الأحد, 02-مارس-2014

الاثنين, 24-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأحد, 02-فبراير-2014
الأربعاء, 08-يناير-2014
نبأ نيوز - <p align="justify"><strong>لم يعد الأنتصار في المعارك مقتصرا على قطعة السلاح وشجاعة المقاتل كما كان قبل مئات السنين، بل ان الحروب تعدت هذه المفاهيم وتنوعت مفاتيح الأنتصار فيها حسب متطلبات المرحلة من تطور (علمي، عسكري، اقتصادي)، او حسب قوة التكتلات >>></strong></p>

لم يعد الأنتصار في المعارك مقتصرا على قطعة السلاح وشجاعة المقاتل كما كان قبل مئات السنين، بل ان الحروب تعدت هذه المفاهيم وتنوعت مفاتيح الأنتصار فيها حسب متطلبات المرحلة من تطور (علمي، عسكري، اقتصادي)، او حسب قوة التكتلات >>>


الثلاثاء, 07-يناير-2014
الاثنين, 30-ديسمبر-2013
الأحد, 29-ديسمبر-2013
الأحد, 14-فبراير-2010 - 00:44:19
نبأ نيوز - زعفران المهناء نبأ نيوز- زعفران علي المهناء -

أجواء شاعرية وانفعالات وجدانية تتخللها رموز الحب وألوانه، من ورود وقلوب حمراء، ضمتها رومانسية المكان؛ من حدائق ومنتزهات ومطاعم.


فيوم الرابع عشر من شهر فبراير من كل عام والمنسوب له احتفاليه "عيد الحب" ومسماه الحقيقي "يوم القديس فالنتاين" أصبحت ظاهرة تتسع، وتتمدد لتشمل كل منعطفات وكهوف وقرى العالم وليس الدول العربية فقط كما يرى البعض  بفضل انتشار كل ذلك الكم الهائل من الآلات الإعلامية؛ بوصفها الأداة الأولى لإعادة التشكيل الثقافي للأمم و الجماعات.. بالاظافة  إلى رياح التجارة العالمية المسيطرة– أو بالأحرى أعاصيرها- التي حملت معها كل شيء؛ بدءاً بالشركات العابرة للقارات والبحار.. إلى المفاهيم والقيم وأنماط السلوك والأخلاق المبثوثة عبر الفضاء، وعلى عالم "الويب" وذلك للاحتفال بعيد الحب الذي قدم علينا كإعصار تسانومي في السنوات الأخيرة، يراد فرضه– بقوة دفع كبيرة- من قبل جهات كثيرة بهمها تحصيل أكبر قدر من عائدات الربح سنوياً، وأخرى وهي أسوئها تسعى إلى تطبيع وتسويق مظاهر الهوس بـ"الحب والعشق" وصولاً إلى الفوضى الجنسية!!


 ليصبح الاحتفال في نهاية الأمر ممارسة ضرورية وتقليداً ثابتاً..من دون التمعن في قصة ذلك القديس فالتيين من جاءت وهل هو شهيد للحب والغرام كقيس وليلى أم شهيد الدفاع عن حق من حقوق الجنود في عصره جراء قانون تعسفي ضدهم في ذلك الوقت فكما تقول الأسطورة وتحكي لنا التالي:
"مع حبي"!! وقَّع "القس فالنتاين"– قبيل إعدامه- الرسالة التي كتبها لابنة الإمبراطور "كلاديوس الثاني"– الذي كان قد حرم الزواج على جنوده حتى يتفرغوا للحرب والقتال!! ووفقاً لإحدى الروايات الثلاث التي توردها الموسوعة الكاثوليكية حول قصة الاحتفال بـفالنتاين، فإن القس فالنتاين الذي كان يخرق الأمر الإمبراطوري، فيقوم بعقد الزيجات للجنود– سراً- تم إعدامه في يوم الرابع عشر من شباط/ فبراير 270م الذي يوافق ليلة العيد الوثني الروماني "لوبركيليا"، الذي تم ربطه فيما بعد بذكرى إعدام فالنتاين.


وفي العصر الفكتوري تحول العيد إلى مناسبة عامة، عندما طبعت لأول مرة بطاقات تهنئة بهذا اليوم، وكانت الملكة فيكتوريا ترسل مئات البطاقات المعطرة بهذه المناسبة إلى أفراد وأصدقاء الأسرة الملكية في بريطانيا، وصارت تتنوع طقوس هذه المناسبة؛ من تبادل للورود الحمراء، إلى بطاقات التهنئة، إلى صور "كيوبيد"– إله الحب عند الرومان القدماء- واليوم أصبحوا يحتفلوا بيوم الفالنتين يعني يوم "إعدام القس فالتنين" الذي تحدى الامبرطور في حق من حقوق الجيش وهي بأن يكون هناك عقد شراكه مؤسسيه بينهم وبين زوجاتهم.


فكان هذا الاحتفال مبرراً لدى الغربيين بطبيعتهم و فهمهم للدين والحياة، فما هو تبرير وجود هذا اليوم في مجتمعاتنا العربية الاسلاميه، تلك الأمة التي تسن قوانينها الخاصة بجنودها وجيشها من نبع الشريعة الاسلاميه التي أتسمت بالتوازن والاعتدال في كل مناحي الحياة هذا فيما يخص القصة أو الفالنتين.


أما موضوع اعتباره عيد وتذييل الصغير والكبير للفالنتين بأنه عيد فيوم الفالنتين في الاتحادالاوربي والأمريكتين واستراليا والمكسيك هذا اليوم شعبي فهو ليس عيداً رسميا لتلك الدول ولا يتم فيه تعطيل الدوائر الرسمية أو البنوك بل يمارس كل مواطن عمله كالمعتاد، وتعود شهرته أساسا في الولايات المتحدة الأمريكية دعما للثروة الاقتصادية إذ يتم بهذا اليوم شراء ملايين الهدايا لتبادلها بين الأحباب وخصوصا الورود وكروت المعايدة، وتشهد المطاعم حركة كبيرة جدا حيث يرتادها ملايين المحتفيين وأصبح يوم الفالنتين  مثله مثل عيد الأم وعيد الأب وعيد صاحب العمل … الخ تروج له الشركات من أجل تحريك عجلة الاقتصاد الأمريكية وليس في الأمر مشكلة..


وبالتالي فإن هذه المناسبة غير الرسمية أصلا لا تحتاج لهجوم علمائنا الإجلاء من دعاة وخطباء جوامع وكأنه لم يبق لديهم من مهمات سوى عيد الفالنتاين ليهاجموه، وكون المناسبة غير مذكورة في الدين الإسلامي فلا يعني ذلك أنها أصبحت كفرا فهي مناسبة غير ملزمة لأحد، ثم ألا نحتفل في عيد الأول من مايو وعيد المرأة العالمي وعيد الأم وعيد الشجرة وعيد....الخ وكلها أعياد بدأت بالغرب وخصوصا من أمريكا لتدعم الحركة الاقتصادية فقط. 


وعندنا شغلنا بمعارضة شديدة وهجوما كبيرا من قبل المعارضين تصل حد اتهام المحتفلين به بأبشع الاتهامات واعتبارهم من المتأمركين والكفار، وهي اتهامات جاهزة للأسف دون تفكير.


فتلك وجهة نظر معارضة هي وجهة نظر دينية تدعي أن يوم فالنتاين هو عيد للمسيحيين والكفار وبأن المسلمين لا يجوز لهم الاحتفال به وأن من يحتفل به يعتبر من المرتكبين للبدع وكل من يعمل بها مصيره إلى النار، وهذه فتاوى جاهزة لدى بعض الأئمة المسلمين الذين لا هم لهم سوى تكفير الناس.


ورأي معارض أخر ينطلق من منطلقات عدائية فقط لأن هذا اليوم أو المناسبة جاءت من الغرب ويعتبرون أن كل ما أتى من الغرب فهو مرفوض، وبأنها هجوم غربي علينا وعلى ثقافتنا وتقاليدنا وبأنها محاولة لتمييع شبابنا وشاباتنا رغم أن المناسبة نفسها منتشرة في بريطانيا وأمريكا منذ أكثر من 300 سنة قبل أن تبدأ الفكرة بالانتشار في دول أخرى من العالم والغرب لم يطلب منا أن نحتفل بالمناسبة متجاهلين الترويج الإعلامي الإعلاني الذي يخدم تجار ليس تحت مظلة دعم الاقتصاد الوطني وإنما تجار تجزئه وموظفي سلطة كل همهم كسب بطريقة مشروعه أو غير مشروعه.


ناهيك عن ذلك الذي يعتبر أن فكرة عيد الحب تعني الانحلال وقلة الحياء وبأننا لا وقت لدينا للحب، في وقت أرضنا محتلة والدليل العراق ،وفلسطين، وأخيرا الصومال، أصحاب هذا الرأي معظمهم من الآباء الذين توقفوا عن تبادل مشاعر المودة والرحمة مع أمهاتنا ناهيك عن مظاهر توحي بذلك فيستنكرونها على أبنائهم وزوجاتهم.


