا بالمثل الشعبي الشهير (البن يشتي بناء). جني ثمار البُن


وفي موسم الحصاد يردد وزوجته وبضعة عمال أتى بهم من مكان بعيد ليساعدوه في جنى محصول البن: (اليوم والله واليوم دايم. قد صربوا الدخن والذرة قائم), وهي (مهاجل شعبية) خاصة بالبن تتجاوب معها جبال (المسراخ الأربعة المكسية بالبن) و أغنية البن الشهيرة للفنان على الانسي (بن اليمن يدرر.. ياكنز فوق الشجر) (من يزرعك مافتقر.. ولا يصاب بالهوان).


100 غرسة يملكها (ناجي) وأضعاف أضعاف عند مزارعي الوادي الذين يمتلكون ألاف (الغرسات) من شجيرات البن وأعداد قليلة من أشجار القات في صورة عكست صراعا مريرا بين شجرة البن كمدخول قومي لليمن منذ زمن سحيق وبين شجرة تستحق (اللعنات الكبار) حسب الحاجة (نعمة) التي أكدت لنا (نحن الفريق الإعلامي) الزائر لمزارع البن إن (اللعنات الكبار)  حلت باليمن مذ معرفته (بالقات) قبل بضعة قرون,فاطمة رئيسة جمعية الطالوق
 
يكتسب البن اليمني شهرة واسعة في العالم لتميزه من بين الأنواع الأخرى في العالم بمذاقه ولونه ورائحته ولهذا عرف في أنحاء الدنيا (MOCCA COFEE) نسبة إلى ميناء تصديره (المخاء) ويختلف محصول البن من منطقة إلى أخرى في اليمن من حيث الجودة والشكل، تقول فاطمة على عبد الخبير- رئيسة جمعية طالوك الخيرية لتنمية المرآة الريفية: لدينا نوعين من البن, هناك البن التفاحي وهناك النوع الدائري وهذا الأخير يحظى بإقبال واسع من قبل المستهلكين لنكهته المنعشة.
 
وتعمل غالبية النساء في وادي طالوك في زراعة وحماية محصول البن حيث يبلغ عددهن في الجمعية التي تأسست في العام 2001م نحو 164 امرأة ومن أهدافهن رفع مستوى زراعة محصول البن ابتداء بدعم المزارعين من خلال الجمعية أو من خلال تقديم المشورة والتوعية والقيام بمراحل التقشير والتحميص والتغليف ومن ثم البيع إلى الوكيل في العاصمة صنعاء.


وادي الطالوق مزارع البن


يدر البن دخلا وفيرا لمزارعيه وبالدولار (214 ريال) حسب رئيسة الجمعية، التي أضافت إن البن بسبب ارتباط بيعه بالخارج عكس محصول القات الذي يفتك بالداخل وبالعملة المحلية ( تضحك ) أدى إلى ارتفاع مستوى معيشة المزارعين فقد شيدوا البيوت الفاخرة وابتاعوا السيارات وتحسنت مداخيلهم الاقتصادية أفضل من ذي قبل حينما كان اهتمامهم محصور على زراعة القات.


ولزيادة رفع مستوى زراعة البن في وادي طالوق- المسراخ- تدخلت الحكومة الفرنسية لتمويل مشروع توسعة زراعة البن عبر وزارة الزراعة وهدف المشروع لتنقية وتقشير وتحميص وطحن وتغليف وتصدير البن، ولكن للأسف الدراسة تمت في وقت والتنفيذ في وقت أخر، مما أدى إلى تعثر تنفيذ المشروع بالكامل بسبب إن الميزانية المرصودة حسب الدراسة السابقة ليست كافية اذ يحتاج لمبلغ 10 مليون ريال.جمعية الطالوق لدعم زراعة البن


وتكشف رئيسة جمعية طالوك: هذا العام صدرنا البن بلا تقشير أو تحميص وهذه هي الدفعة الثالثة التي نبيع فيها البن إلى الوكيل في صنعاء حيث بلغت الكمية 680 كيلو جرام، في حين كانت في الدفعة الأولى 600 كيلو جرام.. وتطالب (فاطمة) بآلة لتقشير وتصفية وتحميص المنتج، وهي مراحل تتم بطريقة بدائية حتى اليوم بسبب عدم وجود آلة حديثة, حيث تقوم السيدات بفصل القشرة عن النواة الصافية من خلال عملية الطحن على (مرهى) وهي حجرة مسطحة ليتم بعد ذلك غلي المادة مفصولة أو مجموعة حسب رغبة المستهلك.


 وتقدم رئيسة الجمعية شكرها لوكالة تنمية المنشئات الصغيرة التابعة للصندوق الاجتماعي للتنمية على دعمها لمزارعي البن في المنطقة مما أدي إلى رفع مستوى إنتاج البن في مديرية المسراخ عموما وفي وادي طالوك على وجه التحديد.


تنظيف البن وتنقيته


سعر محصول المحصول شجع المزارعين على زراعته حيث يبلغ سعر القدح باللهجة المحلية (القدح يساوي 30 كيلوا) 40 ألف ريال، كما إن تصدير البن للخارج ساعد في تشجيع المزارعين على زيادة زراعة محصول البن، تؤكد ذلك خلو المشروع من أي شتلة بن فقد نفذ عددها البالغ نحو 19 ألف شتلة في زمن قياسي جدا، فقد بلغ عدد مزارعي البن في المنطقة نحو 190 مزارعاً ومزارعة في حين بلغ عدد أشجار البن في وادي طالوك مع نهاية العام 2009م نحو 36216 شجرة.


* صعوبــــــــات 
تواجه مزارع البن في وادي طالوك والجبال المتاخمة له مشاكل مختلفة قد تهدد زراعة البن منها ما هو بحاجة إلى تدخل حكومي مثل عمل حواجز مائية ومصدات بعد تعرض نحو 40 ألف (قصبة) من مزارع البن للجرف والانهيار بفعل سيول الأمطار إضافة إلى دودة (الأرضة) التي يتعامل معها المزارعون بخبرتهم التي توارثوها عن الإباء والأجداد.علي عبد الامير


على عبد الخبير أمير من أهالي وادي طالوك- يحوز على نصيب الأسد من بين مزارعي الوادي بعدد يصل إلى نحو 500 غرسة بن تتوزع على وادي طالوك وأنحاء مختلفة منه.. يقول أمير: البن مصدر رزقي الوحيد وأنا اكتسبت خبرة زراعته من والدي, منذ الصباح أباشر عملي في زراعة البن بالسقي والجرف حول أشجارها خوفا من تعرضها لدودة (الأرضة), يعدد أمير وديان البن في طالوق ويقول إن اشهرها هي وادي نجد السبيل والطويل والمضيق ورازنة , ويعتبر إن أجود أنواع البن هي تلك التي ترتفع عن الوادي بنحو 700 متر وان أهم شرط لجودة البن أيضا هو عدم تعرضها لحرارة الشمس العالية لذلك تنتشر غابة من أشجار (الطولق) فوق أشجار البن حماية لها من حرارة الشمس في الصيف والشتاء علاوة على ذلك قطف حباتها وهي ناضجة مستدلا باللون الأحمر على ذلك.


وعن مراحل ما بعد حصاد البن يقول أمير: هناك مرحلة التجفيف فوق السطوح أو بواسطة حصير النخيل وتستمر لمدة 12 يوما وحسب قوة حرارة الشمس تليها مرحلة التعبئة في (الشوالات) ومن ثم بيعه إلى الوكالة في العاصمة صنعاء ليتم تصديره بعد ذلك إلى الخارج, أما عن التخزين فقد يستمر المحصول مخزنا لمدة تزيد عن 3 سنوات شرط عدم وجود رطوبة وتوفر مكان جيد للتهيئة. 



وادي مذيخرة في العدين
 



* العديــــــــن 
يحفظ مزارعي البن في العددين أغنية على الإنسي عن ظهر قلب (بن اليمن يدرر) لكن ليس كل مزارعي العدين مزارعي (بن) فشجيرة القات تقف جنبا إلى جنب مع شجيرة (البن) في تحد صارخ للإنسان والطبيعة والحكومة التي وفرت للمنطقة مكتبا زراعيا بلا مهام عدا تخصصه في متابعة مبيدات القات.. يقول معمر- احد اكبر مزارعي البن في وادي نعمان- منطقة خليان السودان- إن زراعة البن في منطقته رغم جودته المعروفة على مستوى اليمن كلها لكنه لا يحظى باهتمام حكومي أو مؤسسي فقط هي جهود فردية لأبناء المنطقة الذين توارثوا زراعة البن منذ القدم.
 