وأخيرا فئة المراهقين من الأولاد والبنات منهم دون سن الشباب ويفتقدون الحوار الدافئ الحنون فتظهر تَصَرّفَاتهم بطريقة ماجنة فليس بسبب العيد نفسه ولكن بسببنا نحن لا أكثر وعلينا أن نصلح أنفسنا معهم ونتفهم الصورة فالغربيون أنفسهم عندما بدؤوا يحتفلون بهذا العيد لم تكن قد انتشرت بينهم أصلا الصداقة بين الإناث والذكور فهذه الصداقة بدأت في القرن الماضي لتغيير مفاهيم الحياة لديهم وليس لأن الفالنتاين تعني إقامة علاقات من وراء الأهل وبطريقة غير شرعية. فقد أعدم القديس فالنتاين لأنه كان يعقد قرآن الأزواج" لا ليبارك مجونهم".


وأنا هنا لست أدعو الناس للاحتفال بعيد الحب كما هو مشهور عندنا أو بيوم القس فالنتين كما هو مشهور عندهم ولا مقاطعته، فكل مواطن حر برأيه وقناعاته وكل ما أردت قوله هو أن المناسبة أبعد ما تكون عن مؤامرة وبدعة.


أما الشارع العام فقد تلصصت على محلات الهدايا وتحاورت مع العديد من فئات وشرائح المجتمع حول حاجتهم للإحتفاليه هذه فكانت الاجوبه منصبة نحو التالي:


كم من امرأة تتمنى أن يدخل عليها زوجها بباقة ورد ويقول لها والابتسامة تعلو وجهه كل عام وأنت بخير يا زوجتي؟ لذا هي هنا لتجبره أن يبادلها الورد فالمبادره لها..!


كم من امرأة لم تعد تسمع كلمة مودة من زوجها بعد الزواج بعدة سنوات..؟ فالهدايا في مثل هذه المناسبة تجبره على بعض الرومانسية..!


وبالمقابل كم من رجل يتمنى أن تستقبله زوجته بثياب الفرح مرة بالسنة على الأقل لتجدد طقوس ما بعد العرس التي تفرضها علينا العادات بأن تتقلد العروس لفترات متباعدة مظاهر الزينة التي تذكره بأنها عروسه من يوم الثالث ويوم السابع والخ من أيام وجدت للتباهي ليس إلا..!!


كم بنت حرمت من الاحتفال بقدمها وهي طفله والاستقصاء من حياة الاسرة بمراحل صباها تشتري كلمة حب وهمي بورده حمراء من شاب غير مسئول عن نفسه وأحيانا من ذئب يتلصص على أمثالهن.. 


وكم من شاب لايتصل بمشاعر ود وحنان بين نساء أسرته من أمه إلى أخته و عمته وخالته يبحث عن نظرة حنان غير متزنة في عيني مراهقة..!!


وبعد، كل هذا... هذا هوا الإسقاط القادم إلينا، بسحنته الغريبة أسماَ وديناَ بدأ يأخذ مكاناً وسطاً في حياتنا، جهاراً فتهرع إليها زرافات من شرائح المجتمع وناشئتهم الأغرار.. وفي ظل الغفلة وعدم الاكتراث من الأسر وقادة المجتمع وعلمائه ودعاته يتسلل هذا الإسقاط كاللص مع غيره من الإسقاطات الكثر الذين نعرفهم، ويتوسط الوطن!!..


.

Bookmark and Share
2625

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:


التعليقات
219228 - المهندس عــــــلـــي ....فوائد الزعفران...من اجل زعفران المهنا
19-02-2010
لا يعرف الكثير من الناس عن الزعفران إلا أنه من النباتات التي تستخدم في إضفاء الطعم المميز في الطعام أو الشاي أو القهوة، إلا أن الكثير لا يعرف الخواص الطبية والصحية له، ويتعامل معه على أنه نوع من التوابل فقط. إلا أن الطب الحديث أنصفه، وكشف بعض خواصه المميزة، ولفظ بعض اللبس القديم حوله. وإن كانت النساء تحبه لأنه يفيدهنّ طبياً، خاصة في الطمث، إلا أن الرجال يخشونه لارتفاع سعره، الذي يزيد عن سعر أي منتج غذائي آخر من صنفه. كم زهرة نحتاج لإنتاج نصف كيلو؟ يطلق على الزعفران أيضاً اسم "السعفران" وهو ثمرة نبات ذي لب يشبه بعض أنواع النباتات السامة التي تنبت في البراري مع فصل الخريف. ويجمع الزعفران من زهرة صغيرة، يوجد في قلبها خيوط صغيرة ورفيعة هي ما نراه في المحلات التجارية، ويتم استخراج هذه الخيوط الرقيقة بدقة متناهية وبأيدي أشخاص ذو خبرة وفن، لتجنّب فقدانها. وتعد زراعة الزعفران وإنتاجه من أكثر الزراعات تكلفة، وهو ما انعكس في ثمنه. خاصة الأنواع الفاخرة منه، حيث أن الحصول على 500 غرام منه يتطلب زراعة ما لا يق عن 70.000 زهرة استعمالات الزعفران: يستعمل الزعفران أكثر ما يستعمل, في بلاد البحر الأبيض المتوسط وذلك بإضافته إلى الطعام لتحسين طعمه ولإعطائه منظراً بهيجاً. كما يستخدم البعض خيوط قليلة جداً منه لإضفاء طعم خاص ونكهة قوية في القهوة أو الشاي. ويساعد الزعفران في تسهيل هضم الأطعمة, وهذا ما لا يعرفه كل الناس. فالحساء الذي يخلو من الزعفران لا يكون حساء بالمعنى الصحيح, لأنه يكون مفتقراً إلى الطعم واللون وسهولة الهضم. وترجع الفوائد الصحية للزعفران بصورة جزئية إلى محتواه العالي من المركبات التي تعرف بالكاروتينويد التي تشمل أيضا مادتي "لايكوبين" و"بيتاكاروتين" كعوامل وقاية وعلاج من السرطان. ويذكر كتاب "الغذاء لا الدواء" للدكتور صبري القباني، بأن الهولنديين لا يحفظون جبنهم بدون زعفران. ويقول: "إذا كنت من هواة (الجبن المذاب) فلا تتناوله دون أن تضيف إليه بعض الزعفران الذي يسهل هضمه ويجعله خفيفا على المعد الحساسة". الطب الحديث والزعفران: انتشر اعتقاد خاطئ في القديم، عن قدرات الزعفران الجنسية، إلا أن الطب الحديث أكد خلوّه من مثل هذه المواد. وبدلاً من ذلك، كشف بعض خصائصه الطبية المميزة، ومنها أنه يفيد في إنزال الطمث وتخفيف آلام العادة الشهرية والنزيف الرحمي المزمن ويهدئ المغص المعوي ويفيد في عسر الهضم وآلام البطن وضيق الصدر. كما أن مسحوقه ينشط الدورة الدموية ويفيد الطحال والكبد والقلب وبه مادة crocetin قادرة بإذن الله على خفض ضغط الدم. ويستعمل مغلي الزعفران في تهدئة بعض آلام المعدة, ولكن بعض الذين يستعملونه في هذا السبيل يجهلون النسب الصحية للكمية المستعملة فيه, ويمكن تحديد هذه النسبة بغرام واحد في خمس كؤوس. ويستعمل الزعفران خارجياً في التدليك "كلوسيون" في حالة إلتهاب المفاصل, بأن يغلى غرامان منه في ليتر من الماء ويستعمل في التدليك. كما يفيد هذا "اللوسيون" في تخفيف آلام اللثة لدى الأطفال عند بدأ التسنين. ويمكن إضافة الزعفران إلى العسل بأن يمزج جيداً. كما يستعمل الزعفران كمطمث (لإكثار كمية دم الطمث) ومقاديره الكبيرة قد تسبب الإجهاض.

219079 - المهندس عــــــلـــي ..مقال للدكتور غازي القصيبي منقووول بعنوان \\\\\\\\\\\\\\\\
18-02-2010
لابد هنا من أن أقف لأقول إن الذين يصرون على الخلط بين الحب والنزوات – وهم للأسف كثير سواء كانوا من المتزمتين في القدماء أو من أتباع فرويد في المحدثين – يسيؤون إساءة لا يتصورون أبعادها إلى الحب نفسه وإلى الأعمال الفنية التي تتحدث عن الحب . النزوة غريزة بيولوجية يمارسها الناس كما تمارسها الكائنات الحية الأخرى وهي في حد ذاتها لا توحي بعمل فني خالد . أما الحب فعاطفة أخرى أشد تعقيدا ً وشمولا ً وعنفا ً ودواما ً ، قد تنطوي وقد لا تنطوي على رغبة ، وهي ، لا النزوة العابرة ، مصدر الأعمال الفنية الخالدة . الحب أبو العواطف الإنسانية وأبو التاريخ البشري : الدين في جوهره حب الله ، والقومية حب الوطن ، والفلسفة حب الحقيقة ، والسياسة حب السلطة ، والعلم حب الاكتشاف . الحب الحقيقي هو في الوقت نفسه طريق الخلاص من المعضلة الإنسانية . - من رتابة الحياة التي تطحن كل إنسان ؟ من ألم الكهولة المقبلة بتباشير الخريف ؟ من الشعور الطبيعي لدى كل إنسان ، ولدى كل فنان بوجه خاص ، إن حياته هباء ً في هباء ، معركة بلا راية باطل الأباطيل وقبض الريح ؟ لا ندري ولكننا ندري أن كل حب حقيقي هو أكثر من مجرد علاقة بين رجل وامرأة . د.إبراهيم ناجي ينقل بإعجاب تعريفا ً للحب لتوفيل جويته جاء في طياته أن الحب يعني فيما يعنيه(أن تكون مستعدا لأكبر التضحيات وإنكار الذات .. المعجزة أن تتضاعف وأنت تبذل) وقبله قال أبو محمد ابن حزم الأندلسي شيخ منظري الحب في ( طوق الحمامة ) أن الحب ( استحسان روحاني وامتزاج نفساني مرجعه اتصال بين أجزاء النفوس المقسومة في هذه الخليقة في أصل عنصرها الرفيع ) . " د / غازي القصيبي

218471 - نجيب محمد عبدالجبار
17-02-2010
عييييييييييييييييييييييييييييييييييييييدي يوم اعود ارضي . فذاك عييييييييييييييييييييييييدي والهلال >>> لالالالالالالالالالالالالالالا ياخت هدى / الحديده . فأنا عيدت لا بعيييييييييييييد الحب . فحبي لام حماس طوال السنه لا بيوم في السنه عموما لنترك عييييييييييد الحب الجنسي والنتكلم عن عيييييييييييد الحب الوطني فأنا اكييييييييييد في عيد فرض الشروط على من خان وطنه

218353 - سهيل اليماني
16-02-2010
وكم من عائبٍ قولا سليما وآفته من الفهم السقيمِ شعيبي.. هل تفرق بين التحريم والتكفير؟ وإذا لم تستطع فهل تستطيع الآن أن تفرق بين المفهومين؟ إن كنت تجهل فالبعودة إلى علماء الأمة تستطيع ويتبين لك الفرق بينهما. فأنا لم اقل البتة أن العلماء لم يحرموا الاحتفال بعيدالحب بل قلت لم يكفروا من يمارس الاحتفال به. وفرق كبير وبون شاسع بين التحريم والتكفير!!!. لكن الشكر موصول لك لانك أوردت فتوى العلماء بخصوص الفالنتين لمن كان لا يعلمهاا. وانت تكتب بلا وعي فأنا لا أدعي اني مسلم بل أنا مسلم حتى نخاع أعظمي ونياط قلبي.هذا أولا ثانيا: انا تحديت الزعفرانة ككاتبة وليست كامرأة ثم إذا كانت امرأة فماذا في الأمر؟ إذن انت من استهنت بها كونها امرأة!! ( رام نفعا فضر من غير قصد) فهل تترك الكتابة لأصحابها؟!!! ثالثا: اقول لك وللقراء أنا أحب كل شيء جميل من حولي وأؤمن بأن الحياة مكان جميل للعيش فيه. لكن لا أؤمن بالحب كلمة تلاك بالفم مثل العلكة حتى إذا ذهبت حلاوتها رميت على قارعة الطريق وما زلت أردد: يا ويله من لا يحب كل الزمان حول قلبه شتاء 

217973 - أنا ياسهيل أهديك تحريم العلماء ولا تتحدى الكاتبه
16-02-2010
يأخي سهيل يامن تدعى انك مسلم هل من أخلاق الرجال ان يتحدى إمراءة ،،،،،في شيئ خذه بعين الاعتبار مقالة الاخت زعفران دائما تعد وتجتهد في إخراجها للناس وهذا لاحظناه ودائما تعتذر لما ممكن يغضب العلماء من رأيها فتمالك أعصابك وهذه بعض نماذج تحريم العلماء السؤال التالي – يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من شهر فيراير (14م2/ من كل سنة ميلادية بيوم الحب ( فالنتين داي ) ويتهادون الورود الحمراء ويلبسون اللون الأحمر ويهنئون بعضهم وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الأحمر ويرسم عليها قلوب وتعمل بعض المحلات إعلانات على بضائعها التي تخص هذا اليوم فما رأيكم ؟ فأجابت اللجنة : يحرم على المسلم الإعانة على لعيد أو غيره من الأعياد المحرَّمة باي شيء من أكل أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك لأن كله من التعاون على الأثم والعدوان ومعصية الرسول والله جل وعلا يقول : ( وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) ويجب عى المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة في جميع أحواله لا سيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد ، وعليه أن يكون فطناً حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً ولا يرفعون بالإسلام رأساً ، وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها فإنه لا هادي إلا الله ولا مثبت إلا هو سبحانه وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد وآله ووصحبه أجمعين . ( فتوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين – في عيد الحب ) السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد انتشر في الآونة الأخيرة الاحتفال بعيد الحب – خاصة بين الطالبات – وهو عيد من أعياد النصارى ، ويكون الزي كاملاً باللون الأحمر الملبس والحذاء ويتبادلن الزهور الحمراء ، نأمل من فضيلتكم بيان حكم الاحتفال بمثل هذا العيد ، وما توجيهكم للمسلمين في مثل هذه الأمور والله يحفظكم ويرعاكم .والغرام . الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه . الأول : أنه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة . الثاني : أنه يدعو إلى العشق . الثالث : أنه يدعو إلى اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح رضي الله عنهم . فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء كان في المآكل أو المشارب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك وعلى المسلم أن يكون عزيز بدينه ولا يكون إمَّعَةً يتبع كل ناعق . أسأل الله تعالى أن يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يتولانا بتوليه وتوفيقه . كتبه محمد الصالح العثيمين 5/11/1420هـ ( فتاوى الشيخ الفاضل يحيى بن علي الحجوري ) وهذا يمني من حجه يعني لامفر لك ياسهيل ( عبد الحب ) تقليد للكفار وهذا العيد الأحنفال به محرم والتعاون به ايضاً . هذا عيد النصارى ن هذا عيدالفسادأين الغيره على المحارم ، ولا نأمن من مكر الله عز وجل سواء في هذا الأمر أو في غيره هذا عيد الحب حرام ، ومن أعان عليه حرام ، ومن سمع له آثم ، وكذلك من استقبل ذلك من أعياد الكافرين عيد الفسقة بصراحة عيد أصحاب المعاصي . عيد أصحاب الشهوات الذين يريدون يقضو شهواتهم ورغباتهم ويمتعون أعينهم بالبلاء والشر وقد قال النبي – صلى الله عليه وسلم – حين رأى رجل ينظر أراد أن يخرق عينيه قال لو رايته ينظر إلى البيت لفقعت عينه . هذه مفسدة وضرر وضلال والله يقول : (وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ) [ عيد الحب لا علاقة للمسلمين به لا من قريب ولا من بعيد بل أصله من أعياد الرومان الوثنيين وله تاريخهم أساطير موروثة . ومما قيل في سبب هذا العيد أنه لما دخل الرومان في النصرانية بعد ظهورها وحكم الرومان الإمبراطور الروماني ( كلوديوس الثاني ) في القرن الثالث الميلادي منع جنوده من الزواج لأن الزواج يشغلهم عن الحروب التي كان يخوضها فتصدى لهذا القرار 0 القديس فالنتين وصار يجري عقود الزواج للجند سراً فعلم الإمبراطور بذلك فزج به في السجن وحكم عليه بالإعدام وفي سجنه وقع في حب ابنة السجان وكان هذا سراً فنفذ فيه حكم القتل يوم (14/2فبراير عام 270م) ليلة فبراير عيد _ لوبركيليا) ومن يومها أطلق عليه لقب قديس . وعيد الحب هذا له مظاهر كثيرة في أوروبا وأمريكا حيث يم تبادل الورود الحمراء وتوزيع بطاقات التهنئة وتبادل كلمات الحب والعشق وتقام الحفلات الراقصة المختلطة ويقع فيها من المنكرات ما الله به عليم . وبناء على ما سبق فإنه يحرم على المسلمين الاحتفال بعيد الحب لأنه من الشعائر الوثنية ولأنه مرتبط بالقديس فالنتين وهو مرتبط بخرافات وأساطير باطلة ونحن أمة الإسلام وقد نهينا عن التشبه بغيرنا وقد قال الله تعالى : (وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) وصح في الحديث أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) رواه أحمد وأبو داود وهو حديث صحيح . وكذلك يحرم بيع كل ما له علاقة بهذا العيد أو الاستعداد له بتحضير الورود الحمراء أو المناديل الحمراء وغير ذلك مما هم مختص بهذا العيد ولا يجوز للممسلم المشاركة بهذا العيد بأي شكل من الأشكال . وينبغي أن يعلم أن الإسلام قد بين أسس وقواعد الحب فالإسلام هو دين المحبة المبنية على أسس سليمة متفقة مع الفطرة الإنسانية فالزوج يحب زوجته والزوجة تحب زوجها والمسلم يحب والديه والعكس صحيح والمسلم يحب أخاه المسلم وهكذا فالحب أشمل وأعم من هذا الحب المزعوم في عيد الحب فالحقيقة أن الحب في عيد الحب هو العشق واتخاذ الأخدان والعشيقات خارج نطاق الزواج والأسرة إنه دعوة للتحلل والإباحية . وختاماً فإن عدد من علماء المسلمين المعاصرين قد أفتوا بتحريم الاحتفال بعيد الحب .