عند زيارتنا لمنطقة مذيخرة- العدين- وادي نعمان- 42 كم غرب محافظة أب- اكتشفنا فدوقات كثيرة بين وادي طالوك في المسراخ ووادي نعمان في العددين وكانت المقارنة ايجابية لصالح الأول من حيث توفر جمعية لدعم المشروع ومشروع حكومي بدعم فرنسي وإحصائية بعدد مزارعي البن والشتلات. معمر
يرى معمر إن محصول البن يوفر دخل عال للمزارعين ولكنه موسمي وحسب سقوط الأمطار في حين موسم القات موسمين في السنة وهذا ما يشجع الناس على زراعة القات ذي الدخل الثابت ولكن وبالرغم من ذلك اتجه المزارعون في مناطق (رواة, لحمادي, وادي نعمان)  لزارعة البن منذ بضعة سنوات ولكن ليس بالشكل المطلوب, ولزيادة ذلك يطالب (معمر) الحكومة بتوفير شتلات زراعية وعمل حواجز مائية لري المحصول الذي يدر عملة صعبة للخزينة العامة للدولة إذا ما توفرت النية لزراعته بدلا عن زراعة القات التي أكلت الأخضر واليابس، حسب معمر. 
 
توارث المزارعون خبرة زراعة البن عبر السنين ويترواح أعمار بعض اشجار البن أزيد من 100 عام فيما أحدث الأشجار التي تم زراعتها مضى عليها عشر سنوات , ويترك المزارعون مسافات بين شجرة وأخرى تصل إلى مترين وهذا سلوك زراعي متبع في كل من وادي طالوقة في المسراخ تعز ووادي نعمان في العددين أب, وما يميز زراعة البن في المنطقتين إن مزارعي البن لم يلجأ إلى تسميد الشجرة بالأسمدة الكيماوية واكتفوا فقط باستخدام الصمد البلدي الناتج من مخلفات الحيوانات.يحيى


الحاج يحيى بن علي- 87 عاما- من أهالي وادي نعمان مذيخرة العدين قال انه اكتسب خبرة في زراعة البن عن والده وان (البن المبنن للتاجر عدة) حسب المثل الشعبي اليمني الذي يعني إن رعاية البن والاهتمام به هي للتاجر والمستهلك والمزارع كنز وفير ه.. يوضح– الحاج يحيى-  الذي يستخدم السمد البلدي فقط للأشجار الضعيفة قليلة المحصول كيفية تجفيف وتنقية وطحن البن وتعبئته وتصديره كمنتج نهائي إلى مدينة العددين بسعر 45 ألف ريال للمكيال العوادي , 30 ألف ريال للمكيال لحلياني والمكيال في لهجة أبناء مذيخرة تعني القدح الذي يساوي 30 ليلو جرام. 


جدير بالذكر إن اليمن سيستضيف المؤتمر الدولي الثاني للبن العربي الطبيعي خلال الفترة من 13-14 ديسمبر القادم حول كيفية زراعة البن اليمني , وقال احمد الهجام- من وكالة تنمية المنشئات الصغيرة والأصغر التابعة للصندوق الاجتماعي إن الوكالة بصدد إعداد فيلم وثائقي حول البن اليمني لعرضه على المؤتمر الذي سيحفل بالعديد من البرامج مثل ورش عمل عن إعداد القهوة (اسبري سو) وعروض تقدمية ومعارض لأفضل أنواع البن اليمني في العالم إضافة إلى مجموعة متنوعة من البن الإثيوبي والليمون واليرجاتشيفي وغيرها وسيشارك في المؤتمر متخصصين في صناعة البن ومهتمين ومتذوقين في مجال القهوة وأساتذة في مجال التحميص من أنحاء العالم.



Bookmark and Share
3615

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:


التعليقات
424843 - ابن طــــــــــــــــــالوق
15-06-2013
السلام عليكم ورحمته الله وبركاته وبعد اريد انا اقول في تعليقي هذا ان هذا الوادي ليس وادي طالوق كما ان الجمعيه باسم منطقتنا ( طالوق مديرية المسراخ ) ولكن ثمارها يقطفها ابنا الغير ( الضباب مديرية صبر الموادم )ويتلعوبوا بها فبالله عليكم هذا وادي طالوق الصورة اعلاه ليست صورة وادي طلوق وانما وادي المنصاحة التابعة لمديرية صبر ........... اتقو الله في انفسكم يا ( عــــــــــلي عبد الخبير و ابنته فاطمة وعبد الحميد ) واعلموا ان الله يراكم وسيحاسبكم به لان الدنيا دار فنا وما يبقى الا وجه ربكم اللهم اني بلغت اللهم فاشهد . وهذه الجمعية التي هي باسم طالوق جمعية وهميه مكونه من ثلثة اشخاص وحيث يتم بها اكل اموال الناس بالباطل

293286 - اكرم ابوعلي
25-11-2010
السلام عليكم في البدايه اقول لااحمل المزارع المسؤليه الكامله لن الدواله تحمل كل المسؤليه انا اقول وبصوتن عالي لافاده في زراعة اي شي في اليمن غير القات لا المزارع مستفيدالمزارعون لايتلقودعم من الدواله على سبيل المثال لمايزرعون الطماطم وغيرها واتفر بكثره في الاسواق وكلنا نظربعينن واحده كيف يرما في الشوارع وغيرها لماذا اين الدوله تخذهن من هذا المزارع وتقوم بتعليبهن وتشجع المزارع لاكن العكس من ذالك تمامن وهذه النضره في الزراعه وليس محايدللقات بل العكس

293075 - شطاح الملقوف
25-11-2010
أبوك يالكبتشينو ضيعتلنا بننا 762قرأه للموضوع طوال شهرومعروض في واجهة الصفحه ولايوجدغير4ردود مافي تفاعل ولاوعي بأهمية الموضوع ! حدقرأ فنجان القهوه وعمل قفيه للقرأ_أوعمل مضغوط يالله ماعلينا شوفولناربطه وواحدشاهي

285307 - رأي مغاير
31-10-2010
سلام للجميع انا لي رأي احب ان تسمعوه هو لماذا هذا الحرب على القات؟ رغم ان القات منبه والبن منبه .... تعلو نرى الفرق القات منتج محلي ننفرد به بينما البن فقد طغى عليه البن البرازيلي والكيني وكذا يحتاج الى رعايه وماء اكثر من البن ولو سألنا لماذا البن لقال احد انه يصر الى الخارج ويعود بالعمله الصعبه اذا لماذا لا نجد سوق للقات خارجيا لكي نحصل على العمله الصعبه لماذا لا نصنع من القات شراب طاقه رغم قبولنا بشتى انواع شراب الطاقه رغم معرفتنا بضررها قد يقول شخص ان القات به سموم صحيح وهذا هو العيب الوحيد ونستطيع معالجته مع علمنا ان كل مشروبات الطاقه هي سموم رجائي لمن يحارب القان ان يقنعنا بسبب محاربته له وتشجيعه للبن وان يرد بحوار منطقي عقلاني والسلام بصراحه انا مع ان نجد سوق للق

283067 - انا مع نجم السعودية ولكن
24-10-2010
منع القات ليس سهلا بحاجة الى دعم خليجي من كل الدول لماذا!!! اسر كثيرة تعيش على دخل القات وماهو من السهل منعة يعني تشريد مجموعة كبيرة من المجتمع ويصعب على الدولة ايجاد البدائل ولا تسمح ميزانية اليمن بحاجة الى موازنة ضخمة تشغيل اليد العاملة فاذا منع القات يعني هجرة القرى للمدن فلا فائدة من البقاء في القرى والبن بحاجة الى وقت لزراعتة كماان العائد منة ليس كا القات

282476 - نــــــــجــــــــم الـــســــعــــوديـــــه (البن الأشقر يداوي الراس فنجاله )
22-10-2010
كيف لنا نحرقه بالنار ونذله ولو انقطع لو ورى صنعاء عنينا له >>> ليتهم يهتمون بالبن اليماني ويتركو القات اللي ما منه فايده - ويهتمو بالبن مصدر رزق ومدخول جيد للعملة الصعبه ولقمة عيش كريمه

282204 - اليافعي
21-10-2010
وين البن اليافعي ولكن اين الدعم للمزارعين لقد جفت الابار وقلة الامطار وماتت الاشجار اتمنى ان تقوم الحكومة بدور فعال في الحفاض على مابقي من شجيرات البن


صحافة نت

ثورة شعب قهر امبراطورية
ملكات جمال الكون بأزياء بلدانهن
أزياء المرأة اليمنية من كل مدن اليمن
اليمـــن.. عالم ساحر أغرب من الخيال
صور زوجات الملوك والرؤساء العرب
اليمن.. عالم ساحر ولا في الأحلام.. (الجــزء الأول)

الخميس, 24-نوفمبر-2005 - 12:09:40
نبأ نيوز - . .
السبت, 03-ديسمبر-2005 - 01:06:00
.
السبت, 21-أكتوبر-2006 - 18:15:41
نبأ نيوز - نور محمد عثمان باعباد   
جميع حقوق النشر محفوظة 2005-2014 لـ(نبأ نيوز)