217889 - يا سهيل
16-02-2010
حب ايه الي بتتكلم عليه ،،،،،، انت لو حبيت يمين ،،،،كان هواك خلاك ملاك ،،، ان بتتجنا على الحب ليه. كل ان بما فيه ينضح نحن نتكلم بمفهمنا للحب كمسلميين لا نتكلم عن مفهومه كمجونولا نعتقد ان المجون والرذيله هو حب

217817 - سهيل اليماني
16-02-2010
لماذا يا شعيبي تحاول ان تحور الموضوع؟ لا يمكن أن يختلف اثنان على ان الحب قد خلقه الله سبحانه وتعالى وهو الذي يحب.. وجعله الهدف الاسمى في الحياة.. وبه ترق المشاعر ويغلّف القلوب بكثير من الرحمة والود والحنان. لكن الموضوع يجب ألا يؤخذ على عواهنه. فالحب معنى سامٍ به تهذب النفوس وتصنع الحياة.. لا أن يسقط النفوس في مستنقعات الرذيلة تحت دعوى الحب كما هو حاصل اليوم.. ولا أن تهتك أستار الفضيلة وتختلط الأنساب ويكون الانحطاط الأخلاقي والتحلل الأسري والمجتمعي.. وما من شك أن الحب في حالات كثيرة اليوم أصبح مثل العلكة ترتشف حلاوتها ثم تلقى في قارعة الطريق. كل شيئ لا ينظم ويرتب يتحول إلى فوضى.. ونحن لدينا أعظم شريعة إلهية.. واسمى تعاليم تربوية.. علمتنا الحب وأصوله وفنونه..وكم من إنسان يتحدث عن حب المرأة ويدعو إلى ممارسة حريتها المطلقة ثم هو لا يرضى لابنته ذلك أبدا!! ولماذا الإساءة إلى العلماء والتجني عليهم؟!! إتق الله في نفسك وضميرك الذي لم يمنعك من الشتيمة والإساءة والاستخفاف. ولا تعتقد أن التجني على العلماء طريق للنجاح والظهور فثمة رب للعباد أقدر على إنصاف عباده.. وزجر من يتطاول على الدين ورجاله, أو يكن عداوة له للفضيلة وحماتها. الحب أرقى من تنظيرك له وأمثالك اليوم. إن كنت لا تحب إلا في يوم القديس فالنتين فنحن نحب ونمارس الحب في كل الأيام بل وفي كل لحظة من حياتنا. لكن بم لا يقدح في المروءة أو يخدش في الحياء أو يتعارض مع الدين والفطرة.

217807 - سهيل اليماني
16-02-2010
لماذا يا شعيبي تحاول ان تحور الموضوع؟ لا يمكن أن يختلف اثنان على ان الحب قد خلقه الله سبحانه وتعالى وهو الذي يحب.. وجعله الهدف الاسمى في الحياة.. وبه ترق المشاعر ويغلّف القلوب بكثير من الرحمة والود والحنان. لكن الموضوع يجب ألا يؤخذ على عواهنه. فالحب معنى سامٍ به تهذب النفوس وتصنع الحياة.. لا أن يسقط النفوس في مستنقعات الرذيلة تحت دعوى الحب كما هو حاصل اليوم.. ولا أن تهتك أستار الفضيلة وتختلط الأنساب ويكون الانحطاط الأخلاقي والتحلل الأسري والمجتمعي.. وما من شك أن الحب في حالات كثيرة اليوم أصبح مثل العلكة ترتشف حلاوتها ثم تلقى في قارعة الطريق. كل شيئ لا ينظم ويرتب يتحول إلى فوضى.. ونحن لدينا أعظم شريعة إلهية.. واسمى تعاليم تربوية.. علمتنا الحب وأصوله وفنونه..وكم من إنسان يتحدث عن حب المرأة ويدعو إلى ممارسة حريتها المطلقة ثم هو لا يرضى لابنته ذلك أبدا!! ولماذا الإساءة إلى العلماء والتجني عليهم؟!! إتق الله في نفسك وضميرك الذي لم يمنعك من الشتيمة والإساءة والاستخفاف. ولا تعتقد أن التجني على العلماء طريق للنجاح والظهور فثمة رب للعباد أقدر على إنصاف عباده.. وزجر من يتطاول على الدين ورجاله, أو يكن عداوة له للفضيلة وحماتها. الحب أرقى من تنظيرك له وأمثالك اليوم. إن كنت لا تحب إلا في يوم القديس فالنتين فنحن نحب ونمارس الحب في كل الأيام بل وفي كل لحظة من حياتنا. لكن بم لا يقدح في المروءة أو يخدش في الحياء أو يتعارض مع الدين والفطرة.

217496 - أبو سهيل الى بلقيس والبحر
15-02-2010
هل ديننا ناقص سؤال اجيبي عليه؟؟ لماذا التبريرات الغير منطقية لاتباع تقليد عبثي ماجن منحط...هل تقصدين الحبيبين الذين مرتبطين بعلاقة رسميه يظلوا على خصامهم حتى يأتي يوم فالنتاين يوفق بينهم... خزعبلات..lهل هناك علاقة رسمية غير الزواج؟؟ لماذا لم تقولي الزوجين؟؟... هل تقصدين ان يظل الزوجين على ارتباط عاطفي الى قبل العيد الفالنتايني يسووا مشكلة لكي يكون تبرير منطقي للفرح بيوم فالنتاين... الله عز وجل يقول ( وجعل بينهما مودة ورحمة) فماذا تقولين؟؟؟ المودة والرحمة والتآلف طوال العمر وليس يوم واحد... أريد أن أعرف متى سيقلدنا الغرب ؟؟؟ ام اننا في نظرك ارهابيون وليس لدينا شئ جيد كي يقلد...من يعجبه عيد فالنتاين فليشرب من ماء البحر

217341 - محمد الإمارات
15-02-2010
الأخت هدى من الحديده مشكوره على هالكلام الرائع والراقي... alsalami1971@hotmail.com

217332 - محمد الإمارات
15-02-2010
الأخت هدى من الحديده مشكوره على هالكلام الرائع والراقي... alsalami1971@hotmail.com

217278 - الشعيبي
15-02-2010
كلمات اعجبتني للكاتب الكبير شاكر النابلسي يقول فيها.......المحبون غير مذنبين.. بل هم من التُقاة والأبرار الصالحين.. وهم أحباء الحق والفضيلة الله.. هو الحب، وهو المحبة. فليس أبغض عند الله من الكاره.. وليس أحب إليه من المُحب.. وكل الأنبياء كانوا من العشاق المُحبين.. للحياة والنساء. محمد الرسول عليه السلام، كان يقول: حُبب لي من دنياكم ثلاث: الطيبُ، والنساءُ، وقرةُ عيني الصلاة. والطيب (العطر) والنساء علامتان من علامات الحب. والصلاة حبلُ الحبِ بين العبد وربه. وقد عظَّمت الأديان جميعها الحب، وارتقت به مكاناً علياً. وجاء القرآن الكريم على ذكر كلمة الحب أكثر من 83 مرَّة، تعظيماً له، ورفعاً من شأنه. يعارض بعض شيوخنا المتعصبين يوم الحب. ويقولون إنه سلوك غربي مستورد. فماذا في حياتنا غير مستورد؟! كل شيء في حياتنا مستورد! الحب.. الورد الأحمر.. الشال الأحمر.. الدُب الأحمر.. يُهيّج هؤلاء، فتنفلت أعصابهم، ويشيطون، و(يهبقون)! شيوخنا المتعصبون، أجلاف، قلوبهم حجارة، أو أشد قسوة، لا يجيدون الحب، لأنهم لا يعرفونه. ومن جهل شيئاً كرهه، وخاف منه. يجهلون المرأة، فيكرهونها.. ويجهلون الحب، فيكرهونه

217249 - فارس العربى
15-02-2010
عيد غريب فى اسمه ويومه فنحن المسلمين نكتفى بالاحتفال الاسبوعى يوم الجمعة الجامعة وبها تصفى القلوب ويزداد الايمان بصفاء القلب والروح وفالتين ماهو الا بدعه جديدة على المستوى العربى وظهر منذ 4سنوات كما اعتقد وشكر على المقالة الطيبةوكلنا نتمنى ولو نحصدها هذه هى الحياة فنعيش بالتمنى والاحلام

217210 - ابو بدر
14-02-2010
من الافضل لمن اراد ان يجعل من هذه الكلمه الحلوه مناسبه0 فلتكن حب الله الخالق الرازق0 وهوا الذي سوف يمنحك ومحبوبك نور الحب في الدنيا وفي الاخره0

217142 - مجاهد يوسف
14-02-2010
أنا أشجع الحب بشكل عام وأعتبره أرقى حالة يصلها الفرد في حياته (إن وصل لها أصلا) ولكن هذا في الليل على السرير عندما أضع رأسي على المخدة... أما في الحياة العملية فالحب يأتي في المرتبة الأخيرة على قائمتي لأنه من زمان حبيبتي الروسيه طلعت طائفيه وعنصريه نازيه ههههههه وكفاية أحب أولادي عموما الفالنتين من أفضل الأعياد عندي لأنه يذكرني بمن حبهم يعيش بداخلي,,,,, وكل سنه وانتم والزعفرانة بخير :)

217112 - سهيل اليماني
14-02-2010
لا داعي لإظهار هذا التوسط غير المقبول الذي ظهرت به الزعفرانة!! لسنا بحاجة إلى من يعلمنا الحب ولا قصصه في الحروب والمعارك فقد كشف عنترة عن هذا قبل قرون عديدة حين قال: ولقدذكرتك والرماح نواهل مني وبيض الهندتقطر من دمي فوددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغرك المتبسم. فلحظة كانت الدماء تسيل كانت عاطفة الحب تسيل. وإن كان الامر مثلما اشرت لا يعدوا أن يكون ظاهرة سنوية وليس في الأمر ما يدعوا للقلق كمما تشيرين! نحن نعيش حالة مستدامة من الحب حب الله وهو الأسمى والأعظم وحب نبيه الكريم وحب الأمهات والآباء والبنين وحب الزوجات والأصحاب. وحب الأوطان. فهل نتحرر من هذا الفتات الذي يلقي به الآخرون علينا. أما آن لنا أن نعيش بهويتنا وطابعنا وتحت جلودنا؟! إن الأمر يحتم التثقيف والتوعية. والغرب اليوم هم سباقون لهذا بعد أن ظهرت الفوضى والتهتك الجنسي الكبير في هذا اليوم. لكأنما أدركوا أنهم قد شرعنوا لهذا. ولماذا لم يسلم العلماء هل من الواجب التعدي عليهم والإساءة إليهم ربما تظنين ,حتى تصبحين كاتبة صحفية مرموقة. أنا أتحداك أن هناك عالما من علماء الأمة يكفرون من يمارسون من المسلمين الاحتفال بهذا اليوم. فلم الشطح والإجحاف. لينظر كل منا فيما يفكر به ويكتب عنه قبل أن يظهره على الآخرين. 

217082 - هدى/ الحديده
14-02-2010
اي عيد حب اي خرابيط هذه البدع الفارغه.. والله لو هو عيد فطر او اضحى الناس ماتقدر تفرح مع هذه الحروب والمشاكل والقتل .. في الاول ادعو الى التراحم والتوادد داخل الاسرة الواحدة وبعدين يصير خير... هذا عيد الحب الغرض منه تشجيع المراهقين والمراهقات على الفسق والعلاقات المحرمة.. هذا هو ملخص الكلام

217067 - الروهجان حسين
14-02-2010
بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين وبه نستعين على أمور الدنيا والدين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين الصادق الأمين حبيبنا ونبينا وعظيمنا وقائدنا ومولانا وهادينا وشفيعنا وأسوتنا وقدوتنا محمد إبن عبدالله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين أما بعد :- من المظاهر التي تتكرر اهتمام عدد من الناس بها في شهر فبراير من العام الإفرنجي ما يسمى " عيد الحب " هذا العيد في الواقع أنه دخيل على المجتمعات الإسلامية ولأجل ذلك كان من المهم أن يعرف الشباب والفتيات وعموم الناس من أهل الإسلام حقيقة هذا العيد لنتبين جميعاً هل إلى أهل الإسلام علاقة بهذا العيد من قريب أو بعيد ؟ وهل مشاركة من يشارك بالاحتفال به عن عقيدة أم عن فراغ وجهل أو ماذا ؟ وهل تأثر من تأثر به ناشئ عن أزمة حب يعيشونها أم أنها أزمة في رصيدهم الفكري والثقافي أم ما هي حقيقة الأمر ؟ويجب أن يعلم كل مسلم أن عيد الحب ليس من سنة الإسلام ولا هديه، ولكنه حصيلة ارتكاسات اجتماعية وتربوية لدى الكفار، وان من شارك في الاحتفال به من المسلمين فلهوى في نفسه، وبسبب الهزيمة النفسية وانتكاس الوعي الثقافي وضعف التحصين الشرعي لدى من أغرته نفسه بتقليد الكفار والتشبه بهم في تفاهاتهم وانحرافاتهم.انه عيد بدعي لا اساس له في الشريعة.انه يدعو الى العشق والغرام, والثالث انه يدعو الى اشتغال القلب بمثل هذه الامور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح رضي الله عنهم فلا يحل ان يحدث في هذا اليوم شىء من شعائر العيد سواء كان في المآكل او المشارب او الملابس او التهادي او غير ذلك, وعلى المسلم ان يكون عزيزا بدينه وان لا يكون إمعة يتبع كل ناعق, اسأل الله تعالى ان يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن وان يتولانا بتوليه وتوفيقه . ونسأل من الله العلي العظيم رب العرش العظيم أن يجنب شباب وفتيات المسلمين شر كل المصائب والفتن وماظهر منها ومابطن آمين يارب العالمين .. وهو نعم المولى ونعم النصير .. والله من وراء القصـد ..

216993 - شاب يرمي بحاله تحت مترو الانفاق(القطار) في القاهرة اليوم
14-02-2010
قيل انه وجد حبيبته تتبادل الورد مع اخر وقيل انه تعبير لرفض حبيبته لقائه وقيل الكثير والكثير لكن الفكرة انه شاب قدم على الانتحار وبيوم الحب والحكاية قريبة من معاني الحب . المهم تقف الميتروا وانتشر الخبر بسرعة فائقة ربما ندرك السبب غدا

216982 - جنة الحب حقنا
14-02-2010
جنة الحب حقنا ... والهوى والضما لكم... اذهبوا احرقوا تقرمدوا .. جنت الحب حقنا.. فعلا كل اناء بمافيه ينضح .. السيئ يرى الحب مجون والانسان يراه الفه

216960 - عاقل
14-02-2010
[ شرح الحديث ( سنن ) سبل ومناهج وعادات . ( شبرا بشبر ) كناية عن شدة الموافقة لهم في عاداتهم رغم ما فيها من سوء وشر ومعصية لله تعالى ومخالفة لشرعه . ( جحر ضب ) ثقبه وحفرته التي يعيش فيها والضب دويبة تشبه الحرذون تأكله العرب والتشبيه بجحر الضب لشدة ضيقه ورداءته ونتن ريحه وخبثه وما أروع هذا التشبيه الذي صدق معجزة لرسول الله صلى الله عليه و سلم فنحن نشاهد تقليد أجيال الأمة لأمم الكفر في الأرض فيما هي عليه من أخلاق ذميمة وعادات فاسدة تفوح منها رائحة النتن وتمرغ أنف الإنسانية في مستنقع من وحل الرذيلة والإثم وتنذر بشر مستطير . ( فمن ) أي يكون غيرهم إذا لم يكونوا هم وهذا واضح أيضا فإنهم المخططون لكل شر والقدوة في كل رذيلة ]

216959 - عاقل
14-02-2010
من كان يؤمن بنبيه ويتبع أوامره إليك هذا الحديث عن أبي سعيد رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال ( لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه ) . قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى ؟ قال ( فمن ) رواه البخاري

216946 - غريد الجبل
14-02-2010
اوافق تعليق صادق الصفواني ان جو اليوم كان مميزا وشعرنا بنسماته فمثلا في مصر يفصل البرد والاعتدال يوم واحد بعد ان كناالبارحة نرتعد من البرد اصبحنا اليوم على اتدال فتحنا الشبابيك وارتدينا الملابس العادية انه فعلا يوم مميز لا بد انه له جذور وليس صحيح ان يرتبط بالمسيحية والكنيسة فهو عيد الربيع عند الشرقيين والمسلمين منهم وانا ارى كما ذهب صادق الصفواني ان لا نخص هذا اليوم الجميل بالنصرانية والاباحية ونشوه معناه الجميل بزهره وورده الربيعي

216944 - غريد الجبل
14-02-2010
اوافق تعليق صادق الصفواني ان جو اليوم كان مميزا وشعرنا بنسماته فمثلا في مصر يفصل البرد والاعتدال يوم واحد بعد ان كناالبارحة نرتعد من البرد اصبحنا اليوم على اتدال فتحنا الشبابيك وارتدينا الملابس العادية انه فعلا يوم مميز لا بد انه له جذور وليس صحيح ان يرتبط بالمسيحية والكنيسة فهو عيد الربيع عند الشرقيين والمسلمين منهم وانا ارى كما ذهب صادق الصفواني ان نخص هذا اليوم الجميل بالنصرانية والاباحية ونشوه معناه الجميل بزهره وورده الربيعي

216885 - ماهلنيش
14-02-2010
يا امورة في ال50 كل يوم في السنة وكل ساعة عندنا المسلمين حب لله ولرسوله وحب للوطن وحب للاسرة وحب للمسلمين وحب للحب. التطاول بالفالنتين هذا روحي به شعوب الغرب. والسلام ختام

216861 - عايش شجاع الدين
14-02-2010
نحن في زمن كثر فيه المحبين وقل فيه الحب, انا لست ضد عيد الحب ولكني اجزم ان 80% من مظاهر عيد الحب غش وخداع كسلوك اعتدنا عليه في اليمن الحب في جانب والزواج من جانب اخر. فكم من الازواج سيهدي زوجته وردة؟ كل ما في الامر انه يشتم عيد الحب امامها ومن ورائها يهدي الورد الاحمر "لحاليات" العيون, وبالتالي ينطبق على الورد في يوم عيد الحب اغنية المرشدي : "انت يا ورد يا احمر ليس في الحمر إحسان" وهذا صحيح لان الورد بدلا ان يكون وسيله للوصول الى غاية ساميه ونبيله اسمها الحب تحولل الى وسيلة للغش والخداع او التباهي امام الاصدقاء انه اهدى او حصل على هدية, مجرد شعور بالنقص يحاول البعض تغطيته ببعض الاشياء الرمزية. نحن نعاني من ثقافة مغلوطة واستخدام مشوه لمعنى الحب والاخلاص فيه وفي الحقيقة يعامل كأنه كماليات بينما هو اساس الحياة والدافع لاستمرارها.

216833 - الحب بدل الحرب
14-02-2010
لعلها مناسبة ان تتجه تعليقات القراء في اتجاه الحب ومعانيه.. وعيده المقبول لنا اليوم في اليمن بالذات بعد ان حرب انتهت البارحة .. وكفة ايادينا عن التعليقات والتحليلات وامنيات القضاء على الفتنة.. لنستعيد من جديد الامل واقواه طبعا الحب .. وليكن عنواننا الحب بدل الحرب .. ولنعود الى اطفالنا وزوجاتنا واحبائنا بالورود وكلمات التهاني والتبريكات .. ولمالا .. اتركوا النس تحتفل بالورود الحمراء لا بالرصاص الأحمر

216829 - العوبثاني،،،،، من رواية(قلوب لاتموت) للروائية السورية نور الجندلي
14-02-2010
- مسكينٌ الحب ! طوّقوا عليه الحصار، وزجّوا به في زنزانة يومٍ يتيم، وقالوا له إنه عيدك، وطالبوا من الناس أن يحب بعضهم بعضاً في هذا اليوم، وأن يرتدوا اللون الأحمر، كمن يبحث عن دليلٍ ليصدّقه النّاسُ بأنه حقاً يحب! باعوا الورد بأسعار باهظة، ليستغلوا هذا اليوم بأرباحٍ طائلة، إنني أفهم لغة التّجار، إنهم يعلبون المشاعر، ويغلفونها بألف غلاف، ثم يعرضونها بأشكال مختلفة، ويوهمونكَ بأنك تحتاجها حقاً، وبأنك لا تفهم معنى الحب، ولا تعرفه، مادمت لا ترتدي الأحمر، ولا تبتهج كما يبتهجون! *** (2) زميلتي بيان، كانت تبكي طوال اليوم لأنها لم تحصل على زهرة الحب ممن تحب، فكأنها ترياق الحياة بالنسبة إليها! وسلمى ذهبت خلسة إلى محل الزهور وابتاعت وردة حمراء وأخذت تلوّح بها على مرأى من صديقاتها بغرور وكأنها عثرت عبر هذه الزّهرة على حب حياتها. رنيم الأوفر حظاً بين فتيات الكلّيّة، والتي كانت تحسدها الفتيات على طاقة الزهر الرائعة التي وصلتها السنة الماضية في عيد الحب مع ساعة ثمينة من معجب، تغيّبت هذا اليوم، ولم تستطع الحضور، فقد انهارت تماماً بعد أن مزّق حبيبها عقد الزواج العرفي، فكانت ثمن حياتها طاقة من الورد وساعة ثمينة! *** (3) الحب يا أستاذتي كلمة سهلة في الكلام ، لكنها عميقة متقلبة وكثيرة التشعب . إنها تختلف كثيراً عن تلك المشاعر الزائفة التي يتحدثون عنها في الروايات . عندما يضيقون على الحب ويحصرونه بين المرأة والرجل في علاقة محرّمة ، ويوهموننا أن الزواج جحيم أبدي ، يروجون أن الحب يموت بالزواج ، ويتنامى كلما ازداد المرء انحلالاً . الحب في زماننا ضائع الهوية ، مسلوب القيمة ، مشوش الصورة ، لا معنى له ولا أمان باتباع سراب يشبهه . الحب مكتوبٌ بعضه هنا في سطور ، والبعض الآخر موجود في سطور الحياة ، ومن أحب الله أحب أرضه فأعمرها ، وأحب الخلق فأعانهم ، وأحب نفسه فقوّمها .. فهل أنا على خطأ ؟ أرجوكِ أخبريني .. *** (4) كم أتمنى يا مجد أن تكتبي عن الحب ، أن تبلغيهم الرسالة النبوية التي تقول : " المرء مع من أحب " . لعلهم يفكرون بعلاقاتٍ تختفي داخل المقاهي المشبوهة ، والمطاعم البعيدة عن الرقباء ،والتي يتخرج منها مدمنو المخدرات ومرضى الإيدز وغيرهم من بؤساء .. ولعلهم يصغون إلى معنى مختلف من معاني الحب قد أضاعوه .. أو سلب منهم فتكون عودتهم مفعمة بالإيمان والثقة والحياة ! *** (5) الحب والتفاهم بين الزوجين لا يأتي ببساطة ، قد تعانين يا سارة من اختلافٍ بينكما ، ولكن كوني حكيمة ، وحاولي أن تجدي طريقاً يوصلكِ إلى قلبه ، فإن وصلتِ فلن تتألمي أبداً معه .. وحكمي عقلك في كل الأمور ، فسينقذكِ اجتماع القلب والعقل من كل مأزق ! *** (6) هل فقدنا حقاً حب الوطن عندما استسلمنا لرغباتنا الشخصية ومطامعنا ، فأبحنا لأنفسنا ما لا يحل لنا ، قبلنا الرشوة ، وتجاهلنا السرقة ، وصادقنا المحتال ، وضحكنا مع الكاذب ! ورغم ذلك ندعي الحب ، وتخفق قلوبنا له كلما سمعنا عنه ..! هل لأننا لم نحسن اكتشافه فظنناه في مال أو جاهٍ أو منصب ؟!أم لأننا نغمض أعيننا عن صورته الحقيقية المنطبعة في قلوبنا . *** (7) بلغة الخير والأمل سأكتب عن الحب الحقيقي في عالمنا . حب الأرض للزرع ، وحب الغريب للوطن ، وحب الأم لوليدها . لأهديها إلى سيدة عظيمة علمتني أبجديات الحب ، أتمنى أن يحوز على رضاها .. *** (8) " اكتشفتُ اليوم حباً كبيراً ولد في أعماقي ، كنتُ لا أراه ، ولا أحسّه ، فكأنني عشت معصوبة العينين والآن – حمداً لله - أخيراً قد رأيت ! " . *** (9) لم أكن أحلم يا أستاذتي بقصّة حبّ أعيشها حقيقة لما رأيتُ سامي في المرة الأولى ، وكنت أبتعد بحزني بعد ارتباطنا لشعوري أنني قد فقدت الأمل من أن تضيء شعلة حب حياتنا الباردة . لكن الأمر اليوم مختلف ، شعوري مختلف ، وسعادتي أكبر من كل أمنية قد أتمناها في حياتي . فلتشطبي أمنيتي فإنني لم أعد أتمنى مالاً بقدر ما أحتاج السعادة الدائمة . *** (10) تلك الطفلة .. ما الذي يدعوها لأن تخلع وجه البراءة عنها ، وأن تتلذذ بعذاب الآخرين ؟ ومن أين تعلمت فنون الغزل والحب والهيام ، ولغات الحب الكاذب ؟ّ! هل هو الفراغ الذي استولى بوحشية على أوقات هذا الجيل ، فاحتار كيف يشغله ؟ أم صنوف الأفلام والمسلسلات التي تبثُّ على مدار الأربع والعشرين ساعة بكافة اللغات واللهجات والأفكار ، ليصغي إليها الجميع ويتشربون سمها ، ويشبّون عليها كأمرٍ معتاد ! يقلدون الأبطال ، بل وينافسونهم في أدوار البطولة ، وهم لا يعرفون أنها منافسة نحو الحضيض ! مسكينة أنتِ يا سهى ، ولستُ ألومك ، بل ألوم من قد حملوا أمانة تربيتكِ فخانوها ! ألوم والدتك وقد أودعتك إلى ضلال ولم تلتفت إلى خطر يداهمك ، وألوم والدك وهو يراكِ تتابعين ما تتابعين ، وقد يشاركك الاهتمام والمشاهدة ! دون أن يهتم كيف ستكبرين ، وأيّ وحشٍ بشري ستكونين ؟ وأي قيم ستحملين ! آه يا سهى بم أعدكِ وكيف أنتشلكِ أو أواسيكِ ، وفي قلبي قد بنيتِ مدائن الحزن .. أيُّ فرح سيهدمها بعد اليوم.. أي فرح ! *** (11) - سنبقى معاً من نهر الحب نستقي ماء زلالاً عذباً لنروي به كل العطاش لهذه العاطفة الجميلة

216819 - عيد الحب ليس بدين .. ونريد نغير في هذا اليوم رتابة الحياة ليس اكثر بوجود مظاهر عيد وفرح
14-02-2010
انا شايفه ان الموضوع حلو قوي بس انا ليا راي نحن مش بنحتفل بعيد الحب احنا يادوب بنخرج عن هموم الحياه وكمان بحب احس ان زوجي مترقب يوم معين علشان يجيبلي فيه هدية ولو حتي كارت صغير يعني مجرد احس باهتمامه يعني احنا بنعتبره زي اي يوم عادي بس احنا بنحب نفرح واما بنصدق نلاقي اي حاجه تخلينا نفرح لكن احنا مش بنقدسه ولازم نحتفل بهذا اليوم ولا حاجه احنا بس بنقضي يوم حلو مع بعض نتغدي برع مثلا نعمل اي حاجه جديده وما فيش داعي نكبر الحكاية

216818 - أبو سهيل..
14-02-2010
الكاتبة مشكورة على جهدها ولكن لم تذكر بقية التفاصيل عن فالنتاين وعيده .. فالغربيون يحتفلون بطريقة معينة كل واحد منهم لديه حبيبة او عشيقة بمعنى أصح يمارس معها الجنس .. ومن ليس لديه عشيقه يذهب في هذا اليوم الى مكان الاحتفال ليكتب اسمه ويضعه في صندوق لتقوم الفتيات باختيار عشوائي وبذلك فقد اختارت عشيق لمدة عام تمارس معه حياة الزوجين..وهكذا كل عام تغير عشيقها بآخر... فهل ننتظر حتى تصل الينا هذه التفاصيل القبيحة والى ابنائنا ليطبقوها؟؟..ثانيا هل ديننا ناقص..فنحتاج لتكملته من هنا وهناك.. حاشا لله فكل ما يهمنا وما يمضي بحياتنا الى بر الأمان موجود في ديننا..فلماذا التقليد الأعمى الذي لم نجني منه الا كل المهالك.. هل اقتصادنا سينتعش من فالنتاين وورود وهدايا.. اليس الغالبية العظمى من ابناء وطننا الحبيب تحت خط الفقر؟؟؟نشتري القلوب والهدايا والكماليات وننسى الخبز والماء؟؟أيهما اولى ايها العاقلون... تحياتي لكل عاقل لبيب

216816 - بلقيس وجهة نظر والذي ما يعجبش هذاك الجدر
14-02-2010
برأي فإن عيد الحب من أجمل الأعياد ويجب عدم خصه بالغرب وحده فهناك الكثير من الأعياد التي نحتفل بها غير عيد الحب ولا نجد لها قصصا مثل عيد الحب كعيد الأم مثلا من لا يحتفل به ويقدم الهدايا ويقيم الحفلات أم أيضا هذا أساطير؟؟؟؟؟ كما عيد الام نفرح الأمهات به وربما نصلح ما ارتكبنا من أخطاء نحو الأمهات كذلك عيد الحب يصلح بين الحبيبين لكن بشرط أن يكون بينهما علاقة رسمية أيضا إن الذين يحتفلون به من المسلمين إن كانوا يعلمون بحقيقة هذه الأساطير فهم لا يحتفلون به لأنهم مؤمنون بها والذين لا يعرفونها يحتفلون به على أساس الحب لا غير وكما أخبرنا رسولنا الكريم إنما الأعمال بالنيات و ومن هنا نجد الإحتفال بهذا العيد نية صافية وصادقة غير حرام

216814 - اصل قصة عيد الحب وثني ليس مسيحي
14-02-2010
قصة عيد الحب يعتبر عيد الحب من أعياد الرومان الوثنيين، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرناً. وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي. ولهذا العيد الوثني أساطير استمرت عند الرومان، وعند ورثتهم من النصارى، ومن أشهر هذه الأساطير: أن الرومان كانوا يعتقدون أن (رومليوس) مؤسس مدينة (روما) أرضعته ذات يوم ذئبة فأمدته بالقوة ورجاحة الفكر. فكان الرومان يحتفلون بهذه الحادثة في منتصف شهر فبراير من كل عام احتفالاً كبيراً، وكان من مراسيمه أن يذبح فيه كلب وعنزة، ويدهن شابان مفتولا العضلات جسميهما بدم الكلب والعنزة، ثم يغسلان الدم باللبن، وبعد ذلك يسير موكب عظيم يكون الشابان في مقدمته يطوف الطرقات. ومع الشابين قطعتان من الجلد يلطخان بهما كل من صادفهما، وكان النساء الروميات يتعرضن لتلك اللطمات مرحبات، لاعتقادهن بأنها تمنع العقم وتشفيه

216811 - سعودي
14-02-2010
تريدون البصراحه غبى اللى مش لاقى يعيش ويصرف ماله فى امر تافه هناك طرق كثيره يستطيع الانسان ان يعبر عن حبه بدون ان يمشى ورا الناس زى الغنمه وعلى حساب ميزايته يستفيد ايه الزوج من ورده حمراء وهى مقصره فى امور مهمه اوهى تستفيد ايه فى لحظت حب مره او مرتين وباقى السنه لسان طويل واهمال لاسرته .. خاصة الموالعة حسب وصف المعلق(مشكور) 216697

216806 - صنعانية مغتربة
14-02-2010
عيد الحب يوم جميل وانا بحبة وفكرة جميلة ان يكون فى يوم رمانسى يفتكر فية كل حد حبيبة ويعبر عن حبة بهدية رقيقة بس الكلام دى يكون فى منتهى الجمال والروعة لو كان بين المجوزين او على الاقل المخطوبين انما اللى الواحد بيشوفة فى الشوارع والحدائق حاجة تخلى الواحد مقروف من اليوم من المسخرة وقلة الادب ، كل شاب يجيب لوحدة هدية ويقول كلام غزل و خلافة ويمكن كل واحد فيهم السنة اللى بعدها يكون بيحتفل مع حد تانى ربنا يعفو عنا وعن شبابنا ويهديهم للطريق النضيف والعفة

216766 - عبدالله ابو العينين
14-02-2010
نعاني من المراهقة الثقافية. لكل داء دواء يستطب به الا الحماقة المقننة أعيت من يداويها. فمن أجل أهوائك وغرائزك أصل ودافع وقنن تستطيع أن تفعل حينما تتعامى عن الحقيقة في جزئها الأخر.هذا نتاج للهيمنة التكنولوجية الغربية الذي أ فرز عند المثقف العربي عقدة النقص فأصبح دأئما هو المتلقي.في ثقافتنا الكثير ما يغنينا عن هذا لماذا يتوجب علينا أن نستورد من الآخرين. كان اعظم من نشر الحب في العالم الحديث هو محمد بن عبدالله أنظروا ماذا كان يفعل مع زوجاته مع إخوانه ومع أعدائه لكنه أيضا أمرنا أن خالفوا الكفار حفاظا على الهوية الإسلامية المتميزة وأن هذا الدين هو الأقوى الذي يصدر الأخلاق والمثل وليس هو بالضعيف المتلقي. والذكي تكفيه الإشارة والغبي وإن قرعته بالعصا

216746 - الحب العذري في وسط تقليدي كارثة مستدامة
14-02-2010
الحب مرة واحدة وعلى من يريد الحب ان يدع حبه في مكان يستحقه .. اذا تعدد الحب تحول من خلجان روحي الى مجون ووحشية وافتراس .فيتحول طالب الحب إما الى ضحية أو مفترس ونعوذ بالله . فيساء المعنى والاستخدام .. والمثل يقول : جني نعرفه ولا انسي ما نعرفه .. ولا بد الحذر من الوقوع في الوحل .. الذكر قد يستهويه الحب اولا رمانسي فيتمادى الى المجون ومن تقبل ان ترذخ باسم الحب ترفض كزوجة . عكس الفتاة بطبعها الخجول قاصرة ثقافياً عن فهم حياة الشارع رومنسيتها تقودها كضحية اذا فقدة الموجه . فهي تبدأ بالقول عيزه احب زي كل الناس عيزة قلبي ينبض زي علانة .. نبض وبس واخرها الزواج .. قلت الفهم للواقع قد يقودها الى الانكسار .. فالمغامرة في مجتمع تقليدي كارثة .. لا بل فضيحة تعذب البنت بسبب مغامرة وان كانت بريئة ومقصد شرعي الى امتهان داخل اسرتها ثم عند الزوج يتوارثه الابناء ناهيك عن الجيران .. فهل من متعض وهل من يحمى الناس من كوارثه ليصلح العوجاج ويصبح الحب ذو قيمة انسانية غير مدنسة لا تلحق بصاحبه خاصة اسرة البنت العار

216697 - مشكور
14-02-2010
الحمد لله بعد شويه عد اروح مع حبيبه قلبي للنتزه و من ثم الى احد المطاعم الفاخره ! و من ثم نشتري هدايا من متاجر راقي عطورات السي كي و بلجاري و نقدمها كهدايا لبعضنا !و من ثم الى الكوفي شوف على اضواء الرومانسيه لتناول قطعه من الحلوى مع القهوه ! و انتم اخرجو خزنو ا و بدل ما تشتروا ورده و العيابالله اشترو قات من سوق القات المعفن و خلو نساونكم بالبيوت اخرج " الله اعلم". المره ما تعرفش عاطفه من زوجها تعرفها من غيره. و انتم خليكم مع الذكور و بين روائح المقايل بعد الفحسه و لا تنسو تغلقوا الطواق علشان البرد كما غلقتو عقولكم ! و بارك الله لكم في الحزمي يحرم الحب !

216694 - صادق الصفواني
14-02-2010
صحوت في هذا الصباح بغير العادة .. سمعت زقزقة العصافير ودبيب الحياة صوت السيارات في الشارع الرئيسي .. كنتوا على السرير تلك اللحظات انتابني شعور جمال الحياة وعبقها الربيعي .. اعادني لطفولتي البريئة وجمال الصبح .. سارعت الى البلكون لا ستنشق عبق النسيم .. وجدت الطقس لطيف .. قلت في نفسي لا بدان اعيش لحظات مدفونة.. التي احياها هذا الصباح.. لا بد من فنجان قهوة .. لا بد ان اسمع تلاوة من القرآن ... لا بد اعيش لحظات الماضي السهل الجميل ... باشرت عند شرب قهوتي فتح الكمبيوتر لا استمع من موقع يوتيوب على اجمل القراءات وفعلاً استمتعت. .. . وفي تلك الاثناء بدأت اتتبع اقوال الصحف على شبكة الانترنت .. ماذا وجدت؟ .. وجدت سيلاً من المقالات تتحدث عن بوم "عيد الحب" ... لم يتطرق على بالي قبل فتح الصحف ان يكون هذا هو اليوم بالعيد ... اعلمه لكن لم يكون بالحسبان ... المهم وعلى اية حال؛ بعد ذلك كلة تساءلت .. ما مناسبة هذا الشعور باليوم المسمى ؟... هل اختير بعناية كي يناسب المسمى ؟...فهوا عنوان لبداية الربيع... صافي الجو معتدل الطقس ربيعي بإمتياز... لكن المفاجأة وجدتها من نبأنيوز في المقالة اعلاة بتعريفها معنى "عيد الحب" ولماذا اختير هذا التاريخ بالذات؟ ... فوجدت ان حتى اليوم الجميل الذي به صفت النفس له جذور بالغرب بل والنصرانية ... فتساءلت ثانية اهو حقيقي أم ان الغرب المسيحي اختار هذا اليوم العبقي وربطه بالديانة؟ ..لماذا لم يكن اصلاً قديم قدم شم النسيم في مصر ثم ربطه الغرب بالدين والخروج عن الكنيسة؟ ... واصبح الجو الروحاني الجميل لهذه الايام مثيرة يجعل دعات اعداء الجمال محل لتعزيز الكراهية والبغضاء .. فتتحول الايام الربيعية الحب الطاهر الى صورة كئيبة تثير الشك وتفسد المعنى الجميل ... ولماذا لا نفهم المعنى الا انه مجون وخروج عن الطاعة وعدم احترام الاهل بالنسبة للشباب والفتيات؟.. فالمطلوب فهمه بالمعنى الانساني . وما يثيره بخلجان النفس من مشاعر قد تقترب الى معنى الفردوس...... هذا هو اليوم الجميل بصباحه ونسماته جعلتني اكتب واعبر واستمتع من غير ان اعرف انه يوم 14 فبراير عيد الحب . والذي اصبح مفهومه منتشر على اسقاع الارض. لا بد ان يكون له مفهوم جميل عندنا وليس بالضروري ان نربطه بالدين والمجون .. بل نربطه بالعاطفة والمزيد من الثقة والوءام وحب الخير لكل ما في الحياة .. وكن جميل تروى الوجود جميل.

216681 - دعونا من التقليد الاعمي والثراث الاسلامي به الكثير
14-02-2010
هل يمكن أن نعيد تربية أنفسنا على حب لأخيك ماتحبه لنفسك ونعلم الجيل الجديد كيف يحب اليمن بلده, ولا داعي لنشر غسلينا لاننا مهما أختلفنا فاليمن باقية. أثقوا الله في اليمن وحافظوا على أستقراره ووحدة أراضيه

216647 - سامية
14-02-2010
أتفق كثيرا مع الأخت زعران , أنا أم وزوجة وحبيبةوخالة وعمة وقريبة وفوق هذا وذاك أنا معلمة . يسعدني أن يطل علي زوجي وحبيبي بوردة وكلمة حب ويطير قلبي سعادة من همسة ابني "أحبك ماما " قبل كل الناس حتى قبل حبيبته . ومن بطاقة صغيرة مكتوب فيها "إلى أحلى مدرسة ..أحبك يامس , تلميذتك.. حتى رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام حثنا على إظهار حبنا في الله للآخرين وهذه أفضل مناسبة .

216640 - النعماني
14-02-2010
الاخت بدائة مقالها بتاصيل جميل عندما ذكرت كيف نشاء هذا الامرثم ذكرت باننا شعوب اسلامية لنا مصدر تشريع قران وسنة نستقي منهما قوانين الحياة جميل جدا ونحن ايضا خير امة اخرجت للناس بشهادة الله لنا (كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ) وتقلدينا لغيرنا يدل على اننا نحس بانهم افضل منا ونحن دونهم وهذا ما قاله المعلق الشعيبي بقصد او بغير قصد اي يشعرنا انهم افضل منا ذكرة الاخت الكاتبة ايضا الجفاء العاطفي بين الزوجين وغياب المودة وهذا امر صحيح ولكن الجفاء العاطفي المفقود ووالامور التي ذكرة هي دليل على جهل القوم ولو كانوا من من ينسبون انفسهم الى الدعوة فلقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم الزوج المثالي الذي لم يعرف التاريخ زوج مثله في رومنسيتهوعاطفته ومعاملته لازواجه فالقوم هند ما بعدو عن حقيقة سنة النبي صلى الله عليه وسلم حدث ماحدث ؟؟ ولكن الاخت اذخذت على العاة انهم شنوا حربا على هذا الامر فلا تلومينهم لاننا نخاف على هويتنا الاسلامية من الانسلاخ اولا وثانيا تقليد الغرب في مثل هذه الامور لاشك انه مخالفة لتعليم النبي صلى الله عليه وسلم ودليل على سفاهة المقلد لماذ لاتقلدهم فيما افلحوا فيه من صناعة واختراع وانما تقلدهم في لنحطاطهم وسفاهتم الاخت الكاتبة شكرا لك على التاصيل الجميل ولكن اتقي الله في العلماء الله الموعد وما من كاتب الا سيفنا ويبقي الدهر ما كتبت يداه

216630 - تعليق ...
14-02-2010
الانسان كلما ارتقى بفكره وصل الى مصاف الملائكة ..والعكس اذا تحجر ظل وتقهقر الى البداية اكلت اللحوم ... فالمسميات الجميلة باختلافها تثير عند الاخير حنق ... لكن تجد العكس كلمات النصر بالقتل وسفك الدماء واذلال الاخر وان كان غير شرير تجد حسب مفهومه لذة ونشوة..... ويرها اساس السعادة ... الحب الحياة والانسان جوهرها مطلبوب لكن ليس بالأسلوب الانتهازي والماجن بل كعامل استناس وطمئنينة وحب الخير ... نقول للذين يحرمون الحب ويحللون القتل .. نريد ان تدفعكم مخاوفكم من الممارسات الماجنة بالمفهوم السطحي للحب الى تقفوا موقف عدائي من الكلمة .. لكن نريد منكم الارتقاء وتأصلوا للمفهوم قوانيين ضابطة تقودوا المحروميين كما وصفت الاخت زعفران الى التعويض ... الا تعلم اخي القارئ ان الحب بين الشاب والفتاة محرم اساساً في بلادنا .. لو يعلم افراد الاسرة ان حب قد سبق الخطوبة يحرم الزواج .. وان مفهوم الحب في بلادنا بمعنى مصاحبة .. لو كان اي فرد له علاقة حب مع انثى يطلق على الفتاة مصاحبة .. وتعد الكلمة مصاحبة بمفهوم المجتمع عيب اجتماعي تتعرض بسببها الفتاة للامتهان . فهذا محال اجتماعيا لكن في الفترات الاخيرة بسبب التلفزيون والاغاني بدأ المفهوم يتغير... فهل من تأصيل للمفهوم الجديد قبل تكفير المجتمع من دعات الكره

216576 - عبدالله بن همام اليعربي
14-02-2010
دعونا من هذه الثقافات المستوردة والتي عملها النصارى لكي يخلدوا ذكر القس فالانتاين والذي قتلته الكنيسة لان افكاره مخالفة للكنيسة. إنطلقوا من هويتنا الثقافية العربية الإسلامية الا تدعون أنكم تحافظون على الهوية فأينكم من ذلك وأينكم من قول الرسول صلى الله عليه وسلم "ليس للمسلم الا عيدان يوم الفطر ويوم الاضحية" او كما قال حبيبي وقدوتي دعوا عنكم المراهقة الثقافية

216562 - الشعيبي
14-02-2010
لك وحدك عيدا ,ولك كل يوم حبا جما ,يزيد يوما بيوم , فبك عرفت الحياة ومنك اخذت اول قبلة ومنك عرفت معنى الحنان بأول ضمة صدر ,بأول تنهيدة ,بأول نغمة يااحلى نغمات حياتي ,يااصدق حب حياتي لك وحدك ووحدك اهديك احب تحياتي واخلصها وارقها واشجاها واعطرها يامن عطرك مافارقني منذ اليوم الاول ,فانا اشم احضانك ,الهو العب بين يديك للان مثل الاطفال فانا طفل بين يديك ,واحس ببرائتي بين ذراعيك .لك حبي موصولا يا احلى الحبيبات لك وحدك ياأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأمي .......واقول لمن يخالف كلام الاخت زعفران لاننا شعوب طارده لكل شئ جميل انا اقترح على العرب ان يخترعوا فى مقابل يوم فالنتين وهو عيد الحب ان يخترعوا هم عيد الكراهية وذلك على اعتبار ان عيد الحب هو اختراع غربى كافر لذلك لا مفر على العرب والمسلمين من اختراع عيد مقابل سيجد رواجا شديدا خاصه عند اتباع الوهابيه اقترح ان يتم فى هذا اليوم بيع السيوف والأسلحة البيضاء ولامانع من طرح الأسلحة الألية والكلاشينكوف او الأر بى جى وستجد ملايين من العرب ينفقون الملايين فى هذه الأعياد تعبيرا عن الكراهية الشديدة التى يتسمون بها ضد مخالفيهم فى الرأى والعقيدة او فى اى شيئ آخر.


صحافة نت

ثورة شعب قهر امبراطورية
ملكات جمال الكون بأزياء بلدانهن
أزياء المرأة اليمنية من كل مدن اليمن
اليمـــن.. عالم ساحر أغرب من الخيال
صور زوجات الملوك والرؤساء العرب
اليمن.. عالم ساحر ولا في الأحلام.. (الجــزء الأول)

الجمعة, 02-ديسمبر-2005 - 14:28:53
.
الثلاثاء, 24-مارس-2009 - 15:42:29
 
الجمعة, 02-ديسمبر-2005 - 14:05:04
.
جميع حقوق النشر محفوظة 2005-2014 لـ(نبأ نيوز)